جيمس يضع كليفلاند على بعد فوز من النهائي الثاني في تاريخه

لاعب كليفلاند ليبرون جيمس يرتقي للتسجيل في سلة أتلانتا أول من أمس  -(رويترز)
لاعب كليفلاند ليبرون جيمس يرتقي للتسجيل في سلة أتلانتا أول من أمس -(رويترز)

نيقوسيا -  أصبح كليفلاند كافالييرز على بعد فوز من بلوغ نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد تقدمه على اتلانتا هوكس 3-0 بالفوز عليه 114-111 بعد التمديد أول من أمس الاحد في نهائي المنطقة الشرقية.اضافة اعلان
ويدين كليفلاند الذي خسر نهائي 2007 أمام سان انتونيو سبيرز 0-4، بفوزه الثالث على اتلانتا الذي يخوض نهائي المنطقة الشرقية للمرة الأولى في تاريخه لكنه خاض نهائي المجموعة الغربية (بحسب النظام السابق) 12 مرة آخرها العام 1970 ووصل إلى نهائي الدوري اربع مرات آخرها العام 1961 (كان سانت لويس هوكس) وتوج باللقب مرة واحدة العام 1958، إلى نجمه العائد ليبرون جيمس الذي عانى في بداية اللقاء بعدما اخفق في محاولاته العشر الأولى لكنه انتفض بعدها وانهى اللقاء كأفضل مسجل بـ37 نقطة مع 18 متابعة و13 تمريرة حاسمة.
ولم يكن الفوز الذي حققه كليفلاند على ملعبه "كويكن لونز ارينا" وأمام 20562 متفرجا سهلا على الاطلاق اذ واجه خصما شرسا قاتل حتى الثواني الأخيرة رغم افتقاده خدمات كايل كورفر بسبب الإصابة وخسارته جهود آل هورفورد لطرده في الشوط الأول من اللقاء الذي حسمه جيمس لمصلحة فريقه بتسجيله ثلاثية في آخر 4ر36 ثانية من الشوط الاضافي، واضعا اياه في المقدمة بفارق نقطة قبل ان يوجه الضربة القاضية لأتلانتا بسلة في آخر 8ر12 ثانية لتصبح النتيجة 114-111.
وحصل اتلانتا الذي فرط بخسارته المباراتين الأوليين على أرضه بافضلية الملعب التي نالها بتصدره المنطقة الشرقية في الموسم المنتظم، على فرصتين لادراك التعادل في الوقت القاتل لكن شيلفين ماك لم ينجح في محاولتيه من خارج القوس.
وبدا الارهاق واضحا على جيمس الساعي إلى لقبه الثالث بعد ان ذاق طعم التتويج مع ميامي هيت عامي 2012 و2013 قبل أن يقرر العودة إلى الفريق الذي دافع عن الوانه من 2003 حتى 2010 وكان خلف اطلاق مسيرته في الدوري بعدما اختاره كخيار أول في "درافت 2003" رغم انه كان يلعب في الثانوية (سانت فينسنت-سانت ماري) ولم يصل إلى دوري الجامعات، إذ سقط على ارضية الملعب بعد صافرة النهاية.
"كنت في حالة أفضل"، هذا ما قاله "الملك" جيمس بعد سؤاله عن وضعه البدني وما يشعر به، مضيفا "أنا أقاوم الإرهاق، أعطي كل ما بامكاني أن أعطيه وفي بعض الاحيان لا يعد باستطاعة جسدك ان يعطي المزيد".
وواصل جيمس الذي حظي بمساندة مهمة من جاي آر سميث (17 نقطة مع 10 متابعات) وماثيو ديلافيدوفا (17 نقطة ايضا) وايمان شومبرت (15 نقطة مع 7 متابعات): "في الوقت الإضافي طالبت بالخروج لكني عدلت عن الفكرة. لم يكن من الصحيح أن أقوم بهذه الخطوة (الخروج من الملعب).. عندما أضع القميص على جسدي وأنا في أرضية الملعب، يتوجب علي ان احقق ما يحتاجه فريقنا، الأمر بهذه البساطة".
ولن يحظى جيمس سوى بيوم واحد من أجل تنفس الصعداء واستعادة عافيته لأن كليفلاند يستضيف اليوم أيضا المباراة الرابعة التي سيسعى جيمس إلى حسمها وبلوغ نهائي الدوري للمرة الخامسة على التوالي لكن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق أظهر روحا قتالية عالية خصوصا في الربع الرابع حين كان متخلفا بفارق 10 نقاط قبل أن ينتفض ويجبر مضيفه على خوض الشوط الإضافي الذي كان فيه قريبا حتى من حسم اللقاء بعد ان تقدم في آخر 55 ثانية 111-109 بسلة من جيف تيغ قبل ان يرد جيمس بثلاثيته القاتلة بعد متابعة هجومية من تريستان تومسون ثم اتبعها بسلة سجلها فوق بول ميلساب، موجها الضربة القاضية للضيوف.
ويأمل أتلانتا الذي برز في صفوفه تيغ وميلساب بعد أن سجل الأول 30 نقطة مع 7 متابعات والثاني 22 نقطة مع 9 متابعات، ان يتمكن من الفوز على كليفلاند في معقله اليوم الثلاثاء من اجل تأجيل الحسم والابقاء على حظوظه ببلوغ نهائي الدوري للمرة الأولى منذ 1961 عندما خسر سانت لويس هوكس أمام بوسطن سلتيكس بطل المنطقة الشرقية حينها 1-4. -(أ ف ب)