الاهلي ينقلب على البادية والكرمل يوقف الرصيفة وتعادل سحاب و القوقازي

الاهلي ينقلب على البادية والكرمل يوقف الرصيفة وتعادل سحاب و القوقازي
الاهلي ينقلب على البادية والكرمل يوقف الرصيفة وتعادل سحاب و القوقازي

مباراتان في الجولة الرابعة من كرة الأولى اليوم

 

صلاح غنام وبلال الغلاييني وزكي التميمي

اضافة اعلان

محافظات- أوقف فريق الكرمل زحف الرصيفة صوب الصدارة وخرج متعادلا معه بدون اهداف في المباراة التي اقيمت بينهما يوم امس على ملعب المفرق في اطار مباريات الاسبوع الرابع من دوري اندية الدرجة الاولى بكرة القدم ليتجمد رصيد الرصيفة عند العدد (8) بيد ان الكرمل رفع رصيده الى (4) نقاط.

 وعلى ملعب السلط انقلب فريق الاهلي على البادية وعوض تأخره بالشوط الاول  صفر/ 1 الى فوز ثمين بلغ نهايته 2/1 ليحافظ الاهلي على بياض سجله دون خسارة او تعادل الامر الذي يبقيه في دائرة المنافسة وفي نفس الوقت يقفز للصدارة وله (9) نقاط وله مباراة مؤجلة مع شباب الحسين.

وكان لقاء القوقازي وسحاب الذي اقيم على ملعب البتراء انتهى بالتعادل الايجابي وبهدف واحد لكل منهما ليرفع سحاب رصيده الى 4 نقاط في حين اصبحت حصيلة القوقازي (نقطتين).

اليوم تختتم مباريات الاسبوع من غير اللقاء المؤجل بين كفرسوم والمنشية حيث ستقام مباراتان اعتبارا من الساعة الخامسة حيث يلتقي على ملعب البتراء ذات راس برصيد (3) نقاط  مع الطرة وله (3) نقاط ،  في حين يشهد ملعب المفرق اللقاء الاسخن الذي يجمع بين شباب الحسين برصيد (3) نقاط من مباراة واحدة فقط والصريح وله (7) نقاط

الاهلي (2)

البادية (1)

اظهر فريق الاهلي نواياه الهجومية منذ صافرة البداية عندما رمي بكامل ثقله نحو مرمى خالد عوض حارس البادية, وكانت الفرصة مواتية امامه بكشف الدفاع وخاصة من الاطراف من خلال الكرات العرضية التي سببت ا لقلق لمدافعي البادية, ولعب علي وهيب ومحمد مصطفى واحمد الخمكري دوراً مزودجا سواء بمساندة المدافعين في ابعاد الكرات المرتدة التي حاول فيها البادية كشف دفاع الاهلي او بتغذية علاء المومني ومحمد الخواجا بالكرات المقشرة التي كادت ان تضرب الشباك في اكثر من موقف وخاصة تسديدة المومني التي جاورت القائم والكرة الاخرى التي سددها وهيب وحادت عن المرمى.

بيد ان الكرات المرتدة التي اعتمد عليها فريق البادية كانت السلاح الحقيقي الذي منح فريق البادية فرصة التقدم في د.(30) عندما سدد مجاهد كرة قوية ارتدت من حارس الاهلي انس طريف لتجد احمد الجريري يعيدها الى الشباك هدفاً رفع من وتيرة المباراة خاصة من قبل الاهلي الذي عزز طلعاته الهجومية ومن مختلف المحاور التي تؤدي الى المرمى وكادت علي وهيب ان تدرك التعادل لكنها علت العارضة.

ولم يتوقف مد الاهلي عن الحصة الاولى حيث اندفع وبكل قوة مع بداية الشوط الثاني ومن اول كرة توصلها الى مرمى خالد عوض كان محمد الخواجا يعيد التوازن من جديد عندما خطف هدف التعادل في د.(47) بعد تسديدة قوية من داخل المنطقة الامر الذي اعطى الاهلي مزيداً من الثقة في مواصلة التقدم رغم الجهد الواضح والمجاراة التي بذلها فريق البادية الذي حاول التنويع في هجماته واعطى الدور الاكبر في ذلك لمجاهد مطر ومعاذ عليوة في بناء الهجمات بغية توصيل الكرات الى علاء دخل الله واحمد الجريري لكن متانة الدفاع الاهلاوي فوتت عليهم العديد من الكرات التي توصلهم الى مرمى طريف.

وعند د.(66) ومن هجمة منظمة عكس المتألق علاء المومني كرة عرضية تجاوزت مدافعي وحارس البداية ليغمزها محمد الخواجا برأسه الهدف الثاني للاهلي.

بعد الهدف انحصر اللعب وسط الملعب دون تهديد حقيقي على مرمى الفريقين رغم بعض المحاولات الهجومية وخاصة من فريق البادية الذي سعى لادراك التعادل بيد ان حيوية الاهلي ابقت النتيجة لمصلحتهم حتى صافرة النهاية ويفوز (72).

الكرمل صفر

الرصيفة صفر

 بداية المباراة قوية من جانب الكرمل الذي لعب مهاجما منذ الدقيقة الاولى فكاد زيد عبدالرؤوف ان يفتح التسجيل عندما سدد قذيفة مرت بجانب القائم الايمن لمرمى محمد الزامل اتبعها بتمريرة عرضية من اقصى اليمين انقض عليها المحترف السوري كمال العاجي بكرة خلفية علت العارضة بسنتمرات قليلة.

 بدوره الرصيفة الذي لعب بطريقة دفاعية وترك بكر حجي وحيدا في المنطقة الامامية حاول عمل زيادة عددية في الامام وظهرت بعض الخطورة للمحطات نفذ خلالها لاعبو الرصيفة اكثر من ركنية نفذ واحدة منها فادي فارس من اليسار ارتدت من سقف العارضة والثانية ارتدت من احضان غيث الوحشة حارس الكرمل ومع مرور الوقت ارتفع مستوى اداء الفريقين فتقدم محمود ابو صفية لتنفيذ الكرة الحرة من خارج منطقة الجزاء ابعدها بصعوبة محمد الزامل.

وفي الدقائق الاخيرة عاد بكر حجي الى الوسط ومرر بيئية وصلت في العمق فادي فارس ولعب الكرة قوية ابعدها غيث الوحشة في اللحظة الاخيرة.

الشوط الثاني شهد استحواذا للكرة من قبل لاعبي الرصيفة لكن دون فرص حقيقية على مرمى الكرمل واعتصرت معظم الالعاب في منتصف الملعب طوال الثلث ساعة الاولى من هذا الشوط ومع محاولات بلال فلاح لتعزيز خط هجوم فريقه الا ان التهديد الحقيقي جاء في الدقيقة 24 من الشوط عندما تعرض محمد توهان للعرقلة من حارس الرصيفة محمد الزامل امنيها كلمة المباراة سليمان دلقم ضربة جزاء لم يحسن استغلالها محمود ابو صفية الذي نفذها بين احضان محمد الزامل ليضيع على فريقه فرصة التقدم ثم مرر محمد توهان كرة لكمال العاجي الذي سددها على الطاير مرت بجانب القائم الايسر لمرمى الرصيفة.

كل هذا ولاعبو الرصيفة يعجزون عن تهديد مرمى غيث الوحشة وحتى ان وصولهم لمنطقة جزاءه كانت صعبة لتماسك دفاع الكرمل الذي قادة ابو صفية ومن امامه احمد جوهر وفي الوقت يدل الضائع كاد توهان ان يسجل للكرمل لولا ان العارضة ردت تسديدته القوية وهو بمواجهة مرمى محمد الزامل بعد ان تلقى تمريرة كمال العاجي الانشط بين زملائه.

سحاب /1

القوقازي/1

تبادل الفريقين السيطرة على احداث الحصة الاولى فكان القوقازي هو الافضل نسبيا في البداية مستغلا تراجع سحاب للخلف مما افسح المجال امام انس كمال ويوسف القريوتي وزايد المجالي وطارق فيصل للسيطرة على منطقة المناورة وعكس الكرات الطويلة باتجاه ضياء اسماعيل وخالد الخلايلة في المقدمة ولكن دفاع سحاب بقيادة محمد يعقوب ومن امامه عاطف الدبوب وخالد عبد الجواد نجحوا باتعامل مع هذه الكرات التي لم تشكل خطورة تذكر على مرمى سحاب باستثناء كرة خالد الخلايلة التي سددها بعد دربكة امام المرمى سددها بقوة ولكن الحارس جهاد الخلايلة ابعدها بحضور مميز فيما كانت كرة ضياء خفيفة ونجح الخلايلة بالتصدي لها.

سحاب وبعد مرور عدة دقائق بدأ بالدخول الى اجواء المباراة بعد ان تحسنت تحركات محمد نور وطارق اسمير وعلي الصبايحة ومحمد المحارمة ولكن تحسن اداء سحاب انحصر في منطقة الوسط وغاب الانسجام بين الثنائي خالد الدبوبي ومحمد منصور مما سهل من مهمة محمود عادل وابراهيم حسن بفرض رقابة لصيقة عليهما وإلغاء خطورتهما ولكن في الثلث الاخير من الشوط الاول بدأت تحركات سحاب اكثر فاعلية وردت العارضة كرة محمد المحارمة التي نفذها من ركنية وتصدى الحارس علي الخوالدة لتسديدة محمد محارمة وكرر محمد منصور المشهد بعد ان سدد كرة قوية ارتدت من الخزالدة امام محمد المحارمة الذي سددها خارج الشباب فيما ابعد عبد الباسط الكرة من امام علي الصبايحة قبل ان تشكل خطورة على مرمى القوقازي.                        

ولم تكد تمضي دقيقتان على بداية الشوط الثاني حتى كان يوسف القريوتي يرسل كرة امامية باتجاه خالد الخلايلة الذي حولها برأسه في الشباك معلنا عن هدف لفريقه القوقازي، وهو الامر الذي استفز سحاب ليدفع بكامل قوته نحو مرمى القوقازي لإدراك التعادل ودفع المدرب ببهاء عبد المنعم بدلا من محمد نور وكان محمد قنديل قد سبقه للاشتراك بدلا من خالد الدبوبي المصاب وعند الدقيقة "57" كان محمد قنديل يدرك التعادل لفريقه بعد ان ارتدت رأسية معتصم الخلايلة من العارضة ليسددها في الشباك، وواصل سحاب ضغطه لإدراك الفوز ولكن دفاع القوقازي بقي متماسكا خاصة وان معظم الفريق عاد الى الخلف مكتفيا بالاعتماد على الهجمات المرتدة والتي كاد خالد الخلايلة ان يعيد القوقازي الى المقدمة بعد ان تركته تمريرة انس كمال يواجه المرمى ولكنه سدد بجوار القائم وفي القائق الاخيرة من المباراة شدد سحاب من هجماته وكاد ماجد فهد ان يحرز هدف الفوز ولكنه فشل باستثمار تمريرة محمد المحارمة لتظهر بعد ذلك مسحة من الخشونة بين لاعبي الفريقين قبل ان تنتهي المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

شباب الحسين+الصريح

ملعب - المفرق

لا شك ان المواجهة تحمل في معطياتها معاني الاثارة والندية في ظل الرغبات التي يحملها بل يعلق عليها الفريقاتن حيث يطمح الصريح التمسك بالقمة وزيادة محصلته النقطية وهو يقف في الصدراة في الوقت الذي ينظر فيه شباب الحسين وبعد انتهائه من مباريات الدرع (الخروج من دور الثمانية) التركيز على نقاط الفوز في مبارياته المؤجلة والقائمة طلبا لفرش طريقه بالانتصارات وصولا الى العودة بسرعة الى دوري الاضواء.

وهنا ستبرز مطالب شباب الحسين الهجومية من جانب مع الثبات واليقظة الدفاعية من جانب اخر لذا ستتوزع ادورلاعبية بين اغلاق المنافذ الى مرمى ابو لاوي بوجود المصري ابراهيم صدقي ونضال الجنيدي واسامة الخطيب واجبار الربابعة وعبدالرحمن على التوازن بين واجباتهما الدفاعية والهجومية بالتقدم لاسناد ابوعالية ورمزي صالح وغنيمات في منطقة العمليات الذين تلقى على عاطقهم توزيع الحلول وتمويل ثنائي المقدمة صرصور وغانم حمارشة.

الصريح من جانبه يعي مطالب خصمه جيداً، ويعول على قدرات لاعبيه خاصة وانه يملك قوة هجومية ممزوجة بمتانة دفاعية بوجود ايمن عيادات الذي سيقود زملاءه انس شهبات ورضوان الشطناوي من خلال فرض الرقابة على مهاجمي الشباب امام مرمى الحارس احمد الشياب مع الاخذ بعين الاعتبار ان لدى الصريح(غرفة عمليات) مثالية تبرز فيها قدرات صدام شهابات ومحمود العجلوني اللذين سيتوليان رسم الجمل التكتيكية المؤدية الى تمويل ثنائي الهجوم خالد الشطناوي ورامي نمراوي طلبا لهز مرمى حارس شباب الحسين ابو لاوي.

ذات راس +الطرة

ملعب - البتراء

كلا الفريقين ذات راس والطرة لا زال فاقدا لتوازنه ولم يقدم ما هو متوقع منه خلافا للمواسم الماضية التي كان فيها الفريقان يرعبان خصومهما، وبالأخص ذات راس الذي اصبح ما يشبه بالحمل الوديع فاضطر الى التعديل على جهازه الفني فاستقطب العراقي القدير فليح حسن لعله يعيد ترتيب الاوراق من جديد، ويستثمر قدرات لاعبيه بالصورة المناسبة لكون الفريق يملك مجموعة متجانسة يلعبون وفق الاداء الرجولي الذي في الغالب ما يرجح كفتهم بوجود بهجت حريزات ومالك شلوح وظاهر الرواشدة وغسان الهواري والجعافرة والعبادلة هؤلاء الى جانب بقية رفاقهم يستطيعون ليس الصمود بل اللجوء الى المبادرات الهجومية التي قد تجبر مدافعي الطرة هشام مفضي وفرح الشبول ووليد الجنايدة وعقاب هايل الى التراجع الى الوراء للمحافظة على مرمى العسولي مع ان اسلوب الطرة ينحصر كثيرا في الهجوم الخاطف السريع بعد احتواء الهجمات في وسط الميدان بواسطة محمد الزعبي وفراس الشياب ومحمد الشقران وارسالها في الامام الى محمد البدرانة وطارق شياب لاصابة مرمى مراد النوايسة.

(تصوير: امجد الطويل)