ألمانيا لم تتخذ قرارا بعد بشأن مقاطعة أوكرانيا

برلين- أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفين سيبرت، أمس أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستحدد "في غضون وقت قصير" قرارها بشأن حضور مباريات بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2012"، نافيا أنها تدفع بتصعيد لمقاطعة على مستوى الاتحاد الأوروبي مثلما تؤكد مجلة (دير شبيغل) الأسبوعية.اضافة اعلان
وأوضح سيبرت أن الخطط المتعلقة بالسفر إلى أوكرانيا سيتم اتخاذها "في الوقت المناسب"، حيث انتشر كثيرا في وسائل الإعلام الألمانية أن ميركل لن تحضر مباريات بطولة كأس الأمم الأوروبية والتي ستقام في أوكرانيا، وكذلك وزراؤها. وتأتي تصريحات المتحدث باسم الحكومة الألمانية ردا على الأنباء التي نشرتها مجلة (دير شبيغل) أمس وتفيد بأن ميركل تطمح في أن يقاطع كافة زعماء الاتحاد الأوروبي أوكرانيا سياسيا خلال انعقاد بطولة "يورو 2012" ما لم تطلق كييف سراح زعيمة المعارضة ورئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو.
وأشارت المجلة إلى أن وزارة الخارجية الألمانية تريد مقاطعة مشتركة، باعتبارها أكثر تأثيرا من المواقف المعينة التي يتم اتخاذها حتى الوقت الحالي من جانب العديد من الزعماء الأوروبيين مثل رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو. كما أفادت المجلة بأن المستشارة الألمانية تهدف إلى مقاطعة جماعية من جانب كافة أعضاء الاتحاد الأوروبي، للمباريات التي ستقام في أوكرانيا ضمن فعاليات البطولة التي تستضيفها بولندا أيضا.
ومن المقرر أن تفتتح البطولة الأوروبية في الثامن من حزيران(يونيو) المقبل في وارسو، في حين أن مباراة النهائي ستقام في كييف في الأول من تموز(يوليو) المقبل.
يشار إلى أنه صدر بحق تيموشينكو في تشرين الأول(أكتوبر) الماضي حكم بالسجن سبعة أعوام بتهمة استغلال السلطة، في قضية وصفها المجتمع الدولي بأنها سياسية.وجذبت تيموشينكو الأضواء بشدة بعدما دخلت في إضراب عن الطعام منذ أسبوعين بسبب إساءة معاملتها في السجن. -(إفي)