الحسين يجتاز ام جوزة والاهلي يعبر محطة صلاح الدين

الحسين يجتاز ام جوزة والاهلي يعبر محطة صلاح الدين
الحسين يجتاز ام جوزة والاهلي يعبر محطة صلاح الدين

افتتاح بطولة درع الاتحاد لكرة اليد

 

عمان - الغد - حقق فريق الحسين فوزا متواضعا عندما تغلب على نظيره فريق أم جوزة بنتيجة 40/34 والشوط الأول لمصلحته (20/12)، في المباراة التي جمعت الفريقين أمس في صالة الأمير فيصل بالقويسمة في افتتاح منافسات بطولة درع الاتحاد لكرة اليد، وهذا الفوز نقل الحسين لمواجهة الفائز من مباراة العربي وكفرسوم.

اضافة اعلان

فريق الاهلي انتقل لمواجهة الفائز من مباراة السلط وكفرنجة بعد فوزه الكبير الذي حققه على فريق صلاح الدين بنتيجة 46/24 والشوط الأول لمصلحة 22/10 في المباراة التي جرت بذات الصالة.

الحسين (40) ام جوزة (34)

استخدم فريق الحسين الاسلوب السريع في بناء الهجمات والذي منحه فرصة السيطرة على اجواء المباراة خاصة في شوطها الاول، مستغلا حيوية طارق المنسي ومهند المنسي وآية الروسان، في شن العديد من الهجمات الخاطفة التي اوقفت حماس لاعبي ام جوزة بوقت مبكر، في الوقت الذي احسن فيه هذا الثلاثي في عمليات تسديد الكرات من خارج المنطقة خاصة من البوابة الامامية، والتي نجح فيها ايضا سالم معابرة وساهم بفاعلية في توسيع فارق الاهداف، الى جانب نجاح عامر عبابنة وايهاب الشريف ومحمد طلال بالولوج من الاطراف وزرع العديد من الاهداف التي منحت فريق الحسين التقدم عند نهاية الشوط الأول 20/12.

من جانبه فان تركيز فريق ام جوزة انصب على ثلاثي الخط الخلفي احمد الهنداوي وصالح وخالد ابو رمان، في تسديد الكرات من خارج المنطقة ومن مختلف المحاور التي اقلقت لاعبي الحسين خاصة في الحصة الثانية، بعد ان نجح ام جوزة بتقليص الاهداف الى 32/36، اضافة الى تألق صقر ابو رمان وعماد تادرس وعبدالله ابو رمان في اقتحام البوابة الامامية والاطراف، بيد ان الاسلوب السريع والهجمات الخاطفة مكنت الحسين من مواصلة سيطرته والمحافظة على تقدمه حتى صافرة النهاية "40/34".

الاهلي (46) صلاح الدين (24)

لم يجد فريق الاهلي عناء كبيرا من تحقيق الفوز الكبير مستغلا الهجوم الخاطف السريع، الذي اربك دفاعات فريق صلاح الدين منذ الدقائق الأولى التي اشارت الى نسبة التسجيل العالية، حيث ركز الاهلي على الثلاثي محمود ياغي واحمد عبدالرحيم وابراهيم حلمي في تنفيذ سلسلة من الجملة التي وضعتهم في مواجهة امامية مع حارس صلاح الدين ايمن الزعبي، الذي لم يقو على ايقاف سيد الهجمات البيضاء، كما مارس هذا الثلاثي هوايته بتسديد الكرات من خارج المنطقة، الى جانب توصيل الكرات للاعبين الجناح احمد السندس وسلمان الدعجة، في الوقت الذي تفرغ فيه لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي لالتقاط الكرات والوصل بها الى المرمى.

من ناحية اخرى فان العاب فريق صلاح الدين اقتصرت للنهايات السعيدة بعد ان اصر لاعبو الخط الخلفي على اختراقات البوابة الامامية لدفاعات الاهلي واغفال العاب الدائرة، كما نجح الفريق في العديد من اوقات المباراة بالوصول الى مرمى خالد ابراهيم حارس الاهلي من خلال تسديد الكرات وخاصة من خلال الهجوم الخاطف، لكن ذلك لم يمنع فريق الاهلي من مواصلة تقدم وبسط كامل نفوذه على اجواء المباراة التي منحت له التقدم وبهذا الفارق الكبير من الاهداف.