الرياضي يقود أندية غرب آسيا في طريق العودة لسلة دبي

فريق الرياضي لكرة السلة يمثل الأندية الأردنية في بطولة دبي المقبلة - (الغد)
فريق الرياضي لكرة السلة يمثل الأندية الأردنية في بطولة دبي المقبلة - (الغد)

دبي- الغد- تعود نخبة الأندية للمشاركة في النسخة 24 من بطولة دبي الدولية لكرة السلة المقررة خلال الفترة من 10-19 كانون الثاني(يناير) المقبل، بعد غيابها عن النسخة الماضية بسبب تضارب موعد المسابقة السنوية مع بطولة غرب آسيا.اضافة اعلان
ويشارك في البطولة ثمانية أندية هي: الرياضي ارامكس بطل كأس الأردن والرياضي والحكمة والمتحد (لبنان)، سمارت جيلاس الفلبيني -حامل اللقب-، ألماتي الكازاخستاني وأهلي دبي والمنتخب الإماراتي.
ويعود الرياضي/ ارامكس لتمثيل الأردن في هذه البطولة بعد غياب دام سنتين، وكانت آخر مشاركة أردنية عن طريق زين في مطلع العام 2010.
وتقود عودة بطل كأس الأردن أندية غرب آسيا إلى مكانها الطبيعي على رأس الفرق المشاركة في هذه البطولة، وخصوصا الفرق اللبنانية، فيما تغيب قهريا الفرق السورية عن المشاركة نتيجة الحرب الدائرة في البلاد.
وسبق لأندية الأرثوذكسي وفاست لينك (زين) تمثيل الأردن في هذه البطولة، وكانت أفضل النتائج حلول زين في المركز الثاني خلف الرياضي اللبناني في العامين 2008 و2009.
وقال رئيس اتحاد السلة الإماراتي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة اللواء إسماعيل القرقاوي: "تشهد نسخة العام الحالي بعد التنسيق مع الاتحادين الآسيوي وغرب آسيا عودة الكبار، وسط مشاركة ثمانية فرق أبرزها الرياضي والحكمة من لبنان والرياضي ارامكس من الأردن".
وأدى غياب الأندية الكبيرة في غرب آسيا عن النسخة الماضية إلى عزوف جماهيري عن المباريات، ما أثر على شعبية البطولة وأضعف من المستوى الفني العام لها.
وأوضح: "بطولة دبي الدولية لكرة السلة من أعرق بطولات المنطقة، التي انطلقت في بداياتها تحت مسمى بطولات الشركات عبر استقطاب لاعبي نخبة أندية القارتين الآسيوية والأوروبية، وواصلت تطورها على مر السنين، على الرغم من المطبات التي مرت بها خلال النسختين الماضيتين، بسبب تضاربها مع بطولة غرب آسيا".
وأضاف أنه: "سيقوم بنقل مباريات البطولة خمس قنوات تلفزيونية هي lbc والمستقبل اللبنانيتان، دبي الرياضية، الشارقة الرياضية، والقناة الرياضية الفلبينية".
وأكمل: "البطولة محطة مهمة من أجل تدعيم ملف الإمارات في استضافة بطولة كأس العالم للناشئين 2014 في ظل منافسة قوية من جانب الاتحاد الروماني".
وتابع: "الاتحاد الإماراتي يستعد لتوجيه دعوات إلى عدد كبير من القائمين على اللعبة سواء على صعيد رئاسة الاتحاد العربي والآسيوي والافريقي، ورؤساء عدد من الاتحادات العربية والخليجية والآسيوية، التي لها صلة مباشرة بالاتحاد الدولي حتى تتم معاينة الملاعب والترتيبات على أرض الواقع".