الدور ربع النهائي لدورة الألعاب الآسيوية

"السلة" يستأنف تدريباته تأهبا لمواجهة الفائز بين السعودية وهونغ كونغ

المنتخب الوطني الأول لكرة السلة - (من المصدر)
المنتخب الوطني الأول لكرة السلة - (من المصدر)

يباشر المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، تدريباته، اليوم، في مدينة هانغتشو الصينية، تأهبا لخوض مواجهة الدور ربع النهائي من دورة الألعاب الآسيوية، أمام الفريق الفائز من مواجهة منتخبي السعودية وهونغ كونغ في الملحق التأهيلي، وذلك عند الساعة 11 من صباح يوم غد.

اضافة اعلان


وخضع لاعبو المنتخب الوطني لفترة استراحة أمس، للاستشفاء من ضغط التدريبات وخوض المباريات، خاصة وأن المشاركة في البطولة تأتي بشكل مباشر مع نهاية مشوار “صقور الأردن” في نهائيات كأس العالم.


وحقق “صقور الأردن” ثلاثة انتصارات في المرحلة الأولى، ليتصدروا جدول ترتيب فرق مجموعتهم الثالثة بـ”العلامة الكاملة”، وذلك بعد فوزهم على منتخبات؛ تايلند (97-63) والبحرين (84-60) والفلبين (87-62).


وتأهلت إيران للدور ربع النهائي عن فرق مجموعتها الأولى بتصدرها الترتيب، لتلاقي الفائز من مباراة الملحق بين الفلبين (ثاني المجموعة الثالثة) وقطر (ثالث المجموعة الرابعة)، فيما تأهلت اليابان عن مجموعتها الرابعة بالعلامة الكاملة أيضا، لتواجه الفائز من مباراة الملحق بين الصين تايبيه (ثاني المجموعة الثانية) وكازاخستان (ثالث المجموعة الأولى).


وخطفت “الدولة المستضيفة” الصين بطاقة التأهل المباشر للدور ربع النهائي بتصدرها ترتيب فرق مجموعتها الثانية، لتلاقي الفائز من مواجهة كوريا الجنوبية (ثاني المجموعة الرابعة) والبحرين (ثالث المجموعة الثالثة). 


وقال المدير الفني للمنتخب الوطني وسام الصوص، في تصريحات لـ”قناة الأردن الرياضية” على هامش الفوز الأخير أمام الفلبين: “لم تكن بدايتنا جيدة في المباراة على مستوى الجانب الهجومي، رغم العديد من الفرص التي أتيحت أمام لاعبينا للتصويب بحرية تامة من خارج القوس”. 


وأضاف: “حضرنا جيدا للمباراة، خاصة على الجانب الدفاعي لإيقاف خطورة مفاتيح لعب المنتخب الفلبيني”، لافتا إلى أن استمرار الفريق على هذا النهج الشرس دفاعيا وإجبار المنافسين على تسجيل عدد نقاط لا يتخطى حاجز الستين نقطة، سيعززان من حظوظ الفريق بالفوز في المباريات. وتضم بعثة المنتخب الوطني في “الأسياد”، المدير الفني وسام الصوص ومساعديه محمد حمدان وعبدالله أبو قورة ومسؤول الإحصائيات الإسباني اغناسيو رودريغيز، وأحمد سمير معدا بدنيا، وحسن برهومة معالجا، ومحمد الدباس مديرا للمنتخبات الوطنية، إلى جانب 12 لاعبا، وهم: أحمد الدويري ومحمد شاهر وأحمد الحمارشة وفريدي إبراهيم وسامي بزيع ومالك كنعان وأشرف الهندي وفادي قرمش وأحمد الحموري وهاشم عباس والمجنسان الأميركيان جون بوهانون ورونديه جيفرسون.


وشارك المنتخب الوطني للرجال بكرة السلة في 4 دورات سابقة بـ”الأسياد”؛ حيث جاءت بداية مشاركاته في نسخة العام 1986، التي استضافتها كوريا الجنوبية “سول”، وأحرز المركز الرابع آنذاك بخسارته أمام الفلبين في صراع الميدالية البرونزية، ثم عاد ليحرز المركز الرابع في مشاركته الثانية بنسخة العام 2006 في قطر، بعد خسارته أمام إيران (78-84)، وحل سابعا في نسخة العام 2010، التي استضافتها الصين، كما جاء تاسعا بنسخة العام 2014، التي استضافتها كوريا الجنوبية مجددا.

 

اقرأ أيضاً: 

"صقور الأردن".. انتصار مبهر يعزز فرصه في ميدالية تاريخية

"صقور الأردن" ينشد التأهل لربع نهائي "الألعاب الآسيوية" من بوابة الفلبين