الأمير علي يقترح إقامة ندوة في الأردن لمعالجة قضية الحجاب

سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس "فيفا" - (ارشيفية)
سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس "فيفا" - (ارشيفية)

عمان - الغد - شارك سمو الأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم أول من أمس في الاجتماع السنوي الثاني للجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في الاتحاد في العاصمة الماليزية.اضافة اعلان
وأعرب سمو الأمير علي عن دعمه الثابت لتشانغ جيلونغ، القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي ترأس جلسة اليوم، مؤكداً على دعوة جيلونغ إلى الوحدة والتضامن الآسيويين من أجل خدمة مصلحة كرة القدم في دول الاتحاد.
وقال سموه "إنني أؤيد السيد جيلونغ تماماً في سعيه إلى المضي قدماً، والعمل على الدفع بعجلة كرة القدم الآسيوية في أعقاب التطورات الأخيرة المؤسفة."
وأضاف سموه "ومن واجبنا كأعضاء في اللجنة التنفيذية أن نعمل معاً في وئام وتناغم، وأن تتضافر جهودنا من أجل الوقوف صفاً واحداً خلف القائم بأعمال رئيسنا".
وتعليقاً على اللجنة الجديدة التي تم تشكيلها في الاجتماع، أشار الأمير علي إلى أهمية هذه اللجنة، لتكون بمثابة هيئة توجيهية واستشارية لأعضاء المجلس الاستشاري لهونغ كونغ، من خلال تقييم الوضع الراهن في آسيا، من كافة الزوايا، وتقديم التوصيات بشأن كيفية المضي الاستمرار في المستقبل "على نحو يضمن الشفافية الكاملة، والانفتاح، والنزاهة والمهنية على جميع المستويات."
وخلال الاجتماع، اقترح سمو الأمير علي أيضاً استضافة ندوة في الأردن لمعالجة قضية الحجاب، حيث يجري "عصف ذهني للأفكار"، وإعداد اقتراح يعكس جميع وجهات النظر؛ خاصة وجهات نظر أعضاء لجنة المرأة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والفيفا، وخبراء من اللجنة الطبية والأطراف المعنية الأخرى، بما في ذلك ممثلون عن الدول الإسلامية التي لديها فرق نسائية.
وقال سموه "آمل أن أتمكن من جلب كافة وجهات النظر الى طاولة الحوار من أجل إيجاد حل يحترم الثقافة، في الوقت الذي يحترم فيه قواعد لعبتنا. كنت قد قلت ذلك من قبل، وقد حان الوقت الآن لأن نشرع في التفكير والعمل."
ورافق سمو الأمير علي القائم بأعمال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، جيلونغ، وأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد في زيارة مجاملة لسلطان أحمد شاه باهانغ، رئيس الرابطة الآسيوية لكرة القدم.