إبراهيموفيتش يرسم البسمة على شفاه الباريسيين ويثير غضب الحكومة الفرنسية

لاعب باريس سان جرمان الجديد زلاتان ابراهيموفيتش يداعب الكرة أمام برج ايفل أول من أمس -(رويترز)
لاعب باريس سان جرمان الجديد زلاتان ابراهيموفيتش يداعب الكرة أمام برج ايفل أول من أمس -(رويترز)

مدن - انتقدت الحكومة الاشتراكية في فرنسا أول من أمس الأربعاء حجم الأموال المدفوعة في عالم كرة القدم في ظل احتفال نادي باريس سان جرمان بضم المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.اضافة اعلان
ولم يكشف النادي الفرنسي الذي أنفق الكثير من الأموال على التعاقد مع لاعبين عن البنود المالية للصفقة التي أغرت ابراهيموفيتش لترك ميلان الإيطالي إلا أن وسائل الإعلام قدرت قيمة الراتب السنوي للاعب بنحو 14 مليون يورو (17.10 مليون دولار) خالصة الضرائب في دولة سيتم فيها قريبا فرض 75 في المائة ضرائب على من يتجاوز دخله حاجز المليون.
وقالت نجاة فالو بلقاسم المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية إن اللاعب سيخضع للضرائب مثل أي شخص آخر وانه لا يوجد سبب لأن يفلت لاعبو كرة القدم من ضريبة 75 في المائة التي تعهد الرئيس فرانسوا هولاند بتطبيقها قبل نهاية هذا العام، وأضافت المتحدثة للصحفيين في إفادة عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة "انني اعتقد ان الكثير من الناس شعرت بالصدمة للدخل الذي سيحققه اللاعب الذي تتحدثون عنه".
وذهبت فاليري فورنيرون وزيرة الرياضة الفرنسية لأبعد من ذلك قائلة إن الوقت قد حان للتصدي لمشكلة الرواتب المبالغ فيها في عالم كرة القدم عبر أوروبا حيث تصارع أغلب الحكومات لمنع خروج مشكلة الديون عن نطاق السيطرة، وأضافت "العجز في ميزانية أندية (كرة القدم) الأوروبية يبلغ 1.5 مليار يورو في الوقت الحالي وهو أمر يدعو للتفكير" قائلة إنه يجب اللجوء للتشريعات لوقف هذه المبالغ "الفلكية".
ووفقا لتقديرات مبدئية غير رسمية من خبراء ماليين اتصلت بهم "رويترز: فإن نادي باريس سان جرمان سيحتاج لدفع مبلغ في حدود 35 مليون يورو سنويا وفقا لنظام الضرائب الفرنسي الحالي وما بين 70 إلى 80 مليون يورو بمجرد إقرار نسبة 75 في المائة وذلك لضمان حصول ابراهيموفيتش على 14 مليون يورو خالصة الضرائب سنويا.
وقدم باريس سان جرمان لاعبه الجديد ابراهيموفيتش إلى جمهوره بحفل ضخم أقيم أمام برج إيفل في العاصمة باريس أول من أمس.
وبعد أن أنهى في وقت سابق من صفقة انتقاله من ميلان الإيطالي الى فريق العاصمة الفرنسية مقابل 20 مليون يورو، حيى المهاجم السويدي البالغ من العمر 30 عاما جمهور فريقه الجديد بظهوره لفترة وجيزة في جادة التروكاديرو غرب وسط المدينة.
وتجمع آلاف المشجعين ومئات الصحفيين من أجل مشاهدة ابراهيموفيتش مع قميص باريس جرمان قبل ان يركل الكرة عاليا وبرج ايفل في الخلفية، ثم استقل سيارة أحاط بها رجال الأمن.
"أريد أن أشكر باريس سان جرمان و(المدير الرياضي البرازيلي) ليوناردو على العمل الرائع الذي قاما به"، هذا ما قاله لاعب اياكس الهولندي ويوفنتوس وانتر ميلان الإيطاليين وبرشلونة الإسباني سابقا، مضيفا "اعتقد انهما نجحا في تحويل شيء مستحيل الى ممكن. أنا سعيد جدا لوجودي هنا. بعد الكثير من المفاوضات، أصبحت أخيرا لاعبا في باريس سان جرمان. انها خطوة كبيرة في مسيرتي، حلم آخر يتحول الى حقيقة".
وواصل "اعتقد انه مشروع مثير جدا للاهتمام ولا تساورني أي شكوك حيال ذلك. في ذهني، كانت الأمور واضحة جدا وعلمت ماذا أريد. أريد ان أكون جزءا من تاريخ هذا النادي وأنا واثق من اننا سنصنع التاريخ. جئت هنا للفوز وليس لأي شيء آخر وأنا واثق من اننا سنفوز ببعض الكؤوس".
وأكد ابراهيموفيتش أن "أحدا في ميلان لم يؤثر على قراراتي. كان خياري، خياري وحسب. كنت سعيدا لوجودي في ميلان. لقد أعادوا البسمة الي (بعد موسم مخيب مع برشلونة 2009-2010). انه ناد سيبقى في قلبي. لقد ساعدوني وعائلتي ولا أريد أن أشوه الفترة التي أمضيتها هناك. لقد جعلوا قدومي إلى باريس سان جرمان سهلا وبالتالي أشكرهم وأتمنى لهم الأفضل". -(وكالات)