اتهامات بتجاوزات ادارية.. والتل يؤكد الالتزام بروح القانون

 حمى الانتخابات بدأت تتصاعد في نادي الحسين


اربد -  رفع 35 عضواً من اعضاء الجمعية العمومية لنادي الحسين شكوى لرئيس المجلس الاعلى للشباب تتضمن جملة من المخالفات الادارية التي اقامت بها ادارة النادي خلال الفترة الماضية.

اضافة اعلان


وحسب الشكوى فإن ادارة النادي قامت مؤخراً بقبول 59 عضواً جديداً في الوقت الذي تم فيه رفض عضوية اشخاص اخرين وبينهم 35 عضواً سابقاً فصلوا على خلفية عدم تسديد الاشتراكات الشهرية وحاولوا اعادة عضويتهم من جديد لكن الادارة رفضت ذلك.


كما تضمنت الشكوى غياب نائب رئيس النادي وعضو مجلس الادارة عن اكثر من عشرين جلسة ادارية دون ان تقوم الادارة باتخاذ اية اجراء بحقه مخالفة بذلك المادة 33 من لوائح وانظمة النادي والتي تلزم الادارة بفصله من عضويتها.


   ونصت الشكوى على مخالفة الادارة للمادة 36 والتي تلزمها بدعوة الجمعية العمومية للاجتماع ومناقشة التقريرين المالي والاداري سنوياً حيث لم تقم الادارة بالدعوة للاجتماع الا بعد مرور سنة وتسعة اشهر اي قبل موعد الانتخابات بثلاثة شهور... كما تضمنت شكوى حول امين الصندوق النادي والاعتراض على تسديد الاشتراكات بشكل شخصي وهو ما يخالف بنود ولوائح النادي.


     من جانبه وفي معرض رده على هذه الاتهامات اكد رئيس النادي صقر التل التزام الادارة بكافة اللوائح والقوانين وان كل ما قامت به حق لها وهي تقوم بعملها الاداري واشرافها على كافة الامور بروح القانون وبشفافية تامة تحكمها مصلحة النادي بعيداً عن التقاطعات والحسابات الشخصية.


   واشار التل الى قيام ادارة النادي بقبول 59 عضواً جديداً بعد مرور المدة القانونية كل تقديم طلباتهم التزاماً منها بروح القانون لكنها رفضت اعادة العضوية لـ"35" عضواً سابقاً من ضمن 250 عضواً فصلوا لعدم تسديد الاشتراكات وذلك لقناعتها بأن النادي بحاجة لاعضاء عاملين يخدمون نشاطاته ويسعون لتطويره والوصول الى اعلى المستويات لا اعضاء انتخابيون لا يدخلون النادي الا وقت الانتخابات... مبيناً ان هيئات ادارية سابقة للنادي قامت بنفس ما قامت به الادارة الحالية دون ان يحاسبها او يشوش عليها احد.


   ودعا التل اعضاء الجمعية لتحمل مسؤولياتهم تجاه النادي ومواجهة السلبيات مناجل بلورة البرنامج والمشروع المستقبل المتضمن عناصر النهوض الشامل.


ويذكر ان الجمعية العمومية لنادي الحسين ستلتئم يوم الجمعة الخامس والعشرين من الشهر الجاري لمناقشة التقريرين الاداري والمالي للهيئة الادارية خلال الفترة من 29/5/2003 ولغاية 31/12/2004 وبحث الامور المتعلقة بالانتخابات الادارية القادمة والمتوقع اجرائها في الاول من شهر حزيران القادم.


ومن المنتظر ان يأتي الاجتماع صاخباً نظراً لوجود خلافاً في وجهات النظر بين اعضاء الجمعية العمومية على خلفية الانتخابات الماضية والقادمة.