التوأم حيمور والأم اللبنانية وابنتها.. حالة خاصة في "طائرة" غرب آسيا الشاطئية

الشقيقتان رهف ورغد حيمور (يسار) واللبنانيتان ميرفت وميرنا - (من المصدر)
الشقيقتان رهف ورغد حيمور (يسار) واللبنانيتان ميرفت وميرنا - (من المصدر)

شكل توأم المنتخب الوطني السيدات (أ) المكون من رهف ورغد حيمور، إلى جانب ثنائي المنتخب اللبناني، الأم ميرفت حمزة وابنتها ميرنا شيخو، الحدث الأبرز في منافسات طائرة غرب آسيا للكرة الشاطئية للكرة الطائرة، التي أسدل الستار على منافساتها في ساعة متأخرة أمس، على ملاعب الأميرة آية الشاطئية بمدينة الحسين للشباب.

اضافة اعلان

 

شيخو: "الطائرة الأردنية" بتطور.. وأفضل إنجازاتي بالشاطئية مع والدتي


التناغم في الأداء والتفاهم على أرض الملعب، ترسخا بشكل جلي على أرض الملعب، بعدما استفادت الثنائيات من الروابط الأسرية القوية، لتشكيل قوة ضاربة في البطولة الشاطئية.   


وقالت رهف حيمور لـ”الغد”: “نحن عائلة رياضية بامتياز، وتعلقت وشقيقتي رغد بالكرة الطائرة، ونلعب إلى جانب بعضنا البعض في صفوف المنتخب الوطني وفريق النصر، وتمكنا معا من أداء مباريات قوية في بطولة غرب آسيا للكرة الشاطئية التي وصلنا فيها إلى الدور نصف النهائي”. 


وأضافت: “أعتز باللعب إلى جانب أي زميلة من زميلاتي سواء في المنتخب الوطني للكرة الشاطئية أو الصالات أو في فريق النصر، ومنحنا اللعب معا، راحة نفسية إضافية، في ظل تفاهم وانسجام، نسوقه من البيت وحياتنا الاجتماعية، إلى الملعب، وهو ما انعكس على أدائنا ونتائجنا في هذه النسخة من البطولة الإقليمية”.

 

وفي ذات السياق، أكدت لاعبة منتخب لبنان ميرنا شيخو أنها اعتادت على اللعب إلى جانب والدتها ميرفت حمزة في البطولات الشاطئية منذ سنوات طويلة، مشيرة إلى انهما يحملان ذهبية بطولة غرب آسيا في نسختها الأولى، متوقفة عند التفاهم الكبير فيما بينهما على أرض الملعب في الأدوار الدفاعية والهجومية، وهو ما ساعدهما في السيطرة على الألقاب المحلية والخارجية.


وعن مستوى النسخة الحالية من بطولة غرب آسيا فنيا وتنظيميا، قالت شيخو: “التنظيم أكثر من رائع، وتم تجهيز الملاعب بمواصفات عالية، وسط أجواء مثالية للتنافس، وأجد المستوى الفني مرتفعا مقارنة بالبطولة السابقة، مع ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة من 3 إلى 6، وظهور منتخبات خليجية جديدة تملك الموهبة والطموح، وما لفت الانتباه التطور الكبير في مستوى المنتخبات الأردنية، في ظل الاهتمام الدعم الكبير الذي يوليه اتحاد الكرة الطائرة الأردني، ووجود لاعبات مميزات”.


وعن تجربتها الاحترافية في صفوف فريق النصر الذي شاركته التتويج بقلب السوبر وكأس الأميرة آية في الموسم الماضي، وإمكانية تكرارها، أجابت شيخو: “فخورة بتجربتي مع فريق النصر، الذي توج بلقب السوبر وكأس الأميرة آية وبطولتين شاطئيتين، وكنا قريبين من حسم لقب الدوري الذي ذهب لمنافسنا التقليدي دي لاسال، وأقدر الاهتمام وحسن المعاملة من قبل رئيس النادي يونس العبداللات والمدير الفني للفريق علي منكو، وزميلاتي بالفريق اللواتي تربطني بهن علاقة متينة”.


وأردفت: “لا أمانع في تكرار تجربتي مع فريق النصر الذي أعتز به كثيرا، وجرت مفاتحتي من قبل المسؤولين باللعب للفريق بالموسم الحالي، وتجري المفاوضات من خلال ناديي القلمون اللبناني، وإن شاء الله تتكلل المساعي بالنجاح، وسأكون سعيدة بالعودة إلى صفوف فريق النصر، ومشاركته التتويج في العديد من المسابقات”.