أحداث شغب في لقاء حرثا وصما بكرة الثالثة

 

إربد - الغد - لم يكتب لمباراة حرثا وصما ضمن منافسات الدور قبل النهائي لدوري أندية الدرجة الثالثة الكروية "مجموعة محافظة إربد" أن تشهد نهاية طبيعية، فبعد أن انتهى الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل 1/1، حدث جدال حول آلية كسر التعادل حيث طالب فريق صما بوقت إضافي، في حين أصر حكم اللقاء على تطبيق التعليمات التي تشير الى اللجوء إلى ركلات الجزاء مباشرة، وعند تنفيذ ركلات الجزاء مباشرة فاز فريق حرثا 3/صفر، لتشهد نهاية المباراة لحظات مأساوية أدت الى حدوث شغب ودبت الفوضى بالمدرجات والساحات المجاورة لملعب بلدية إربد، مما اضطر رجال الأمن إلى التدخل وإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق الجمهور ومنع امتداد أحداث الشغب والاشتباكات أو المزيد من تحطيم ممتلكات الملعب البلدي، والتي طالت بعض السيارات في الساحة الخارجية للملعب، كما تم الاعتداء على حافلة نادي حرثا التي تم تحطيمها، كما أسفرت أحداث الشغب عن حدوث إصابات بين صفوف رجال الأمن والمتفرجين نقل على إثرها البعض منهم الى المستشفيات لتلقي العلاج.

اضافة اعلان

وأفاد مصدر مطلع في لجنة الشمال الكروية بأن اللجنة ستعقد جلسة خاصة مساء غد الأحد لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المتسببين بالأحداث، وفي حال تم تثبيت فوز حرثا باللقاء فإن الفريق سينتقل إلى مواجهة فريق المشارع في المباراة الفاصلة التي سيتحدد على ضوء نتيجتها الفريق الصاعد عن مجموعة إربد لدوري أندية الدرجة الثانية.