الرمثا يستضيف الفيصلي والأهلي يواجه الحسين وكفرسوم يلاقي المنشية

الرمثا يستضيف الفيصلي والأهلي يواجه الحسين وكفرسوم يلاقي المنشية
الرمثا يستضيف الفيصلي والأهلي يواجه الحسين وكفرسوم يلاقي المنشية

3 مباريات ببطولة درع الاتحاد لكرة القدم اليوم

عمان - الغد - تقام في الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم "3" مباريات في الدور الأول من بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، حيث يلتقي في ستاد الحسن فريقا الرمثا والفيصلي، فيما يلتقي في ستاد الأمير هاشم فريقا كفرسوم والمنشية، ويتقابل في ستاد الأمير محمد فريقا الأهلي والحسين.

اضافة اعلان

الفيصلي * الرمثا

يقف الفريقان عند محطة الذكريات، فآخر لقاء جمع الفريقين كان في الدور ربع النهائي لكأس الاردن وفيه تمكن الرمثا من تحقيق الفوز في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، واليوم يطمح الرماثنة باجتياز الفيصلي من جديد في طريقهم للبحث عن صدارة المجموعة، فيما يسعى الفيصلي لتسديد الحساب وتحقيق انطلاقة قوية، ومن هنا يطمح كلا الفريقين الى صياغة حكاية التفوق في بداية المشوار.

فريق الفيصلي الذي استكمل استعداداته وتعاقداته، سيلعب في ظل أريحية نفسية ومعنويات عالية، وهو وحسب المعلومات الواردة قد يدفع بكوكبة لاعبيه الشباب الى جانب عدد من لاعبي الخبرة، واللاعبين الجدد الذين تم التعاقد معهم مؤخرا، لذلك سيعمد الى تنويع حلوله الفنية ويبحث عن الإمساك بزمام الأمور في منتصف الميدان، من خلال حيوية بهاء عبد الرحمن وأنس حجي وعصام مبيضين وماهر الشولي، بما يضمن تمويل المهاجمين عبد الهادي المحارمة والمحترف الروماني كتالين، مع اعتماد مبدأ التوازن من خلال العمل على اغلاق وسط الملعب والتواصل مع لاعبي الخط الخلفي وسيم البزور وابراهيم الزواهرة وعبد الاله الحناحنة وحسين زياد، مما يضمن تشكيل ترسانة دفاعية متينة امام مرمى الحارس زبن الخوالدة، وستزداد قوة الفريق حتما اذا ما قرر مدربه الزج بلاعبيه الكبار.

وعلى الجانب الآخر يميل فريق فريق الرمثا الذي سيخوض اللقاء داخل قواعده وامام جماهيره، الى فرض إيقاعه في منتصف الملعب ومجاراة خصمه في البناء الدفاعي والهجومي، بشكل يضمن التوازن بين خطوط لعبه، في الوقت الذي يمتاز فيه لاعبو الفريق بالقيام بعمليات هجومية سريعة ومنظمة من منطقة العمليات بواسطة عادل أبو هضيب ورامي سمارة وعمر عبيدات، المسندين بانطلاقات سليمان السلمان وشادي ذيابات من طرفي الملعب، والاستفادة من قدرات حمزة الدردور وركان الخالدي في متابعة الكرات ومحاكاة الشباك، مستمدين بالثقة التي يمنحهم إياها لاعبو الدفاع محمد البطاينة وصالح ذيابات ورفاقهما امام مرمى الحارس عبدالله الزعبي.

كفرسوم * المنشية

تبدو كفة الفريقين من الناحية الفنية متكافئة نوعا ما، وقد تميل هذه الكفة لمصلحة فريق كفرسوم، الذي يمتلك مقومات التفوق الميداني، خصوصا وان مدربه اسلام ذيابات يعرف اوراق منافسة جيدا، فهو من قاد المنشية وصعد به الى دوري المحترفين، ويعلم ان المنشية يلعب برجولة وحماس منقطع النظير.

ويعتمد كفرسوم على قدرات ليث جمال والمعتز عبيدات وعصام الرياحنة، المسندين بانطلاقات احمد سمارة واكرم أبو غزال في ادارة العاب الفريق من منطقة العمليات، وتحضير الكرات للثنائي ثابت عبيدات ومحمد الزعبي، في سعيه للوصول لمرمى الحارس محمود المزايدة.

في المقابل فإن فريق المنشية يسعى للخروج بنتيجة ايجابية، لذلك فإن مدرب الفريق سوف يرمي بأوراقه في وقت مبكر، ولن يدخر جهدا في سبيل تحقيق الفوز، وهو يعتمد في ذلك على قدرات سامي ذيابات وحسام الشديفات ومحمد الشرمان، في تحضير الكرات للمهاجمين مروان الشديفات واشرف المساعيد ومحمود أبو دلبوح. وسيكون لدفاع الفريق بقيادة محمد محمود وعلى ذيابات دور كبير في الحفاظ على توازن الفريق وإغلاق كافة المنافذ المؤدية لمرمى المزايدة، من خلال فرض رقابة مشددة على مهاجمي كفرسوم ومنعهم من التحكم بالكرة.

الحسين * الأهلي

يسعى فريق الحسين إربد الى انطلاقة قوية ببطولة الدرع، عندما يواجه العائد للأضواء فريق النادي الأهلي، والطامح ايضا لإثبات أحقيته بمنافسة الفرق الكبيرة، مما يعطي انطباعا عن إمكانية مشاهدة مباراة متكافئة نوعا ما، خصوصا وان الحسين اربد لم يقدم المستوى المأمول خلال المباريات الودية التي خاضها مؤخرا، مما يدفع الاهلي للبحث عن نقاط المباراة.

فريق الحسين اربد سيعتمد على عبدالله يوسف لحماية مرمى فريق، في ظل غياب محمد شطناوي بسبب الإيقاف الاتحادي، فيما سيتواجد سمير قازان وعبدالله صلاح في العمق الدفاعي، من خلال رقابة مهاجمي الاهلي، بالتعاون مع محمد علاونة ومنتصر هياجنة اللذين ربما تناط بهما واجبات هجومية، في حال امتلاك الكرة، من خلال توفير الإسناد للاعبي الوسط علي عقاب ووعد الشقران، فيما يتفرغ سائد الشقران للعب في الميمنة، أملا في البحث عن ثغرات في دفاعات الاهلي، خاصة عبر الميمنة.

وربما استعان المدير الفني للحسين اربد راتب الداود باللاعب الواعد فادي القط، للزج به كمهاجم ثاني الى جانب صاحب الخبرة عمر العثامنة الذي سيخضع حتما لرقابة غسان الأسطة ورفاقه.

يملك فريق الأهلي دافعا أقوى للمبادرة الهجومية من خلال الاعتماد على خط الوسط الذي سيتواجد فيه احمد الحمكري ومحمد ناجي ورائد الزاغة وعلاء المومني، والأخير سينضم الى المهاجمين محمد ابو عرقوب واحمد نوفل، مما يشكل مثلثا هجوميا، سيساهم حتما في إرهاق دفاعات الحسين اربد وحارس مرماه يوسف. وفي الخط الخلفي يقود غسان الاسطة ورائد الخرشا مشروع الدفاع عن مرمى الحارس انس طريف، من خلال مراقبة القط والعثامنة، فيما يتفرغ البرازيلي سوزا للعب خلف المدافعين، املا في ابعاد الكرات الساقطة.

ويتواجد احمد العرامين ومراد شفيق في مركز الظهيرين، لإيقاف انطلاقات لاعبي الحسين، اضافة الى القيام بأدوار هجومية خصوصا شفيق في حال امتلاك الكرة.