السباحة الأميركية ميسي مستعدة لتحقيق انجازات

السباحة الاميركية ميسي مستعدة لتحقيق انجازات أولمبية - (ا ف ب)
السباحة الاميركية ميسي مستعدة لتحقيق انجازات أولمبية - (ا ف ب)

اوماها - اذا صحت اراء الخبراء تبدو السباحة الأميركية ميسي فرانكلين مستعدة لتحقيق انجازات في منافسات السيدات بأولمبياد لندن 2012، لكن هذا قد يأتي على حساب نجمتها المفضلة ناتالي كوجلين.اضافة اعلان
وتنافست فرانكلين وكوجلين في نفس السباقات بالتصفيات الأميركية المؤهلة للاولمبياد وليس هناك مجال لاي أخطاء مع صعود صاحبتي المركزين الأول والثاني فقط من كل سباق للدورة الاولمبية.
وأول من أمس الاربعاء حجزت فرانكلين مكانها في أول دورة اولمبية في مشوارها بعد فوزها بسباق 100 متر ظهرا في زمن قدره 58.55 ثانية.
كما رفعت فرانكلين ذراعيها وابتسمت عند الإعلان عن تحطيمها للرقم الأميركي والمسجل باسم كوجلين التي شاركت ايضا في السباق النهائي.
واحتلت كوجلين المركز الثالث رغم وجودها في الصدارة بعد اللفة الأولى لكنها لم تتأهل.
وكانت كوجلين فازت بالسباق في اخر دورتين اولمبيتين لكنها لن تتمكن من الدفاع عن لقبها في لندن.
كما تواجه كوجلين خطر الغياب عن الفريق الأميركي في لندن اذ ان امامها فرصة واحدة متبقية للحاق بالتشكيلة.
وتتعلق آمال كوجلين (29 عاما) بسباق 100 متر حرة عندما تحتاج الحصول على أحد المراكز الستة الأولى للحاق بفريق التتابع على الاقل.
وقالت فرانكلين "ناتالي تعني كل شيء بالنسبة لي. ما تزال تملك فرصا أخرى للحاق بالفريق وانا اصلي من أجلها بالتأكيد لكي تفعل هذا لاني أريد تعلم المزيد منها وأود ان أكون ضمن فريق آخر معها".
وشاركت فرانكلين مع كوجلين في بطولة العالم في شنغهاي بالصين العام الماضي.
وفازت كوجلين بالميدالية البرونزية في سباق 100 متر ظهرا العام الماضي بينما فازت فرانكلين بسباق 200 متر.
وقالت فرانكلين "أتمنى الاستفادة من كل الاشياء التي علمتني اياها والاستمرار بعد اعتزالها او ايا كانت خططها".
واضافت "لا اعتقد اني مستعدة لغياب ناتالي لاني سافتقدها كثيرا لكن أنا مستعدة لان أكون ضمن الفريق الاولمبي وتمثيل الولايات المتحدة".  -(رويترز)