الجزيرة يطمح بـ "كأس الاتحاد الآسيوي" السادسة عشرة

Untitled-1
Untitled-1
عمان - الغد - تسحب صباح اليوم في كوالالمبور، قرعة الأدوار الإقصائية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بحيث سيتحدد مكان وزمان المباريات المتبقية من عمر البطولة، قبل الوصول إلى المشهد النهائي المقرر يوم السبت 2 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. وسيتواجه فريق الجزيرة مع نظيره العهد اللبناني في نهائي منطقة غرب آسيا ذهابا وإيابا يومي الثلاثاء 24 أيلول (سبتمبر) و1 تشرين الأول (أكتوبر) المقبلين، على أن يتحدد اليوم مكان مباراة الذهاب في عمان أو بيروت. وما تزال 7 فرق متبقية في البطولة، حيث سيحظى أحدها بلقب النسخة السادسة عشرة. وتناول الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم نظرة سريعة على الأندية السبعة التي تتسابق لنيل اللقب القاري. نهائي منطقة غرب آسيا يجمع نهائي منطقة غرب آسيا بين فريقي الجزيرة الأردني والعهد اللبناني. بعد مشواره الرائع في نسخة العام 2018، حيث وصل إلى نهائي منطقة غرب آسيا، عاد الجزيرة للمشاركة في البطولة القارية للعام الحالي كفائز بلقب كأس الأردن ووصيف في دوري المحترفين. ووجد الفريق نفسه في المجموعة الثانية، وواصل طريقه بنجاح دون أي خسارة ليحتل صدارة المجموعة. ثم تعرض الجزيرة لأسوأ هزيمة له خلال مشاركاته في هذه البطولة، بعدما خسر 0-3 أمام الجيش السوري الذي لعب بعشرة لاعبين طوال الشوط الثاني خلال ذهاب الدور قبل النهائي من منطقة غرب آسيا، لكن فريق الجزيرة سجل عودة تاريخية في مباراة الإياب بفوزه بأربعة أهداف دون مقابل ليصل إلى نهائي منطقة غرب آسيا للمرة الثانية على التوالي. ويتطلع الجزيرة لأن يصبح ثالث الأندية الأردنية التي تفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي بعد الفيصلي "2005 و2006" وشباب الأردن "2007". من جانبه حقق العهد انتصارا محليا مزدوجا من خلال حصد لقبي الدوري والكأس في لبنان، ليظهر للمرة التاسعة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي. وبدأ الفريق مشواره في النسخة الحالية مع المالكية البحريني والقادسية الكويتي والسويق العُماني ضمن المجموعة الثالثة، وحصد صدارة المجموعة برصيد 14 نقطة بعد أن ظل بدون خسارة. سجل محمد قدوح الهدف الفوز الوحيد والمهم أمام الوحدات في مباراة الذهاب من الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا، والذي أثبت أنه الفارق في النهاية، حيث تأهل العهد إلى النهائي المنطقة بعد مباراة الإياب التي انتهت بالتعادل السلبي. ونجح العهد في تحقيق إنجاز تاريخي ببلوغ نهائي منطقة غرب آسيا، حيث كان أبرز إنجاز به قبل ذلك بلوغ قبل نهائي غرب آسيا عندما خسر أمام القوة الجوية العراقي الذي توج باللقب. نهائي منطقة آسيان يجمع نهائي منطقة آسيان بين فريقي بيكامكس بينه دونغ وهانوي الفيتناميين. عاد بيكامكس "بطل كأس فيتنام" إلى منافسات كأس الاتحاد الآسيوي بعد غياب دام تسع سنوات، حيث أوقعته القرعة في المجموعة السابعة إلى جانب سيريز نيغروس، بيرسيجا جاكرتا وشان يونايتد. احتل فريق بينه دونغ المركز الثاني، برصيد 13 نقطة، وذلك خلف المتصدر الفلبيني سيريز، ليتأهل الفريق الفيتنامي بدوره إلى قبل نهائي منطقة آسيان، بصفته أفضل فريق وصيف. فريق بينه دونغ، الذي يحتل المركز السادس حاليا في الدوري الفيتنامي، واجه بعد ذلك فريق ماكاسار الإندونيسي، وفاز في مباراة الذهاب على أرضه 1-0، لكن هدف لاعبه واندر لويس في مباراة الإياب هو الذي ضمن لفريق بينه دونغ مكانه في نهائي منطقة آسيان، حيث بفضل أفضلية الأهداف المسجلة خارج الميدان بعد التعادل بنتيجة 2-2. وتأسس نادي بيكامكس العام 1976، وكان في البداية يحمل اسم سونغ بي، قبل أن يتم تغيير اسمه العام 2002. من جانبه حقق فريق هانوي خلال العام الماضي لقبه الرابع على التوالي في الدوري الفيتنامي وهو رقم قياسي، ليحجز مكانه في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهو رابع ظهور له في البطولة القارية. وسجل الفريق بعد ذلك 23 هدفا خلال مشواره في المجموعة السادسة، لينتهي مع تامبنيز روفرز بنفس عدد النقاط برصيد 13 نقطة، لكنه تفوق على السنغافوريين ونال الصدارة بفارق أفضلية المواجهات المباشرة. في الدور قبل النهائي لمنطقة آسيان التقى هانوي مع نظيره سيريز نيغروس، اكتفى الفريقان بالتعادل 1-1 في مباراة الذهاب، لكن هانوي تألق على أرضه بعد أسبوع بتسجيله هدفين في الشوط الثاني بواسطة عمر فاي ونغوين فان كويت، قبل أن يتلقى هدفا متأخرا، لكن ذلك لم يمنعه من التأهل بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. يذكر أن هانوي تأهل إلى دوري الدرجة الأولى في فيتنام عام 2009، ومنذ ذلك الحين فاز بلقب الدوري 4 مرات وحصل على الوصافة أربع مرات أيضا. الدور قبل النهائي للمناطق الأخرى يجمع بين فرق ألتين عسير التركمانستاني وأبهاني البنغالي و25 نيسان الكوري الشمالي. بعد أن حل وصيفا في النسخة الأخيرة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، إثر خسارته أمام نادي القوة الجوية العراقي في النهائي، واصل التين عسير الفوز بلقب الدوري المحلي للمرة الثانية على التوالي كما نال لقب كأس السوبر التركماني. حقق فريق التين دخولا مباشرا في دور المجموعات لهذا العام، حيث أوقعته القرعة بجانب الاستقلال الطاجيكي ودوردوي القرغيزي وخوجاند الطاجيكي في المجموعة الرابعة. حيث حافظ رجال المدرب يازغولي هوجاغيلدييف على مشوارهم بدون خسارة ليتصدروا المجموعة برصيد 12 نقطة ويحجزوا مكانهم في قبل النهائي المناطق. يذكر أن التين عسير حقق أبرز إنجاز قاري بالنسبة له عندما بلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2018، علماً بأنه خرج من الدور التمهيدي عام 2016 ومن دور المجموعات عامي 2017 و2018. من جانبه يسجل فريق أبهاني ظهوره الثالث في البطولة القارية، ولم يسبق له تجاوز دور المجموعات خلال محاولتين في العامي 2017 و2018. ولعب بطل الدوري الممتاز البنغالي في ست مرات قد جاء إلى جانب مانانغ مارشيانغدي النيبالي والهنديين تشينايين ومينرفا بنجاب ضمن المجموعة الخامسة. قام رجال المدرب ماريو ليموس بتضييع نقاط الفوز بعد هزيمتهم 0-1 أمام تشينايين في الجولة الرابعة من دور المجموعات، وتعادلوا مع مينرفا 2-2 في الجولة الخامسة، مما أدى إلى وجود مواجهة في غاية الأهمية أمام نظيره مانانغ في الجولة السادسة. لعب أبهاني بكل قوة في الجولة الأخيرة ضد مانانغ، حيث جعلهم هدف ماسيه سايغاني في الوقت المحتسب بدل الضائع أول فريق من بنغلادش يصل إلى قبل النهائي المناطق. وسبق أن فاز أبهاني بلقب الدوري في بنغلادش 6 مرات، وهو رقم قياسي في تاريخ البطولة. من جانبه بدأ فريق 25 نيسان مشواره في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2019، بطريقة رائعة واستعرض قوته ضد منافسيه في شرق آسيا ليحقق خمسة انتصارات متتالية. لكن الفريق أخفق في تحقيق سجل مثالي بعد خسارته أمام كيتشي في هونغ كونغ ضمن الجولة السادسة، لكن ذلك لم يمنع الفريق الكوري الشمالي من ظهوره الثالث على التوالي في قبل نهائي المناطق. ويعتبر فريق 25 نيسان من أفضل الأندية على الإطلاق في كوريا الشمالية، حيث فاز بلقب الدوري المحلي 11 مرة.اضافة اعلان