آلية تعامل إدارة الفيصلي مع قضية المدرب تثير تفاعل الجمهور

الجهاز الفني لفريق الفيصلي بقيادة التونسي غازي الغرايري- ( من المصدر)
الجهاز الفني لفريق الفيصلي بقيادة التونسي غازي الغرايري- ( من المصدر)

لم تحسم إدارة النادي الفيصلي خلال اجتماعها الرسمي الأخير والاجتماعات عير الرسمية والمشاورات الطويلة، مصير الجهاز الفني للفريق بقيادة التونسي غازي الغرايري، سواء بالإقالة او تجديد الثقة، وبقيت الجماهير الفيصلاوية في حيرة من أمرها، في ظل تضارب الأخبار، وعدم وجود مصدر رسمي يتحدث عن توجهات الإدارة بخصوص الجهاز الفني بعد 3 خسائر صعبة أمام الوحدات في منافسات دوري المحترفين بنتيجة 3-2، وفريق ناساف الأوزبكي بهدف وحيد، والشارقة الإماراتي بالنتيجة نفسها.

اضافة اعلان


وتسبب غياب الخطوات المدروسة والغموض في التعامل مع قضية الأجهزة الفنية وتغيرها، ردود فعل لدى الجماهير التي تمنت من الإدارة القيام بعمل احترافي أفضل يليق بعراقة النادي. 


ونشر موقع النادي على "الفيسبوك" أول من أمس، خبر تشكيل لجنة فنية تضم كلا من: حسام سنقرط ومحمد خميس لمتابعة أمور نشاط كرة القدم كافة، في النادي سواء فيما يتعلق بالفريق الأول والفئات العمرية وتقديم المشورة الفنية لمجلس الإدارة والبدء بتأسيس نواة لدائرة فنية متكاملة داخل النادي، ولم يتطرق الخبر لموضوع الجهاز الفني. 


وبين مصدر مقرب من أحد أعضاء اللجنة لـ"الغد"، أن ثنائي اللجنة خميس وسنقرط تلقيا اتصالا هاتفيا للمشاركة في اللجنة الفنية، ليعلنا موافقتهما على الفكرة، على أن يتم طرح الأمور الفنية كافة، خلال الجلسة التي عقدت في مقر النادي، وأنهما يتحفظان على بقاء المدير الفني غازي الغرايري مديرا فنيا للأزرق في ظل التراجع الفني الكبير  لأداء الفريق الذي يملك لاعبين على مستويات فنية مميزة في الخطوط كافة. 


وارتفعت أصوات جماهير الفيصلي، للمطالبة بضرورة البحث عن مدير فني جديد يساهم في تحقيق أمنيات الجماهير في إبراز قدرات وإمكانيات اللاعبين الفنية، وإعادة الفريق لسكة الانتصارات في دوري أبطال آسيا، وتغير الصورة الباهتة، الذي ظهر عليها الفيصلي في الفترة الأخيرة، حيث فقد لمساته الجميلة وأداءه المعروف عنه، منذ تولي الغرايري مهمة القيادة الفنية قبل شهر ونصف خلفا لجمال أبو عابد، الذي قاد الفيصلي لاسترداد لقب بطولة دوري المحترفين في الموسم الماضي، وحصل معه على لقب بطولة الدرع للموسم الحالي. 


وفتحت إدارة النادي خلال الأيام الماضية، قنوات مع عدد من المديرين الفننين المحليين والعرب، ومنها جمال محمود ووسام رزق الذي يؤكد مصدر قريب من المفاوضات بين رزق وإدارة النادي، أن الأيام المقبلة ربما تشهد اتفاقا بين الجانبين.


وأكد نجم الفريق والمنتخب الوطني السابق جريس تادرس، أن ما قدمه الغرايري منذ توليه الإدارة الفنية للفيصلي يجعل المطالبة بإقالته مطلبا من منظومة الفيصلي كافة، وبين في حديث لـ"الغد"، أن المستوى الفني للفريق لا يدعو للتفاؤل، ولم يظهر الفيصلي في منافسات الدوري ودوري أبطال آسيا بالصورة الفنية والبدنية المطلوبة.


وأضاف: مطالبات الجماهير بتغيير الجهاز الفني منطقية بعد أكثر من شهر ونصف على تواجد الغرايري على رأس القيادة الفنية. 


ويرى المشجع الفيصلاوي أمجد بني حسن، أن إدارة النادي تتحمل المسؤولية الكاملة عن تراجع الأداء الفني للفريق، والخسائر في الدوري ودوري أبطال آسيا، بعد الاستعجال في التعاقد مع مدير فني أبرز معالم سيرته الذاتية إقالات مستمرة بعد اشهر من كل مهمة جديدة، وطالب بني حسن الإدارة بالبحث عن مدرب محلي يقود الفيصلي في المرحلة المقبلة.


وترى المشجعة الفيصلاوية بيان عمر الفاعوري، أن "المكتوب مقروء من عنوانه"، حيث لا إضافة فنية ولمسات من الجهاز الفني بقيادة غازي الغرايري، المتابع لمباريات الفيصلي الأخيرة في الدوري والبطولة الآسيوية يرى بكل وضوح أن توظيف اللاعبين خصوصا في الناحية الهجومية ضعيف والقراءة الفنية للغرايري شبه معدومة. 


من جانبه يخالف المشجع محمد العبادي، معظم توجهات وآراء الجماهير، ويرى ان إدارة النادي برئاسة المهندس نضال الحديد، تعمل بمنطقية، وتغيير الجهاز الفني في هذا الوقت سينعكس سلبيا على الأداء الفني للفريق، الذي تنتظره مهمة صعبة أمام فريق السد القطري يوم الثالث والعشرين من الشهر الحالي، وطالب العبادي الإدارة بتجديد الثقة للغرايري للفترة المقبلة.  


واستغرب المشجع محمود الطراونة، غياب الإدارة عن المشهد خلال الأيام الماضية، وعدم الخروج للجماهير لتوضيح موضوع المدير الفني، ومدى صحة المفاوضات مع جمال محمود ووسام رزق، وقال الطراونة: "هل وصلت الأمور إلى حد ترك جماهير الفريق لوسائل التواصل الاجتماعي للبحث ومعرفة أخبار النادي وخصوصا خبر إقالة أو تجديد الثقة بالمدير الفني.       

 

اقرأ أيضاً: 

هل تنهي إدراة الفيصلي مهمة الغرايري ؟