البقعة يسعى لعبور محطة شباب الحسين والجزيرة يطمح بنقاط الحسين

البقعة يسعى لعبور محطة شباب الحسين والجزيرة يطمح بنقاط الحسين
البقعة يسعى لعبور محطة شباب الحسين والجزيرة يطمح بنقاط الحسين

ختام منافسات الأسبوع الرابع لدوري كرة المحترفين اليوم

 

عاطف عساف وخالد الخطاطبة

اضافة اعلان

عمان - تختتم اليوم منافسات الاسبوع الرابع من بطولة دوري الكرة الممتاز للمحترفين، اذ تقام في الساعة الخامسة مساء مباراتان مهمتان، تجمع أولاهما في ستاد عمان بين فريقي البقعة "6 نقاط" وشباب الحسين "3 نقاط"، بينما تجمع الثانية في ملعب الملك عبدالله الثاني بين فريقي الجزيرة "6 نقاط" والحسين اربد "3 نقاط".

بطاقة المباراة

الفريقان: البقعة * شباب الحسين

المكان: ستاد عمان الدولي

الزمان: الساعة الخامسة مساء

الرصيد النقطي: البقعة 6 نقاط وشباب الحسين 3 نقاط

حكام المباراة: محمد أبو لوم وعيسى عماوي وأحمد مؤنس وعبد الرزاق اللوزي.

طموح مشترك

بعيدا عن المبادرات الفردية التي قد تظهر هنا وهناك، نستطيع القول ان القوى تبدو متوازنة في كلا الفريقين نظرا لتشابه الاداء بنسبة كبيرة وخاصة بنقل الألعاب بالأسلوب القصير، ولهذا سيكون الطموح مشتركا.

البقعة بدا في مواجهته الاخيرة أمام اليرموك أكثر إقناعا، رغم معاناته من ثغرة كبيرة تتمثل في العمق الدفاعي نظرا لفارق السرعة وعدم الانسجام الكامل بين العراقي جاسم غلام وعثمان الخطيب، أضف الى ذلك ما تزال الميسرة مشرعة لهجمات الخصم، ويحتاج مازن مبارك الى الاسناد الحقيقي لدرء انطلاقات محمود الرياحنة ومحمد خير او غانم حمارشة، الذين سيرمون بثقلهم لتحييد الخط الخلفي وفي نفس الوقت محاولة الولوج لاصابة مرمى أسامة يوسف، ولعل هذا سيكون مرهونا بمدى احكام احمد ابو عالية وامجد الشعيبي وأسامة الخطيب على منطقة المناورة وفي نفس الوقت توفير التغذية اللازمة، خاصة وان لاعبي البقعة يمنحون منطقة العمليات أهمية كبرى، ناهيك عن الدور الهجومي الذي يؤديه سامي ذيابات وعثمان الحسنات واسامة ابو طعيمة، الامر الذي سيزعج الخط الخلفي بشباب الحسين المكون من محمد شاكر وحيدر جبار وهيثم صوالحة ومحمد حمدان ورامي حمدان، وقد يجمد انطلاقات حمدان ورفاقه بالخط الخلفي لكون محمد عبدالحليم وممادي اللذين يمتازان بالسرعة وحتى احمد غازي الذي قد يشترك لاحقا يحظون بالدعم اللازم، الامر الذي سيبقي مرمى وسام حزين تحت التهديد الحقيقي، ومع ذلك هذا لا يمنع شباب الحسين من ان يكون مبادرا ويرمي بثقله في الثلث الاخير لتخفيف الضغط عن الخط الخلفي.

التشكيلتان المتوقعتان

البقعة: محمد أبو خوصة، جاسم غلام، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، محمود ابو عريضة، عامر وريكات، سامي ذيابات، اسامة ابو طعيمة (مهند علي)، عثمان الحسنات (احمد غازي)، ممادي (خالد قويدر)، محمد عبدالحليم.

شباب الحسين: وسام حزين، محمد شاكر، حيدر جبار، هيثم صوالحة، محمد حمدان، رامي حمدان، أمجد الشعيبي، أحمد أبوعالية (أركان نجيب)، أسامة الخطيب، محمد خير (محمود الرياحنة)، غانم حمارشة.

بطاقة المباراة

الفريقان: الجزيرة * الحسين

المكان: ستاد الملك عبدالله الثاني

الزمان: الساعة الخامسة مساء

الرصيد النقطي: الجزيرة 6 نقاط والحسين 3 نقاط.

حكام المباراة: أدهم مخادمه وفواز نعيمات وفيصل شويعر وسليمان دلقم.

صراع الوسط

لاعب الجزيرة رائد النواطير (وسط) يشق طريقه من لاعبي الحسين اربد في مواجهة سابقة - (الغد)

من خلال اداء الفريقين في المباريات الثلاث الاخيرة، يتوقع ان يكون الصراع الرئيسي بين الطرفين في منطقة وسط الميدان، نظرا لتركيز قوى الفريقين في هذه المنطقة، خاصة فريق الجزيرة الذي يملك لاعبين اصحاب نزعة هجومية امثال اشرف شتات الذي سيوكل اليه المدير الفني مهمة صناعة الالعاب لتوفير الكرات للاعبين مالك البرغوثي ورائد النواطير ومعتز كيلوني ولؤي عمران او ابراهيم السعدي، وهذا يمنح الفريق فرصة التقدم لمرمى محمد شطناوي، خاصة اذا ما وفق فهد العتال والكاميروني موسي ناسوري في التحرك بشكل جيد في المقدمة، في ظل الرقابة المتوقعه من قبل حاتم بني هاني ورفاقه.

ويدرك المدير الفني لفريق الجزيرة عيسى الترك ان التقدم للمواقع الهجومية لن يكون على حساب الجانب الدفاعي، وهذا يفرض على ابراهيم السقار وبشار بني ياسين ومراد مقابلة وعلاء القيسي ضرورة عدم التقدم لمساندة خط الوسط خاصة لقلبي الدفاع بشار والسقار المكلفين بفرض رقابة مشددة على انس الزبون ورفاقه لمنعهما من الوصول الى مرمى حماد الاسمر، مع منح حرية اكثر لمراد مقابلة والقيسي للتقدم لتوفير اسناد للنواطير وعمران للتحرك عبر الاطراف، التي تعتبر مصدر الخطورة الحقيقية للجزيرة.

فريق الحسين اربد المنتشي بفوزه الاخير على الاتحاد، يتوقع ان يعمد منذ البداية لاغلاق اطرافه من خلال تواجد محمد بلص وبدر ابو سليم، اللذين سيكلفان بشكل اساسي في منع توغلات النواطير وعمران من الاطراف، مع تكليف محمد سنجلاوي وحاتم بني هاني بحماية منطقة العمق لمنع الهجمات الواصلة الى مرمى شطناوي.

ويتحمل خط الوسط المهمة الاكبر، حيث يتوقع ان تناط بعلي عقاب اللعب خلف ثنائي الوسط عبدالله صلاح وعمر عثامنة، مع تكليف انس الزبون باللعب على الجهة اليمنى من خلال العودة الى الخلف لاستثمار انطلاقاته في التقدم نحو مرمى حماد الاسمر لتهديده بشكل مباشر او صناعة الكرات لثنائي الهجوم احمد البطاينة والفلسطيني علي نصار.

وربما استفاد نادي الحسين اربد من نزعة لاعبه الهجومية في الوسط والهجوم (الزبون وعثامنة وبطاينة ونصار) في تشكيل ثقل هجومي قد يدفع الجزيرة للتراجع قليلا للمواقع الدفاعية، وبالتالي تقليل الضغط عن بني هاني ورفاقه.

 التشكيلتان المتوقعتان

الجزيرة: حماد الاسمر وبشار بني ياسين وابراهيم السقار ومراد مقابلة وعلاء القيسي واشرف شتات ورائد النواطير ولؤي عمران (معتز كيلوني) ومالك برغوثي وفهد العتال وماسوري.

الحسين اربد: محمد شطناوي وحاتم بني هاني ومحمد سنجلاوي ومحمد بلص وبدر ابو سليم وعبدالله صلاح وعمر عثامنة وعلي عقاب وانس الزبون واحمد البطاينة وعلي نصار.