ليكرز يواصل غيابه عن البلاي أوف.. وفوز رابع لبوسطن وفيلادلفيا

واشنطن- فشل لوس انجليس ليكرز في التأهل إلى الأدوار النهائية (بلاي أوف) في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بعد خسارته أول من أمس الاثنين أمام مضيفه ديترويت بيستونز 106-112.اضافة اعلان
وخرج ليكرز من المنافسة على إحدى البطاقات الثماني للمنطقة الغربية، وسينتهي موسمه في نيسان (ابريل) للمرة الخامسة على التوالي مع انتهاء الموسم المنتظم.
ولم يشارك ثاني أكثر الفرق تتويجا بالالقاب (16 مقابل 17 لبوسطن) في البلاي اوف منذ 2013. وبخروجه، ارتفع العدد الفرق التي أصحبت خارج دائرة المنافسة على التأهل في المنطقة الغربية الى خمسة (مع ساكرامنتو كينغز ودالاس مافريكس وممفيس غريزليز وفينيكس صنز)، وإلى عشرة في المنطقتين (مع نيويورك نيكس وشيكاغو بولز وبروكلين نتس واورلاندو ماجيك واتلانتا هوكس من الشرقية).
يذكر أن سبعة فرق ضمنت تأهلها حتى الآن إلى البلاي أوف هي تورونتو رابتورز وبوسطن سلتيكس وكليفلاند كافالييرز وصيف البطل وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز وانديانا بيسرز (الشرقية) وهيوستن روكتس وغولدن ستيت ووريورز حامل اللقب (الغربية).
وقبل هذه السلسلة السيئة مع رحيل آخر نجومه البارزين كوبي براينت، لم يغب الفريق صاحب القميص الأصفر الشهير عن البلاي أوف إلا خمس مرات في 65 موسما.
لكن التشكيلة الشابة التي يشرف عليها المدرب الشاب ايضا لوك والتون، وتضم جوليوس راندل وكايل كوزما ولونزو بول، تبدو واعدة ويحتل الفريق حاليا المركز الحادي عشر في المنطقة الغربية (32 فوزا و41 خسارة)، وقد يكون الموسم الافضل له منذ 2013 مع انتهاء الموسم المنتظم.
وشدد والتون بعد المباراة على ان هذا الأمر ليس كافيا، وقال "اننا ننافس من جديد، يمكننا ان نحقق الانتصارات، وهذا كل ما طلبناه من الفريق في الوقت الراهن".
وسجل راندل 23 نقطة مع 11 متابعة، وكوزما 20 نقطة مع 11 متابعة ايضا، وبول 15 نقطة مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة.
وقد تكون فترة ما بين الموسمين مهمة بالنسبة الى ليكرز الذي عمد، من اجل استقطاب نجم كبير قد يكون ليبرون جيمس من كليفلاند، إلى إدخال دماء شابة في الفريق وابتعد عن اصحاب الرواتب العالية.
وتقدم ليكرز في الربع الاول بفارق ثلاث نقاط (29-26) قبل ان تدين السيطرة نسبيا لديترويت في الأرباع الثلاثة الأخيرة (27-26 و28-21 و31-30).
وواصل تشارلوت هورنتس محاولاته اليائسة للظفر بإحدى بطاقات التأهل عن المنطقة الشرقية، وحقق فوزا صعبا هو الرابع تواليا على حساب ضيفه نيويورك نيكس بعد التمديد 137-128، لكنه بقي في المركز العاشر (34 فوزا و41 خسارة) بفارق كبير عن ميامي هيت الثامن (39 مقابل 35).
وكان الأداء الجماعي السمة البارزة لكلا الفريقين، فحقق 5 لاعبين ما يزيد عن 12 نقطة لنيويورك ابرزهم تراي بورك (42 نقطة و12 تمريرة حاسمة) ومايكل بيزلي (27 نقطة و8 متابعات) وتيم هارداوي جونيور (17 نقطة) والتركي أيناس كانتر (15 نقطة و13 متابعة).
وعلى الطرف الآخر، شارك 10 لاعبين في المباراة فسجل سبعة منهم ما يزيد على 10 نقاط، وكان افضلهم كيمبا ووكر (31 نقطة) ودوويت هاورد (23 نقطة مع 13 متابعة).
بدوره، حقق بوسطن سلتيكس الذي تصدر المنطقة الشرقية فترة طويلة قبل ان يتنازل عنها لتورونتو رابتورز، فوزه الرابع على التوالي على حساب مضيفه فينيكس صنز متذيل المنطقة الغربية 102-94، رافعا رصيده الى 51 انتصارا (مقابل 23 هزيمة).
وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللقاء فتقدم بوسطن في الربعين الأول (31-15) والثالث (29-20)، وفينيكس في الربعين الثاني (30-17) والأخير (29-25).
وسجل لبوسطن جايسون تاتوم 23 نقطة وماركوس مورس 20 وآل هورفورد 19 نقطة مع 9 متابعات و7 تمريرات، ولفينيكس جوش جاكسون 23 نقطة وتايلور اوليس 19 مع 8 تمريرات وتروي دانيالز (18 نقطة).
وخاض الواعد ماركيل فولتز (19 عاما) مباراته الخامسة مع فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، والأولى منذ تشرين الأول (اكتوبر) حيث تعرض لاصابة في الكتف غاب بعدها عن 68 مباراة.
وسجل فولتز 10 نقاط مع اربع متابعات و8 تمريرات حاسمة في 14 دقيقة، وساهم مع الكاميروني جويل امبيد (20 نقطة و13 متابعة) في فوز فيلادلفيا على ضيفه دنفر ناغتس 123-104.
وعزز فيلادلفيا الذي ضمن بلوغ البلاي اوف لأول مرة منذ 2012، موقعه في المركز الرابع ضمن المنطقة الشرقية برصيد 43 فوزا و30 خسارة.
وخسر مينيسوتا تمبروولفز امام ممفيس غريزليز 93-101.-(أ ف ب)