الأهلي يرحب بالفجر والسلط واثق من مواجهة كفر راكب

الأهلي يرحب بالفجر والسلط واثق من مواجهة كفر راكب
الأهلي يرحب بالفجر والسلط واثق من مواجهة كفر راكب

الجولة الرابعة لدوري السيدات بكرة اليد

بلال الغلاييني

عمان – تبدو الفرصة متاحة أمام فريق الأهلي لمواصلة تحقيق انتصاراته الكاسحة وتصدره لمنافسات دوري السيدات لكرة اليد، من خلال المواجهة السهلة التي تجمعه عند الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم "الجمعة" مع فريق الفجر، في إطار منافسات الجولة الرابعة، نظراً لفارق الإمكانات الفنية التي تميزه عن منافسه والخبرة الواسعة التي يتسلح بها الأهلي (حامل اللقب)، الذي يدخل أجواء المباراة وبجعبته (4) نقاط حققها من انتصارين كبيرين، فيما ما يزال فريق الفجر من دون نقاط، وهو يحاول الوقوف ندا أمام الأهلي وتقديم عرض طيب على مدار المباراة.

اضافة اعلان

المباراة التي تليها مباشرة بالصالة ذاتها وتبدأ عند الساعة الثالثة والنصف مساء، فان السلط يطمح في تحقيق فوزه الأول على حساب فريق كفرراكب، في لقاء ربما يبتعد عن المستويات الفنية كون الفريقين ما يزالا في طور الإعداد، وان كان السلط بعناصره الناشئة هو الأفضل والأميز.

وتختتم منافسات الجولة يوم غد "السبت" في اللقاء المنتظر والقوي الذي يجمع عمان وحرثا، والذي يبدأ عند الساعة الثانية من بعد الظهر في صالة مدينة الحسن الرياضية بإربد.

الأهلي * الفجر

يتمتع فريق الأهلي بوجود عدد كبير من اللاعبات اللواتي يتسلحن بخبرات واسعة، الأمر الذي يجعل من السهل عليهن فرض قوتهن وسيطرتهن على أجواء المباراة، علاوة على الأساليب الفنية المتعددة التي ينتهجها الفريق وخصوصا في العمليات الهجومية من خلال براعة هبه وحلا علاء الدين في التحرك في الخط الخلفي، وإرسال الكرات القوية من خارج المنطقة، الى جانب الهجمات السريعة المضادة التي تقودها أماندا الحاج ويارا تادرس ولارا ودينا الديسي، ويعتمد الأهلي أيضا على حارسة المرمى ميرا قموه في التصدي للكرات القادمة إليها.

فريق الفجر والذي بدأ يتحسن من مباراة لأخرى سيعمل قدر المستطاع أبطال هجمات منافسه، من خلال إغلاق المنطقة الدفاعية بشكل محكم، والتمهل في بناء الهجمات، وهو يعتمد على ناهد مثقال وساندي عصام وديما خليل ولانا الفقير في بناء الهجمات المنوعة، وإعطاء الدور الأبرز لناهد في تسديد جملة من الكرات القوية من خارج المنطقة.

السلط * كفر راكب

كلاهما يطمح في تحقيق فوزه الأول، ورغم ان السلط يشارك بفريق جله من الوجوه الناشئة، الا ان إمكاناته هي الأفضل والأمير مقارنة مع منافسه فريق كفرراكب الذي ظهر بمستويات بعيدة عن اللعبة، ولعل خسارته الكاسحة التي تلقاها الأسبوع الماضي (1-41)، لدليل على تواضع مستواه وقلة الخبرة والفنيات لدى اللاعبات.

فريق السلط يمنح ميرايت الفاعوري الفرصة الكاملة في بناء وتنظيم الهجمات مع الاعتماد عليها في الاختراقات المتواصلة من البوابة الأمامية، بينما تبرز القوة الضاربة بالثنائي رانيا القدومي وفاتن حداد واللتان تشكلان خطورة واضحة على مرمى الفريق المنافس نظرا لقدرتهن على عبور البوابة الأمامية والأطراف.

أما فريق كفرراكب فهو يلعب بأسلوب كلاسيكي من دون ان يشكل خطورة على منافسه، وهو يعتمد على فاتن حمايدة في تسديد الكرات من خارج المنطقة تارة وعلى اختراقات تمارا خربوش وبراء شقيرات من الجناحين تارة أخرى.

[email protected]