"الاولمبية" تلتقي مجلس ادارة اتحاد العاب القوى اليوم

"الاولمبية" تلتقي مجلس ادارة اتحاد العاب القوى اليوم
"الاولمبية" تلتقي مجلس ادارة اتحاد العاب القوى اليوم

للبدء بالترتيب لاستضافة "ضاحية العالم"

 

مصطفى بالو

عمان- ينتظر ان تجتمع اللجنة الاولمبية عقب اجتماعها اليوم، بأعضاء مجلس ادارة ألعاب القوى برئاسة المحامي سعد حياصات، لمناقشة امور موافقة الاتحاد الدولي لالعاب القوى على استضافة الاردن لبطولة العالم السابعة والناشئين لالعاب القوى لعام (2008)، والبدء بعملية التحضير لاستضافة الحدث الاهم على اجندة الاتحاد الدولي للعبة.

اضافة اعلان

ومن المتوقع عقب موافقة اللجنة الاولمبية، ان يتم التوقيع على اتفاقية الاستضافة بين اللجنة والاتحاد الدولي لالعاب القوى وامانة عمان في موعد اقصاه 20 يوما في الفترة المقبلة.

مناقشة جادة

ويغلف الاجتماع المناقشة الجادة لاستضافة البطولة، والذي سيعرض فيه رئيس الاتحاد حياصات تفاصيل عرضه ملف استضافة البطولة الذي لاقى الاعجاب والاهتمام من اعضاء الاتحاد الدولي الـ(35)، والذي تقابل مع الاعجاب بدور المؤسسات الوطنية وفي مقدمتها امانة عمان بدورها كشريك اساسي في ظل النجاح الذي تحقق في البطولة الآسيوية والعربية، بالاضافة الى عرض المتطلبات اللازمة لانجاح  الحدث على ضوء النجاح الذي تحقق من خلال استضافة بطولة آسيا لاخراق الضاحية في اذار/ مارس الماضي وكذلك البطولة العربية التي استضافها الاتحاد اخيرا.

ومن المنتظر ان يتم التعريج على الجانب المالي الذي يتوقع ان يحتاج الى مبلغ كبير لتغطية الامور المتعلقة بالمواصلات والاقامة، وكيفية التعامل معها من قبل اللجنة التي تعتبر موافقتها على الاستضافة وتوفير الدعم نقطة انطلاق للاتحاد لتنفيذ خطته لتحقيق النجاح المأمول من الاستضافة.

خطوات قادمة مهمة

وبحسب تصريحات امين سر الاتحاد احمد المصري فإن موافقة اللجنة الاولمبية تعتبر الدافع المعنوي الكبير لاتحاد اللعبة الذي اعد خطة طويلة الامد وستبدأ فور الموافقة بشكل موسع يشمل جميع جوانب الاستضافة، من حيث ترتيب الامور المالية والاعلامية وتشكيل اللجان العاملة والبحث عن الشركات الداعمة في ظل التكلفة المالية الباهظة لهذه الاستضافة، وتوزيع الجدول الزمني لانجاز الامور بعد تشكيل اللجنة المنظمة العليا، والانطلاق بهمة لتحقيق النجاح في كل خطوة قادمة للوصول الى موعد الاستضافة بجاهزية كبيرة تحق النجاح الذي يعول على تحقيقه الاتحاد الدولي قبل الدول المشاركة.

وتعتبر هذه الاستضافة نقطة تميز جديدة لاتحاد العاب القوى بعد النجاحات العربية والاسيوية والتي تأتي في ظل البحث عن الترويج الامثل للاردن سياحيا، حيث من المتوقع ان تشهد  البطولة مشاركة واسعة من الدول العربية والعالمية والآسيوية، بالاضافة الى التغطية الصحافية الواسعة من خلال تواجد اكثر من (400) صحافي من مختلف دول العالم، بالاضافة الى اكثر من (100) محطة تلفزيونية من شأنها ان تزيد من اهمية الحدث رياضيا وسياحيا على المستوى الاردني.

الاتحاد يضع الحناحنة في سلم اولوياته

واضاف المصري ان اتحاد اللعبة يضع (عدّاء الانجازات) خليل حناحنة في سلم اولوياته في ظل اعتباره العداء صاحب الانجازات في مشاركات الاتحاد لهذا الموسم والذي توجه بحفظ ماء وجه مشاركة منتخب العاب القوى في الدورة العربية التي انتهت مؤخرا في مصر، من خلال انتزاعه فضية (200م) وبرونزية (100م)، فارضا نفسه بين اسرع عدائي القارتين الآسيوية والافريقية وتوجه بالتأهل الى اولمبياد بكين (2008).

وفي ضوء انجازات حناحنة سيضع اتحاد اللعبة خطة خاصة لتطوير مستواه من خلال التعاقد مع مدرب خاص على سوية عالية جدا، وتأمين كل سبل الدعم المالية والمعنوية من خلال توفير المعسكرات والمشاركات المستمرة التي من شأنها ان تحافظ على هذه الخامة في الاتحاد خاصة وان حناحنة لايزال في مقتبل العمر (27) عاما، وتدفعه الى تحقيق الحضور المشرف في كل مشاركاته المقبلة، مبينا ان اللاعبين الاخرين سيلقون عناية ورعاية خاصة لكن ليس بالصورة التي سيحظى بها حناحنة الذي اثبت على قدرته على الوقوف المتواصل على منصات التتويج.

وبين حياصات ان هناك هناك منحتين للاعب رشيد عرنوس وأخرى لريما فريد من قبل الاتحاد الدولي ستكون مدتها 6 شهور في ماليزيا والهدف منها تطوير مستوياتهما لتحطيم الأرقام المؤهلة إلى بكين.