السلط يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب

السلط يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب
السلط يسير بثبات نحو الاحتفاظ باللقب

بعد فوزه على الأهلي في يد الكبار

 

بلال الغلاييني

عمان- حلق فريق السلط يوم أمس عالياً في صدارة ترتيب أندية الدرجة الأولى لكرة اليد بعد أن حقق فوزاً مستحقاً على غريمه ومنافسه التقليدي فريق النادي الأهلي بنتيجة / الشوط الأول 17/13 في المباراة التي جمعت بينهما بقاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.

اضافة اعلان

المباراة شهدت سيطرة وأفضلية للسلط الذي استغل حالة الارتباك في صفوف خصمه خاصة في الشوط الأول، فحافظ على فارق الأهداف رغم المحاولات المتكررة للأهلي للتعويض، ليرفع السلط رصيده بهذا الفوز إلى 15 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن الأهلي الذي تجمد رصيده عند 12 نقطة، مع بقاء مباراة للسلط لم يحسمها اتحاد اللعبة عندما تغيب عن مباراته أمام الكتة الجمعة الماضي.

اليوم تتواصل منافسات البطولة بإقامة لقاءين؛ الأول يجمع أم جوزة برصيد 7 نقاط مع الكتة بدون نقاط عند الساعة الخامسة في قاعة قصر الرياضة، فيما تشهد صالة الحسن عند السابعة مساء لقاء الجارين الحسين برصيد 8 نقاط والعربي برصيد 7 نقاط.

السلط () الأهلي ()

نفذ فريق السلط أسلوبا هجومياً صاخباً مكنه من بسط سيطرته المطلقة على أحداث الحصة الأولى، مستغلاً حالة الإرباك التي سادت أداء الأهلي، الذي لم يقو على إيقاف سيل الهجمات الخاطفة التي شنها محمود الهنداوي وخالد حسن واحمد المحاميد وحمودي ناصر إلى جانب الدفاع المتميز للسلط والذي أوقف خطورة تحركات إسماعيل بني هاني وعبد الرحمن العقرباوي وأيمن حمارشة وجعلت تسديدات محمود ياغي واحمد عبد الكريم تتجه بعيداً عن مرمى معتصم العقيلي حارس السلط.

هذا الأداء مكن السلط من التقدم بشكل ملحوظ، حيث وصلت النتيجة عند الدقيقة (14) 12/4 رغم بعض المحاولات التي أجراها الأهلي لتقليص الفارق وإخماد حماس السلط، وهذا ما تحقق له في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط بعد أن نجح بني هاني وسامر جرار وعلي عبد المحسن من اختراق البوابة الأمامية لدفاع السلط إلى جانب فرض الرقابة على احمد المحاميد وخالد حسن الأمر الذي قلص الفارق إلى 4 أهداف لمصلحة السلط مع نهاية الشوط 17/13 .

كرر السلط مع بداية الشوط الثاني سيناريو الأحداث الذي قدمه في الحصة الأولى عندما شن العديد من الهجمات الخاطفة متسلحاً بسرعة لاعبيه وحنكتهم إضافة إلى التسديدات الموفقة لثلاثي الخط الخلفي المحاميد والوحشة وحسن ليبدأ السلط بتوسيع فارق الأهداف الذي وصل لسبعة أهداف 22/15 فيما اعتمد الأهلي على إسماعيل بني هاني وسامر جرار ومحمود ياغي لتنفيذ تقاطعات لإجبار دفاع السلط القوي على التحرك للامام وإيجاد المساحات المناسبة للخط الأمامي وتعويض غياب لاعب الدائرة عبد الرحمن العقرباوي الذي نال البطاقة الحمراء مع نهاية الشوط الأول.

الأهلي أعاد تنفيذ أسلوبه الهجومي الذي نفذه منتصف الحصة الماضية والذي حاول من خلاله تقليص فارق الأهداف، لكن دفاع السلط المتماسك من العمق والأطراف حرم الخط الخلفي للأهلي من التسديد بحرية، كما أوقف محاولات علي عبد المحسن وسلمان الدعجة من الأطراف، ليستغل السلط حالة الانهيار التام التي دبت في صفوف الأهلي وكانت الفرصة أمام الهنداوي وعمر درادكة والمحاميد لطرق مرمى الاهلي من مختلف المحاور ليصل الفارق الى 13 هدفا 30/17 ومع الاقتراب من صافرة النهاية كان السلط يواصل تنفيذ هجماته ويحافظ على تقدمه قبل أن ينهي اللقاء بفوز صريح ومستحق /  .