الرمثا ينتقد التحكيم وتشكيل لجنة لحصر الأضرار في الملعب

حافلة النادي الفيصلي وقد تعرض زجاجها الامامي للتهشيم اول من أمس - (من المصدر)
حافلة النادي الفيصلي وقد تعرض زجاجها الامامي للتهشيم اول من أمس - (من المصدر)

إربد -الغد - استنكر نادي الرمثا أعمال الشغب التي قامت بها مجموعة من المشجعين "المحسوبين على النادي" يوم أول من أمس، خلال مباراة الفريق مع نظيره الفيصلي.اضافة اعلان
وأكد رئيس النادي عبدالحليم سمارة أن نادي الرمثا حريص دائما على الروح الرياضية النبيلة والسمو في الأخلاق والتصرفات، وان نبذ العنف من أهم المبادئ التي يسعى دوماً لترسيخها والتأكيد عليها.
وأشار إلى أن هذه الأعمال المدانة التي تسببت فيها أقلية غير مسؤولة، لا تؤثر في الصلات الوثيقة التي تربط نادي الرمثا بشقيقه النادي الفيصلي العريق، صاحب السجل الحافل في تاريخ كرة القدم الأردنية والعربية والآسيوية، ولا تمس كذلك العلاقات الطيبة والمتميزة التي تجمع اللاعبين في كلا الناديين.
وقال سمارة غن مجلس إدارة الرمثا وهو يطلع بمسؤلياته تجاه ناديه وجماهيره، يؤكد رفضه للتجاوزات التي حدثت مع نهاية المباراة داخل الملعب وخارجه، خاصة أن هذه التجاوزات غير مبررة ولما كان هذا الحدث هو مباراة رياضية ولا يجب أن تخرج عن هذا السياق وأن مثل هذه الأحداث أدت إلى خسائر مادية وأدبية.
وحمّل سمارة الحكم سليمان دلقم الذي قاد المباراة مسؤولية خسارة فريقه وما ترتب عليها من أحداث أعقبت المباراة.
وزعم سمارة أن حكم المباراة الذي قاد مباراة فريقه أمام الأشقاء في نادي الفيصلي، كان رمزا لعدم المساواة وارتكب أخطاء تحكيمية أدت إلى خسارة المباراة، مبينا أن هذه ليست الحالة التحكيمية الأولى التي وقعت بحق الرمثا، فهناك أخطاء تحكيمية عديدة تعرض لها فريق الرمثا هذا الموسم والمواسم السابقة.
وأضاف سمارة في معرض رده على استفسارات "الغد" عن رأيه في الحادثة قائلا: "ما حصل في المباراة كان أشبه بمهزلة تحكيمية قادها دلقم الذي ارتكب أخطاء بحق القانون دفعنا نحن في نادي الرمثا ثمنه غاليا، موضحا أن نادي الرمثا لم يعتد على انتقاد التحكيم أو يجعله الشماعة التي نعلق عليها الأخطاء، لكنه يتساءل ما الذي يجنيه ناد معين يخسر مباراة مهمة بعد أن أنفق أموالا وجهودا كبيرة لإعداد فريقه للمنافسة بسبب خطأ تحكيمي".
وأشار سمارة إلى أن مباراة بمثل حساسية مباراة الرمثا والفيصلي بحاجة إلى حكم متمرس ثقته بنفسه عالية وقدراته التحكيمية متميزة.
وأضاف أننا في نادي الرمثا ومن باب حرصنا على أن يسود الحق منافساتنا الكروية، ولكي لا يلعب انحياز التحكيم وعدم تطبيق القانون دورا في عدم الاستقرار في ملاعبنا واستفزاز الجماهير بالظلم والغبن الذي قد يلحق بفرقها ولاعبيها مما يمهد الطريق أمام الشغب الذي طالما حاربناه بكل الوسائل نطالب الاتحاد بالتدخل السريع لإعادة تقييم العملية التحكيمية برمتها لعل وعسى أن نستطيع تحديد الداء قبل استفحاله.
بدوره حمّل مدرب الفريق بلال اللحام الحكم مسؤولية خسارة فريقه من خلال تغاضيه عن احتساب ركلة جزاء صحيحة وإلغاء هدف صحيح على حد تعبيره، علاوة على بعض القرارات الخاطئة قائلا إن هذا الأمر خلق نوعاً من العصبية لدى اللاعبين والجماهير، مؤكدا أن طاقم التحكيم عموماً لم يكن في مستوى المباراة.
وأضاف اللحام إن فريقه قدم أداءً قويا وكان أفضل من منافسه وأقرب للفوز وأضاع أكثر من فرصة لكن الخطأ التحكيمي ساهم في تحويل المباراة.
وبارك اللحام الفوز لفريق الفيصلي ودان التصرفات الخاطئة التي قام بها نفر من الجمهور عقب نهاية المباراة.
خسائر مادية
من جانبه دان مدير مجمع الأمير هاشم المهندس بشار بني هاني أحداث الشغب التي أعقبت المباراة، وأشار إلى تشكيل لجنة لحصر الأضرار التي لحقت بالمجمع، جراء أحداث الشغب التي شاهدتها المباراة مطالبا الجماهير التحلي بالأخلاق الرياضية ونبذ العنف.
وبين بني هاني أن الملعب تعرض إلى بعض الخسائر منها تحطم زجاج المقصورة والسياج الداخلي والخارجي وبوابات الدخول وأضرار أخرى عديدة علاوة على تعرض سيارات موظفي المجمع للتكسير ومنها سيارته الخاصة.
وعبر بني هاني عن إعجابه بما قامت به قوات الدرك من ضبط للنفس والتعامل بإيجابية مع ما حدث.