الأرينا يقفز للمركز الثاني مؤقتا والوحدات يعبر كفريوبا

لاعب الجليل عدي ابو قمر (وسط) يرتقي للتسديد على سلة الارينا في مباراة امس (تصوير: جهاد النجار)
لاعب الجليل عدي ابو قمر (وسط) يرتقي للتسديد على سلة الارينا في مباراة امس (تصوير: جهاد النجار)

ختام الجولة الثالثة لإياب سلة الممتاز

عمان - إربد- الغد- قفز فريق الأرينا إلى المركز الثاني مؤقتا، على سلم ترتيب فرق دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة، بعد أن حقق أمس فوزا متوقعا على الجليل 69-48 الشوط الأول 40-26، وذلك ضمن منافسات الجولة الثالثة لمرحلة الإياب، ليرفع الأرينا رصيده 17 نقطة متساويا مع الأرثوذكسي، فيما أصبح للجليل 10 نقاط.اضافة اعلان
اللقاء الذي أقيم في قاعة الأمير حمزة الرياضية جاء متوسطا من حيث الأداء الفني، وحاول خلاله الجليل تحسين موقعه المتذيل لترتيب الفرق، لكن الأداء الفردي للاعبين حال دون الخروج بنتيجة أفضل.
وفي قاعة الحسن الرياضي نجح الوحدات في الخروج بفوز على مستضيفه كفريوبا بنتيجة 65- 59 والشوط الأول 38-25، بعد مباراة جيدة المستوى ومتكافئة في فترات طويلة، ليصبح رصيد الوحدات 15 نقطة فيما لفريق كفريوبا 12 نقطة.
منافسات الجولة الثالثة اختتمت في ساعة متأخرة أمس بلقاء العلوم التطبيقية المتصدر برصيد 18 نقطة والكلية برصيد 12 نقطة (ننشر تفاصيل اللقاء غدا).
الأرينا 69 الجليل 48
استوعب الأرينا البداية السريعة لفريق الجليل مع انقضاء نصف الفترة الأولى، وذلك بعد أن انطلق صانع ألعاب الجليل حمزة الزعبي لامداد زملائه ليث أبو راشد الذي افتتح التسجيل وعدي أبو قمر بالكرات المناسبة للاختراق من أطراف الأرينا، وسط سوء في التغطية، والتي عالجها احمد كنعان وفارس سقف الحيط لاحقاً، بينما انحصر دور لاعبي الارتكاز محمد باكير وعبدالرحمن الزعبي في متابعة الكرة من دون أية مساندة، ما أعطى دفاع الأرينا حرية بناء الهجمات الخاطفة بعد قطع الكرات، والتي حاول صانع ألعاب الفريق أسامة الفرج تعويض غياب غازي النبر، فبدأ في اللعب على الخطوط الجانبية للملعب والدفع بعملية فتح دفاع الجليل لاسقاط الكرات نحو ليث العبداللات واحمد عبيد تحت السلة، وفي أحيان أخرى كانت ثلاثيات الأرينا لسقف الحيط وثائر أبو خضرة ونايف عصفور والأخيران اشتركا في الفترة الثانية، تعوض حالات الاخفاق في عملية الاختراق أو تفوق الجليل في المتابعات للعبداللات وعبيد تحت السلة، ورغم انهاء الأرينا الربع الأول بتقدمه 20-14 إلا أن محاولات الجليل لم تتوقف في الفترة الثانية، خاصة مع محاولات محمد خالد إغلاق أسفل السلة أمام متابعات العبداللات، وجهود أبو راشد وأبو قمر القيام بعمليات حجز لتسهيل تحركات الزعبي في محيط الدائرة، لكن العناصر البديلة للأرينا علي ست ابوها وابو خضرة ونايف عصفور خارج القوس، والتواجد الجيد لمحمد العيسوي تحت السلة حافظ على تقدم الأرينا مع نهاية الشوط الأول 40-26.
في الفترة الثالثة عادت تشكيلة الأرينا الأساسية الى ارض الملعب، في محاولة لتوسيع الفارق قبل الزج بالعناصر البديلة مجددا، وللحد من خطورة الفريق، حاول الجليل تنفيذ دفاع متقدم على تحركات الفرج وسقف الحيط وكنعان لقطع اتصالهم مع لاعبي الارتكاز، فكان الخيار في اللجوء للتسديد من أطراف القوس وخارجه، والجليل نشط على فترات متقطعة في بناء الهجمات الخاطفة، لكن تباطؤ لاعبيه في التسجيل حال دون تقليص الفارق الذي تضاعف مع نهاية الفترة 63-33، ومع هذا الفارق المريح تولت تشكيلة الارينا البديلة دفة الفريق فتميزت بسرعة الأداء مسببة المزيد من الضغط على الجليل والذي اجتهد للوصول الى سلة خصمه، فانتهى اللقاء لمصلحة الأرينا 69-48.
الوحدات 65 كفريوبا 59
البداية السريعة التي نفذها لاعبو الوحدات عن طريق احمد شاكر ومحمد نواره ومحمد دعيس وثنائي الارتكاز معاذ سلامة ومحمد حسونة، أربكت صفوف لاعبي كفريوبا وحدّت من فاعليتهم في الرد الهجومي ليتفوق الوحدات باختراقات سلامة وحسونة من العمق ونواره ودعيس من الأطراف بعد تألق شاكر في قيادة العمليات الهجومية وتوزيع الأدوار على زملائه ليتقدموا من البداية 5-0 و18-8، وفي المقابل حاول لاعبو كفريوبا روبين أبو الليل والمومني والبربري والمغربي وخريس الرد الهجومي لكن الوحدات بقي ممسكا بزمام الأمور وخرج بالربع الأول 24-9، ليواصل لاعبوه تفوقهم مطلع الربع الثاني بعد أن لجأوا إلى سحب دفاعات كفريوبا إلى خارج المنطقة واخذ الوقت الكافي في تدوير الكرة ليرتفع الفارق بفضل الانسجام الذي أظهره شاكر وسلامة ودعيس وحسونة، فيما أبدى المغربي وأبو الليل والمومني محاولات مكثفة لتقليص الفارق والإمساك بزمام المبادرة وذلك بالاختراق من كافة المحاور وتمكنوا من اجتياز الحصانة الدفاعية لفريق الوحدات الذي بقي مسيطرا في الشقين الدفاعي والهجومي ليحافظ على الفارق مع نهاية الشوط الأول 38-25.
وفي المشهد الثالث نشط لاعبو كفريوبا من خلال التركيز على المراوغة في الاختراق والدقة في التسجيل فمارس أبو الليل ويوسف شتات وخريس الهجوم السريع ودفاع المنطقة المحكم وتألق المغربي في المتابعة تحت السلتين، تلك المعطيات رفعت وتيرة أداء الفريق ومكنته من تقليص الفارق مع نهاية الربع إلى 11 نقطه 49-38.
أما أحداث الربع الحاسم فجاءت كسيناريو مشابه لما قبله حيث نشط كفريوبا في بدايته وتمكنوا من تقليص الفارق إلى 5 نقاط، بعدما فرض رقابه لصيقة على احمد شاكر وحد من قدراته على قيادة الهجمات ليشتعل فتيل اللقاء في مراحله الأخيرة، قبل أن يستعيد الوحدات نسق الهجوم السريع ويتمكن من حسم اللقاء لصالحه بفارق 6 نقاط بواقع 65-59.