"الآسيوي" يحدد موعد قرعة المرحلة الحاسمة لتصفيات كأس العالم

المنتخب الوطني لكرة القدم - (من المصدر)
المنتخب الوطني لكرة القدم - (من المصدر)

حدد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم السابع والعشرين من شهر حزيران (يونيو) المقبل، موعدا لسحب قرعة المرحلة الثالثة والحاسمة من تصفيات كأس العالم 2026، والتي ستضم 18 منتخبا متأهلا من المرحلة الثانية من التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات المونديال وأمم آسيا 2027، حيث ضمنت 7 منتخبات تأهلها لهذه المرحلة وهي قطر واليابان وإيران وأوزبكستان والعراق والإمارات وأستراليا، وتبقى 11 مقعدا سيتم التعرف عليها من خلال آخر جولتين من الجولة الثانية للتصفيات المشتركة. 

اضافة اعلان


وينتظر المنتخب الوطني لكرة القدم، إنجاز محطة منتخب طاجيكستان يوم السادس من الشهر حزيران (يونيو) المقبل، والتأهل الرسمي إلى المرحلة الثالثة من التصفيات النهائية المؤهلة لنهائيات مونديال 2026.  وأصبح النشامى على بعد خطوة من حجز مكانه في أمم آسيا 2027، والتأهل للمرحلة الثالثة من تصفيات المونديال، وهو بات يحتاج لثلاث نقاط فقط من أجل حسم التأهل، فيما الفوز على المنتخب السعودي بنتيجة كبيرة يمنحه صدارة المجموعة، ويحسن من تصيفه الدولي قبل إجراء عملية القرعة، وتعزيز فرصته في تسجيل انجازه التاريخي.  


وتملك القارة الآسيوية 8 مقاعد ونصف المقعد بعد زيادة عدد مقاعد المونديال في النسخة الثالثة والعشرين من كأس العالم لـ48 منتخبا، وهذا يعزز من آمال وطموحات الشارع الرياضي في تحقيق النشامى لإنجاز تاريخي غير مسبوق في التأهل للمونديال المقبل. 


وتجري عملية القرعة في العاصمة الماليزية كوالالمبور، حيث سيتم تقسيم المنتخبات الـ18 على ثلاث مجموعات، وتضم كل مجموعة ستة منتخبات تتنافس بنظام الدوري المجزأ من مرحلتي ذهاب وإياب، وستلعب الجولات العشر خلال الفترة من الخامس من شهر أيلول (سبتمبر) 2024، إلى العاشر من شهر حزيران (يونيو) 2025، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم، في حين ينتقل ثالث ورابع كل مجموعة للمنافسة بالدور الرابع، من أجل تحديد آخر فريقين حاصلين على المقاعد المباشرة لكأس العالم، والفريق الذي ينتقل لخوض الملحق الآسيوي لتحديد المنتخب المتأهل إلى الملحق العالمي وتقام المرحلتان الثالثة والرابعة في تشرين الأول (أكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2025.


إلى ذلك يواصل اتحاد الكرة إنجاز ترتيبات المعسكر الداخلي للمنتخب والذي ينتظر أن يبدأ يوم السابع والعشرين أو الثامن والعشرين من الشهر الحالي، عقب ختام منافسات دوري المحترفين، والذي سيقتصر في بدايته على اللاعبين المحليين بانتظار وصول اللاعبين المحترفين بالخارج من بداية مرحلة أيام الفيفا، والتي تستمر من الثالث ولغاية الحادي عشر من الشهر المقبل، علما أن النشامى يختتم مشواره في التصفيات يوم الحادي عشر من نفس الشهر بمواجهة المنتخب السعودي، حيث سيتحدد هوية المنتخبين المتأهلين للدور التالي.


وتشير المعلومات أن المدير الفني للمنتخب الوطني الحسين عموتة سيحتفظ بغالبية التشكيلة التي اختارها لمواجهتي المنتخب الباكستاني ومعظمها من اللاعبين المحترفين بالخارج والذين سينظمون للمنتخب تباعا، وتكتمل التشكيلة بدخول فترة أيام الفيفا، كما أن الفرصة متاحة لضم عدد محدود من اللاعبين الذي تألقوا خلال الأسابيع الماضية من عمر دوري المحترفين.


وواجه عموتة انتقادات من المتابعين والجماهير نظرا لغيابه الطويل عن الأردن، وعدم متابعته لمباريات الدوري، والتي وصلت إلى مراحلها الأخيرة، وتشهد تنافسا كبيرا على لقب الدوري بين فريق الحسين إربد متصدر الترتيب العام، وفريق الفيصلي صاحب المركز الثاني كما أن الابتعاد عن شبح  الهبوط يشهد صراعا مثيرا بين الفرق الطامحة بالبقاء.


 ويركز الجهاز الفني كثيرا على استغلال عاملي الأرض والجمهور لحسم نتيجة المباراة المقبلة أمام منتخب طاجيكستان، والتأهل الرسمي للمرحلة المقبلة، وخوض اللقاء الأخير أمام المنتخب السعودي، والذي سيقام عند الساعة التاسعة مساء على ستاد الأول بارك بالرياض.


يحتل المنتخب الوطني المركز الثاني بالمجموعة السابعة برصيد 7 نقاط خلف المنتخب السعودي المتصدر برصيد 10 نقاط، فيما يحتل منتخب طاجيكستان المركز الثالث برصيد 5 نقاط بينما تتذيل باكستان الترتيب بدون رصيد من النقاط.