احتمالات مفتوحة في قمتي الوحدات والجبيهة.. الأهلي وكفريوبا

Untitled-1
Untitled-1
خالد العميري عمان - تنطلق اليوم مواجهات الجولة الثالثة من الأدوار النهائية (المربع الذهبي) لدوري "كومهو" الممتاز لكرة السلة؛ حيث يلتقي الأهلي مع كفريوبا عند الساعة الرابعة والنصف مساء على صالة الأمير حمزة، تليها مواجهة الوحدات مع الجبيهة عند الساعة السادسة والنصف على الصالة نفسها، وذلك من أجل حجز المقعدين المخصصين للدور النهائي. وفرض الوحدات التعادل في سلسلة مواجهاته مع فريق الجبيهة بفوزه عليه بنتيجة 80-66 بعدما خسر اللقاء الأول بنتيجة 90-94، فيما خطف كفريوبا فوزا ثمينا من الأهلي بنتيجة 73-72 بعد أن خسر اللقاء الأول بنتيجة 74-82، علما بأن سلسلة مباريات هذا الدور تتكون من 5 مباريات، ويتأهل إلى الدور النهائي الفريقان اللذان يسبقان منافسيهما في تحقيق 3 انتصارات، فيما يلتقي الخاسران بسلسلة قصيرة من 3 مباريات لتحديد المركزين الثالث والرابع. وتختتم مباريات المرحلة قبل النهائية "الفاينال فور" يوم الجمعة 15 كانون الثاني (يناير) الحالي، على أن تنطلق مباريات المرحلة النهائية يوم الأحد 17 من الشهر الحالي، فيما يسدل الستار على البطولة يوم الخميس 28 منه. وراعى اتحاد كرة السلة تقليص عدد مباريات سلسلة النهائي؛ حيث يلتقي الفائزان فـي 5 مباريات بدلا من 7، على أن يتوج باللقب الفريق الذي يسبق منافسه بالفوز في 3 مباريات من أصل 5 مباريات مفترضة، فيما يلتقي الفريقان الخاسران بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بسلسلة مكونة من 3 مباريات، يفوز بها من يسبق منافسه في الفوز بمباراتين.

الوحدات والجبيهة.. احتمالات مفتوحة

يمني الجبيهة النفس في أن يعيش ظروفا أفضل، بعدما منعته إصابة موسى العوضي وعدم جاهزية محمد خلف وخروج سامي بزيع بـ"عدم الأهلية"، من الفوز بمباراته الثانية أمام فريق الوحدات، الذي حسم نتيجة المباراة لصالحه بفارق 14 نقطة (80-66). وسيعود "الخبرة" موسى العوضي إلى صفوف الجبيهة؛ حيث من المتوقع أن يشكل الرقم الصعب إلى جانب سامي بزيع وبمساندة من محمود عمر حول القوس، على أن تكون مهمة الثنائي أحمد عبيد وعلي جمال مزدوجة، فإلى جانب الواجب الهجومي، عليهما الحد أيضا من انطلاقات صانع ألعاب الوحدات محمود عابدين والجناحين أمين أبوحواس ونادر أحمد نحو السلة، إلى جانب الحد من القدرات المميزة للاعبين أحمد حمارشة ويوسف أبووزنة في اللم والتسجيل تحت السلتين. ويأمل المدربان يوسف أبوبكر وسيف البيطار، بالتقدم خطوة إضافية في نتيجة السلسلة، خاصة وأنهما يمتلكان مخزونا من اللاعبين ومرونة تكتيكية كبيرة على مستوى دكة البدلاء؛ حيث يتواجد تامر حبش ومحمود ماف ومجدي الغزاوي وموسى بشير وإبراهيم بسام من جانب الوحدات، فيما يتواجد محمد خلف وعمار بسطامي وخلدون أبورقية وسند خوالدة من جانب الجبيهة، وكلتا الدكتين تستطيع تقديم الإضافة والمحافظة على سرعة أداء الفريق خلال مجريات اللقاء. وسيكون "صانع ألعاب" نادي الجبيهة سامي بزيع ومديره الإداري هاشم اللوزي حاضرين في المباراة الثالثة من سلسلة "البلاي أوف"، بعدما استحقا عقوبتهما على أرضية الصالة الرياضية وخرجا بـ"عدم الأهلية"، وذلك إثر اعتراضهما على إحدى القرارات التحكيمية في اللقاء السابق، خاصة وأن تقرير الحكام لم يتطرق لذكر خروج أحمد حمارشة ومحمود ماف وسامي بزيع وهاشم اللوزي بـ"عدم الأهلية" ولم ينسب بفرض أي عقوبة تستوجب الحرمان، طبقا لمصادر موثوقة. وقال مدرب الوحدات يوسف أبوبكر، في حديثه لـ"الغد": "نمتلك القدرة على الظهور بشكل أفضل على المستويين الدفاعي والهجومي، الأمور تسير ببطء، لذلك نتمنى أن تكون مباريات السلسلة جميلة مع الجبيهة وأن نتمكن من التأهل إلى الدور النهائي، وسيكون شكلنا مختلفا نحو الأفضل". وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للوحدات في مباراته الماضية أمام الجبيهة 37.5 % (27 من 72) مقابل 35.3 % للجبيهة من مباراته أمام الوحدات (24 من 68)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من داخل القوس 43.8 % (14 من 32) مقابل 40.8 % للجبيهة (20 من 49)، كما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من خارج القوس 32.5 % (13 من 40) مقابل 21.1 % للجبيهة (4 من 19)، وبلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من الرميات الحرة 65 % (13 من 20) مقابل 77.8 % للجبيهة (14 من 18)، وبلغ مجموع متابعات الوحدات 49 مقابل 43 للجبيهة، و21 تمريرة حاسمة للوحدات مقابل 18 للجبيهة، و9 سرقات ناجحة للكرة للوحدات ومثلها للجبيهة.

الأهلي وكفريوبا.. تسديد حساب

تبدو الأفضلية حاضرة للأهلي تحت السلة في هذا اللقاء أسوة باللقاءين الماضيين، وهو أمر يتوجب على مدرب كفريوبا د.إبراهيم العصعوص التنبه له، من خلال منح الإيعاز لمدافعه الشرس أحمد الخطيب بمساعدة خالد أبوعبود تحت السلة، مع إمكانية الاستفادة أيضا من خدمات لاعب الارتكاز القوي محمد جمال للتناوب مع الخطيب. وستكون العيون شاخصة في التحدي القائم بين الثلاثي الحيوي المكون من متري بوشة ويزن الطويل ويوسف شتات مع ثلاثي "القوة الضاربة" من جانب الأهلي المكون من فريدي إبراهيم وسام دغلس وعلي الزعبي، خاصة وأن أفضلية فريق الأهلي تحت السلة ترتكز على وجود زيد عباس والمساند من "العملاق" محمد شاهر، الذي حقق "الدبل دبل" في اللقاء الأخير بتسجيله 32 نقطة و13 متابعة وتمريرة حاسمة و"بلوك شوت" بفاعلية 38، على أن يكون سلاح الثلاثيات متواجدا أيضا عن طريق هاني الفرج وهاشم عباس، مع إمكانية الاستعانة بمحمد تكيدك ومحمد البدور وسلطان ناصر وسيف علاونة ورعد برغوش على فترات وحسب مجريات اللقاء. ويمتلك فريق كفريوبا المجتهد والأكثر انضباطا على المستويين الدفاعي والهجومي هذا الموسم، دكة بدلاء قوية بوجود محمد جمال وغيث الفرج ومحمد الفرج ومصطفى منصور وإبراهيم النصر وعلي كنعان؛ حيث يقول العصعوص في حديثه لـ"الغد": "استحققنا الفوز وسيطرنا على المباراة منذ بدايتها وفرضنا أسلوب لعبنا وقمنا بتعطيل مفاتيح لعب الأهلي، كما أننا تداركنا جميع الأخطاء التي حدثت في المباراة الأولى بالسلسلة". وأضاف: "كل المباريات ستكون صعبة، وسندخل كل مباراة على أنها بطولة بحد ذاتها وسنتعامل مع مجريات اللقاء من هذا المنطلق، أتمنى أن نفرض سيطرتنا على المباراة الثالثة وأن نرجح كفتنا، خاصة وأن تركيزنا عال للفوز في مباراة اليوم". واستطرد: "وضعت أكثر من سيناريو لجميع الاحتمالات التي قد يبدأ فيها الأهلي اللقاء، خاصة وأن فريقا بحجم الأهلي لا يفترض به أن يتأثر بغياب أي لاعب لاكتفائه الذاتي بلاعبين مؤثرين في المركز الخمسة الأساسية". وأتم حديثه بالقول: "فوزنا الأخير كان رسالة صريحة لكل المنافسين والمشككين في قدرات كفريوبا، نحن بمستوى المنافسة بعيدا عن إحداثيات الأسماء". وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للأهلي في مباراته الماضية أمام كفريوبا 32.4 % (22 من 68) مقابل 41.4 % لكفريوبا من مباراته أمام الأهلي (29 من 70)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الأهلي من داخل القوس 34.3 % (12 من 35) مقابل 43.8 % لكفريوبا (21 من 48)، كما بلغت نسبة نجاح تسجيل الأهلي من خارج القوس %30.3 (10 من 33) مقابل 36.4 % لكفريوبا (8 من 22)، وبلغت نسبة نجاح تسجيل الأهلي من الرميات الحرة 81.8 % (18 من 22) مقابل 53.8 % لكفريوبا (7 من 13)، وبلغ مجموع متابعات الأهلي 49 مقابل 41 لكفريوبا، و19 تمريرة حاسمة للأهلي مقابل 18 لكفريوبا، و10 ستيل للأهلي مقابل 17 لكفريوبا.اضافة اعلان