الجزيرة يسعى لاستعادة عافيته بالمنشية وذات راس لرد اعتباره أمام الصريح

صراع رأسي بين مجموعة من لاعبي الجزيرة والمنشية في مباراة سابقة - (الغد)
صراع رأسي بين مجموعة من لاعبي الجزيرة والمنشية في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور
عمان- تختتم اليوم مباريات الأسبوع الأول من منافسات بطولة دوري المحترفين “المناصير” لكرة القدم؛ حيث ستقام مباراتان؛ الأولى تنطلق أحداثها عند الساعة الثامنة والنصف مساء، وفيها يلتقي على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة، فريقا المنشية والجزيرة، في مواجهة يسعى خلالها الجزيرة الذي استبدل جهازه الفني لاستعادة عافيته عقب الخسارة الغريبة أمام ذات راس في الكأس الأسبوع الماضي، وعند الساعة الخامسة مساء، يستضيف ذات راس على ملعب الأمير فيصل بن الحسين بالكرك نظيره فريق الصريح، ومن المنتظر أن تدخل الفرق الأربعة المتبارية المنافسات بثقة وعزيمة وفق قراءة فنية مناسبة، وهي تدرك أهمية البداية الموفقة كهدف مرحلي يوصل في النهاية الى المبتغى.اضافة اعلان
بين التأكيد ورد الاعتبار
فريق الصريح، وإن كان قد حقق الفوز على منافسه قبل أيام في مسابقة الكأس على الملعب ذاته، إلا أنه سيكون حذرا بدرجة كبيرة، عندما يتجدد اللقاء بين الفريقين مساء اليوم، ويأتي حذر الصريح لسببين رئيسيين؛ أولهما الخوف من خسارة في بداية المشوار قد تنال من المعنويات، وثانيهما الخشية من الروح المعنوية العالية للاعبي ذات راس التي استمدوها من الفوز الكبير على فريق الجزيرة مؤخرا، خصوصا وأن الفريق أثبت امتلاكه لهجوم فعال في هذه المباراة.
وبين المعنويات العالية التي يتسلح بها لاعبو الفريقين وسعي ذات راس لرد الدين وتعويض خسارة الكأس، تبرز سخونة اللقاء.
فنيا، تبدو كفة الفريقين متساوية؛ فالتحركات التي يقودها رضوان الشطناوي وأيمن الخالد وفرحان الساري في وسط الصريح، تتطلب من ديجيه وعمر العثامنة، أن يتعاملا معها بإيجابية لقنص المرمى، وهذا يتوقف على قدرة أنس الشهابات وعبدالرؤوف الروابدة ويحيى جمعة، على الانسجام في تنفيذ الأدوار الهجومية والدفاعية التي تكفل تهديد المرمى من جهة والحفاظ على توازن الأداء من جهة أخرى.
من جانبه، فإن ذات راس الذي يعتمد على السرعة في الأداء من خلال انطلاقات فهد يوسف ومحمود موافي وعامر الوريكات ومعتز صالحاني وشريف النوايشة، يحاول أن يجعل من عملية اندفاعه متوازنة لضمان توفير التغطية الكافية أمام مرمى محمد أبوخوصة، وإن كان يؤمن بأن الهجوم خير وسيلة للدفاع، وهو لن يدخر جهدا في سبيل تحقيق نتيجة إيجابية وافتتاح رصيده في بنك النقاط، خصوصا وأنه يلعب داخل قواعده وبين جماهيره.
التشكيلتان المتوقعتان
ذات راس: محمد أبو خوصة، عثمان الخطيب، أحمد النعيمات، مالك الشلوح، هاني عياش، محمد الخطيب، رامي جابر “أحمد عرب”، فهد يوسف، محمود موافي “عامر وريكات”، معتز الصالحاني، شريف النوايشة “جهاد الشعار”.
الصريح: أحمد الشياب، محمود نزاع، حاتم الساري، إبراهيم فيصل، سليمان العزام، أيمن الخالد، فرحان الساري، يحيى جمعة، رضوان الشطناوي، أنس شهابات “نور الساري”، ديجيه، عمر عثامنة.
قوة وندية
في الوقت الذي أعلن المنشية فيه عن نوايا جادة للمنافسة على مركز متقدم، بعد الفوز المثير الذي حققه على فريق الوحدات الأسبوع الماضي في موقعة الكأس، يأمل الجزيرة بانطلاقة جديدة تعزز من الثقة عند لاعبيه وتعيد اليهم الروح بعد الخسارة الصاعقة أمام ذات راس.
ولأن الفوز هدف، فإن الحوار الهجومي سيكون حاضرا بقوة، لكن بدون إغفال الجانب الدفاعي؛ أي أن الاتزان هو المطلوب، وعليه فإن وسط الفريقين سيشكل محور الأداء؛ حيث تواجد حسام الشديفات ونبيل أبوعلي وأشرف المساعيد وقيس العتيبي في وسط المنشية، يقابلهم أحمد سمير وسهيل ماضي ولؤي عمران وصالح الجوهري من الجزيرة.
فنياً، يلعب المنشية بحيوية كبيرة مستندا على مهارات فردية لأحمد أبوكبير وماليك فال، تسهل عملية الاختراق مقرونة بأداء جماعي وبإسناد من خالد سعد وعلي ذيابات عبر الأطراف يسهل مهمتهم في طرق الشباك.
الجزيرة، بدوره، سيركز على الجانب الدفاعي الذي ظهر مهزوزا في موقعة ذات راس ومراقبة مفاتيح لعب المنشية وفي عملياته الهجومية معتمداً على سرعة لاعبيه في الانتقال إلى المناطق الأمامية بهجمات خاطفة عبر أحمد سمير ولؤي عمران ومهند جمجوم وفادي لافي، لكن آمال الفريق تكمن في مدى قدرة دفاعاته على الصمود، خصوصا حال تقدم الأطراف بدون تغطية، وهنا يبرز دور محمد مصطفى ومحمد منير وأحمد الصغير في التغطية وإغلاق الطرق المؤدية لمرمى الحارس أحمد عبد الستار لعله يزيل غبار الترهل ويظهر بالثوب الجديد بعد إسناد القيادة للمدير الفني عيسى الترك، لا سيما وأنه يملك العديد من الأوراق الرابحة.
التشكيلتان المتوقعتان
المنشية: حماد الأسمر، صفوان قميص، مالك اليسيري، خالد سعد، علي ذيابات، نبيل أبو علي، حسام شديفات “مروان شديفات”، أشرف المساعيد “عمر غازي”، أحمد أبوكبير، قيس العتيبي “زيد مجلي”، ماليك فال.
الجزيرة: أحمد عبدالستار، محمد مصطفى، محمود منير، أحمد الصغير “ماجد محمود”، سالم العجالين، أحمد سمير، سهيل ماضي، لؤي عمران، صالح الجوهري، فادي لافي، مهند جمجوم “عوض راغب”.

[email protected]