البطل يلعب مباراة واحدة وهوية المربع الذهبي أصبحت في دوري الأولى

البطل يلعب مباراة واحدة وهوية المربع الذهبي أصبحت في دوري الأولى
البطل يلعب مباراة واحدة وهوية المربع الذهبي أصبحت في دوري الأولى

منتخبات الطائرة تبارح مكانها وتغيير في الأجهزة التدريبية

خالد المنيزل

عمان - المتابع لوضع الكرة الطائرة بشكل عام يجد أن الحراك يبدو بسيطا وغير واضح، خاصة وان اتحاد الطائرة الجديد قام بحل الجهاز التدريبي للمنتخبات الوطنية ويدأ بإجراء عدد من الاتصالات مع عدد من المدربين لاستمزاج رأيهم لتدريب المنتخبات وبقي وضع المنتخبات بالكامل مكانك سر وبدون تدريب.

اضافة اعلان

وفي دوري طائرة الأولى نجد أن البطل لم يلعب سوى مباراة واحدة أمام المهندسين، بينما يمكن القول أن فرق المربع الذهبي أصبحت واضحة من الآن، ففي المجموعة الأولى فأن البطل شباب الحسين والبقعة انتقلا فعلا للدور الثاني والمربع الذهبي، وفي المجموعة الثانية فان الوحدات والكرمل قد جهزا نفسيهما للدور الثاني، بينما بقيت فرق العودة والمشارع والطوال والمحطة والمهندسين تصارع للهروب من شبح الهبوط.

مدربو المنتخبات الوطنية

 ويبدو ان عددا من أعضاء لجنة المنتخبات الوطنية غير راضين عن قرارات الاتحاد السابقة بهذا الشأن، ولذلك تم الاتفاق على طلب السيرة الذاتية لعدد من المدربين لاختيار الأنسب، وهذا الأمر أثار حفيظة كل من إياد توفيق وفهمي الاسكندراني اللذين أكدا أنهما عاتبين على اللجنة الجديدة للاتحاد، ذلك أن اللجنة قد اجتمعت مع الجهاز الفني والتدريبي ولم يتم إبلاغهم بوجود نية للتغيير، وان القرار قد اتخذ في نفس اليوم في اجتماع الاتحاد، وهذا يعني أن هناك انعدام الرؤية لدى الاتحاد الجديد بهذا الشأن.

وبشكل عام فان وضع المنتخبات الوطنية أصبح (مكانك سر)، رغم أن المدير الفني الجزائري محمد بخشي الذي مر على وجوده في عمان حوالي شهر، وعمله الآن ينحصر في مراقبة مباريات الدوري والكأس والدورة المدرسية، والمنتخبات الوطنية متوقفة تماما عن التدريب بسبب بطولات الاتحاد وتدريب اللاعبين مع أنديتهم.

ويتردد الآن أسماء عدة مدربين لتولي تدريب المنتخبات الوطنية، ومن أبرزهم إبراهيم فيليب الذي وافق على العمل مع المنتخبات، إلى جانب محمد جرار وعصام جمعة، إلى جانب إياد توفيق وفهمي الاسكندراني، وان الاستحقاقات المقبلة أصبحت واضحة بعد الاعتذار عن استضافة بطولة المنتخبات العربية المقرر إقامتها خلال آب / اغسطس القادم، وان الاتحاد بصدد تشكيل منتخب الشباب من اجل المشاركة ببطولة الشباب في إيران وبطولة المنتخبات النسوية التي ستقام في الجزائر والبطولة العربية الشاطئية التي ستقام في عمان وجميع البطولات ستجري خلال تموز / يوليو القادم.

تجربة دوري الأولى

 دوري طائرة الأولى الذي يمر بتجربة جديدة الآن من خلال تقسيم الفرق إلى مجموعات بين مؤيد ومعارض، ففي الوقت الذي رحبت الفرق الكبيرة به كان عدد من الفرق ذات المستوى المتواضع معارضة له، والفرق الكبيرة تريد مباريات قوية ومنافسة كبيرة من اجل ارتفاع المستوى الفني وتحديد هوية البطل من خلال إعطاء الفرصة لها للتعويض في المرحلتين الثانية والثالثة، بينما فرق المستوى الثاني فقد أكدت أنها لن تقابل كافة الفرق وهذا يؤثر عليها حينما تلعب مع بعضها، لكن هناك فرقا رحبت بالأسلوب الجديد لان فيه توفير جهد ومال عليها في الوقت الذي تئن صناديقها من الضائقة المالية.

مباراة واحدة للبطل

 لعل انسحاب الشهابية من الدوري اثر كثيرا على فريق شباب الحسين (البطل) الذي لم يلعب إلا مباراة واحدة أمام المهندسين، وهذا الأمر ربما يكون سيفا ذا حدين، لان قلة المباريات تجعل الفريق بعيدا عن المباريات التنافسية الهامة التي سيلعبها في الدور الثاني، كونه سيلعب مباراة صعبة واحدة أمام البقعة يوم الخميس المقبل قبل الانتقال للمربع الذهبي، لكن مشاركة لاعبيه الشباب في دوري الشباب ربما يعوض الفريق عن ذلك، ومن جانبه أوضح وليد العسود أن هذا ربما يكون مفيدا في الانتهاء من الاستعداد قبل المباريات القوية خلال المرحلة الثانية التي يتطلع إليها فريقنا بأهمية كبيرة جدا للدفاع عن اللقب.

خمسة فرق تخشى الهبوط

 خمسة فرق تتصارع للهروب من الهبوط بعد اعتذار الشهابية الذي هبط للثانية، وفنيا نجد أن فرق العودة والمحطة والمشارع ستتنافس بقوة للبقاء في دوري الأولى، بينما أمل المهندسين والطوال ضعيف إلا إذا حدث تغيير جذري في الفريق، ولعل قرار العودة باللعب بفريق الشباب ربما يؤثر سلبا على الفريق الذي سيعاني الفريق من هذا القرار الصعب قبل انطلاق مباريات الدور الثاني، لكن الفريق الحالي يلعب بقوة الدفع الذاتية بمشاركة الكبار الذين يستغلون الخبرة في إنهاء المباريات لصالحهم، أما فريق المحطة فهو فريق مكافح يلعب بجماعية وقادر على البقاء إذا استمر اللعب بنفس الروح، وكذلك المشارع الذي استطاع الوقوف أمام الكرمل في مباراة الكأس وهذا مؤشر ايجابي على أن الفريق قادر على الاحتفاظ بموقعه بين الكبار، ويحدد ذلك مباريات المشارع والعودة والمحطة مع بعضهم لبعض.