الأهلي يواجه أطماع صلاح الدين في أقوى مواجهات اليوم

الأهلي يواجه أطماع صلاح الدين في أقوى مواجهات اليوم
الأهلي يواجه أطماع صلاح الدين في أقوى مواجهات اليوم

4 لقاءات في الجولة التاسعة ليد الكبار

بلال الغلاييني

عمان – يتطلع فريق الاهلي لمواصلة تقدمه والبقاء في صدارة دوري أندية الدرجة الاولى لكرة اليد، عندما يواجه فريق صلاح الدين في الجولة التاسعة التي تقام اليوم "الجمعة" عند الساعة (7) مساء في صالة قصر الرياضة بمدينة الجسين للشباب، حيث يخوض الاهلي اللقاء برصيد (14) نقطة، في الوقت الذي يطمح فيه فريق صلاح الدين لعرقلة المتصدر وإحداث مفاجأة توصله الى دائرة المنافسه، فهو يملك من النقاط (9).

اضافة اعلان

وفي ذات الصالة وعند الساعة (5) تبدو الامور ميسرة أمام فريق الحسين لاجتياز محطة الفجر، نظراً لفارق الامكانيات الفنية بين لاعبي الفريقين، والحسين صاحب المركز الثاني لديه (13) نقطة، فيما ما يزال فريق الفجر يتذيل قائمة الترتيب برصيد نقطتين.

صالة مدينة الحسن الرياضية باربد تشهد مباراتين، حيث يلتقي عند الساعة (5) فريقا السلط (9) نقاط والكته (4) نقاط، وفي المباراة التي تليها مباشرة وعند الساعة (7) يلتقي فريقا العربي وكفرسوم.

الأهلي × صلاح الدين

تعتبر هذه المواجهة من اقوى لقاءات اليوم، ففريق الاهلي لديه المجموعة الكاملة من اللاعبين القادرين على بسط السيطرة وتحقيق الفوز، فيما يقود المتألق ابراهيم البحيري فريق صلاح الدين مستغلاً خبرته وقدراته الفنية في توجيه زملائه طيلة مجريات المباراة.

الأهلي يركز على قوته الضاربة المتمثلة بالثلاثي ايمن حمارشة ومحمود ياغي وابراهيم حلمي سواء باختراقات سريعة من البوابة الامامية او بتسديد الكرات القوية والمنوعة من خارج المنطقة، كما يعمد هذا الثلاثي الى استثمار السرعة في نقل الكرات وإيصالها بسهولة الى لاعبي الجناح احمد ابو السندس وسلمان الدعجة، بينما يلجأ لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي الى التحرك المستمر من بين مدافعي الفريق المنافس وإيجاد المساحات المناسبة التي توصله الى المرمى، كما تتميز هجمات الاهلي بخبرة حارس المرمى خالد ابراهيم في المساهمة في بناء الهجمات المضادة التي تربك الدفاع المنافس.

بدوره فان فريق صلاح الدين والذي يعتبر (الحصان الاسود) في الدوري يعطي الاولوية في بناء الهجمات الى قائده ابراهيم البحيري الذي يعمل على توفير الكرات نحو الضاربين عادل بكر وغالب عبيدات، كما يلجأ الفريق الى عمل التقاطعات بغية سحب المدافعين نحو المنطقة الامامية وإسقاط الكرات للاعب الدائرة وليد السمير.

الحسين × الفجر

يملك فريق الحسين كافة الاوراق الفنية التي تمنحه فرصة تحقيق الفوز نظراً للفارق الفني الذي يميز الحسين عن منافسه فريق الفجر، والاخير سيعمل جاهداً لإحراج الحسين من خلال التمهل في بناء وإنهاء الهجمات.

فريق الحسين والذي يجيد التغطية الدفاعية وخاصة من البوابة الامامية يعتمد على طارق المنسي في صناعة الالعاب والذي يوزع الكرات وفق الاسلوب السريع الذي يمنح الضاربين مهند المنسي ويزن الطعاني فرصة التسديد المباشر على المرمى، الى جانب قدرة ايهاب الشريف وسالم معابرة والعثامنة بالاختراق من البوابة الامامية والجناحين.

أما فريق الفجر فهو الآخر يعتمد على خبرة محمد واحمد الهنداوي في "طبخ كافة الهجمات والتي تظهر خطورتها من خلال اختراقات الهنداوي وصقر ابو رمان ومنور ابو هزيم، الى جانب التسديدات القوية التي يلجأ اليها رامي الطباخي واحمد النجار.

السلط × الكتة

لا شك بأن فريق السلط بدأ ولو متأخراً باستعادة مستواه الفني بعد العروض القوية والمثيرة التي قدمها في اللقاءات الأخيرة، ومن هنا فان الفريق يطمح بتحقيق الفوز الذي ينقله الى الواجهة الامامية، وعلى العكس فان فريق الكتة بدأ مستواه الفني بالتراجع، حيث مني بخسائر ثقيلة.

المباراة يتوقع أن تحمل في طياتها الندية والاثارة وان كانت كفة فريق السلط هي الاميز والارجح في تحقيق الفوز، نظراً لوجود اللاعبين اصحاب الخبرة في قيادة العاب الفريق، حيث التركيز ينصب على خالد حسن ومحمد نايف وسالم الدبعي وعمرو قطيشات في تنظيم كافة الهجمات والتركيز على الاختراقات السريعة من البوابة الامامية.

من ناحيته فان فريق الكتة يعتمد بالدرجة الاولى على تسديدات خالد الرواشدة وزياد الظواهرة واحمد الزعبي والتي تمنح الفريق فرصاً كثيرة وتكشف مرمى الفريق المنافس، اضافة الى قدرة الفريق بشن العديد من الهجمات الخاطفة والسريعة.

العربي × كفرسوم

يدخل لاعبو الفريقين اجواء اللقاء وشعارهم تحقيق الفوز، حيث ينتظر ان تحفل المباراة بالندية والاثارة خاصة وان الاسلوب الفني متشابه سواء كان في الحالات الدفاعية او الهجومية.

فريق العربي يعتمد عل حيوية بهاء فتح الله ويوسف العسولي ومحمد ابو الليل وطاهر فتح الله في تنظيم العملية الهجومية، التي ترتكز على عمل التقاطعات الامامية والجانبية والتي تنجح كثيراً بسحب الدفاع الى المنطقة الامامية وبالتالي تكشف المرمى المنافس.

من جانبه فان فريق كفرسوم يطلق العنان لكريم غازي وخالد عز الدين وأحمد نايف في بناء كافة الهجمات وتوزيع الادوار بالاسلوب السريع الذي يزعزع دفاعات الفريق المنافس.