السلط والأهلي يرميان بكامل ثقلهما للظفر باللقب اليوم

لاعب السلط محمد أنيس في مواجهة حارس الأهلي في لقاء سابق بين الفريقين -(الغد)
لاعب السلط محمد أنيس في مواجهة حارس الأهلي في لقاء سابق بين الفريقين -(الغد)

بلال الغلاييني - يرمي فريقا السلط والأهلي بكامل ثقلهما الفني، وهما يتواجهان للظفر بلقب كأس الأردن لكرة اليد، وذلك من خلال المباراة النهائية لهذه المسابقة، والتي تبدأ مجرياتها عند الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب.اضافة اعلان
وينتظر أن تحفل المباراة بكامل الندية والإثارة نظرا لقوة الفريقين وما يتطلعان إليه للفوز في هذه المواجهة التي تعني الكثير للفريق الذي سيحظى باللقب، والتوجه نحو الصعود إلى منصة تتويج الأبطال.
البطولة والتي أطلق عليها الاتحاد اسم الراحل عادل بكر، تقديرا من الاتحاد لهذا اللاعب الذي قدم الكثير والإنجازات مع المنتخبات الوطنية والفرق التي مثلها في مسيرته الرياضية، وهو كان توفي خلال مباراة فريقه كفرنجة أمام فريق السلط في بطولة كأس الأردن، حيث أصيب بنوبة قلبية حادة نقل على إثرها إلى المستشفى قبل أن يفارق الحياة في اليوم التالي، أقيمت وفق نظام خروج المغلوب من مرة واحدة، وشهدت مشاركة كافة الفرق المصنفة بالدرحتين الأولى والثانية، وتمكن فريق السلط من الوصول إلى المباراة النهائية، بعد أن حقق الفوز على فرق الراية وكفرنجة والعربي، بينما جاء تأهل فريق الأهلي بعد أن تغلب على فرق ساكب ويرموك الشونة والحسين إربد.
فريقا السلط والأهلي التقيا هذا الموسم في ثلاث مناسبات، استهلها الأهلي بالفوز في مباراة كأس السوبر، ثم فاز السلط على الأهلي في دوري أندية الدرجة الأولى مرتين وفي مرحلتي الذهاب والإياب، ما مكن السلط من تصدر الترتيب العام والوقوف على أعتاب منصة التتويج.
اتحاد اللعبة، اتخذ كافة التحضيرات اللازمة لإنجاح قمة المباراة النهائية لبطولة كأس الأردن، وذلك من خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقد أول من أمس برئاسة الدكتور تيسير المنسي، وبحضور الجهات المعنية ومندوبي الناديين.
السلط × الأهلي
الفريقان يلعبان بالأساليب الهجومية والدفاغبة المتشابهة، بوجود اللاعبين أصحاب الخبرة، والقادرين على فرض حضورهم القوي، حيث تركيز السلط ينصب على لاعبي الخط الخلفي المكون من معتصم الدبعي ومحمد أنيس وانيس فهمي من خلال قيادة الألعاب والتنويع في إنهاء الهجمات وحسب الأساليب الدفاعية التي سينتهجها منافسه، ولعل تسديد الكرات القوية والمنوعة من خارج المنطقة الأسهل للفريق، والتي تعزز من قوة الفريق خصوصا مع تواجد محمود الهنداوي ووجدي الدبعي وعيسى قطيشات على الأطراف، علاوة على ما يتمتع به الفريق من دفاع قوي ووجود حارس المرمى رياض نابلسية الذي بات يشكل الورقة الرابحة لفريقه.
فريق الأهلي لديه الأوراق الفنية التي تعزز من قوة الفريق، والتي تتمثل بثلاثي الخط الخلفي الصادق العربي ومحمد علقم وصهيب أبو رمان، والذين يعمدون إلى عمل الاختراقات وتهيئة الكرات للاعبي الخط الأمامي عبدالرحمن العقرباوي ومعاذ طه وهاني السيد، مثلما يعول الفريق كثيرا على حراسة مرماه بتواجد يوسف العياصرة وابراهيم أبو رمان في منح الفريق الثقة من خلال تصديهما للكرات.