السلط يطوي عناد كفرنجة ويحقق فوزا مستحقا

لاعب من فريق كفرنجة (يمين) يحاول ايقاف لاعب السلط اول من أمس - (من المصدر)
لاعب من فريق كفرنجة (يمين) يحاول ايقاف لاعب السلط اول من أمس - (من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان- احتاج فريق السلط الى جهد مضاعف قبل التغلب على نظيره فريق كفرنجة بنتيجة 36-31 والشوط الأول لمصلحته 19-14، في مباراة جرت أول من أمس في صالة قصر الرياضة، في ختام الجولة الأولى من مرحلة الذهاب لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد.اضافة اعلان
"الفائز" استغل خبرة لاعبيه والهجمات الخاطفة في تسجيل العديد من الأهداف، وبالتالي إخماد الحماس الذي طغى على أداء فريق كفرنجة، الذي قدم أداء جيدا على مدار شوطي المباراة، وكاد أن يحقق مفاجأة مبكرة قبل أن يدرك السلط الفوز.
ومع ختام الجولة الأولى، تساوت فرق الأهلي والسلط وكفرسوم والحسين بالنقاط، ولكل فريق نقطتان، فيما بقيت فرق عمان والعربي وكفرنجة والكتة بدون نقاط، بعد الفوز الذي حققه الحسين على العربي 25-22، وكفرسوم على عمان 26-21، والأهلي على الكتة 32-21، والسلط على كفرنجة 36-31.
اليوم "الثلاثاء" تشهد صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب مباراتين في افتتاج الجولة الثانية؛ حيث يلتقي عند الساعة الخامسة مساء فريقا السلط والعربي، فيما يلتقي عند الساعة السابعة فريقا عمان والكتة.
وتختتم منافسات الجولة يوم غد "الأربعاء" عندما يلتقي فريقا الأهلي وكفرنجة عند الساعة الخامسة مساء في صالة مدينة الحسن، التي تشهد أيضا المواجهة القوية التي تجمع بين فريقي الحسين وكفرسوم وتبدأ عند الساعة السابعة.
السلط 36 كفرنجة 31
رغم الحضور القوي والتقدم الذي فرضه فريق كفرنجة في بداية المباراة والذي وصل إلى 5-2، الا أن فريق السلط سارع الى تنشيط مختلف ألعابه سواء كانت الدفاعية أو الهجومية، والتشديد على تدوير الكرة بسرعة وصاحبها عمل التقاطعات المنوعة التي شكلها لاعبو الخط الخلفي عدي أبوهزيم وسالم الدبعي ومعتصم الدبعي ومحمد نايف وكشفت مرمى الحارس محمد بني سلمان، ليدرك السلط التعادل ومن ثم التقدم الصريح الذي وصل الى 3 أهداف عند الدقيقة 17، مستغلا بعض الفجوات التي هزت دفاعات كفرنجة وخصوصا من البوابة الأمامية، في الوقت الذي شكلت فيه تحركات لاعب الدائرة خالد حسن خطورة واضحة.
فريق السلط لم يكتف بهذا الأداء، بل نوّع من أساليبه الهجومية خصوصا بعد أن حاول دفاع كفرنجة مراقبة لاعبي الخط الخلفي، فعمد وجدي الدبعي وأنس الدبعي إلى تفعيل دور منطقة الأطراف، وتشكيل قوة مساندة وضعت السلط في المقدمة وبفارق معتبر من الأهداف وصل إلى 5 مع نهاية الحصة الأولى 19-14.
بدوره، فإن فريق كفرنجة وقف ندا أمام خبرة وقوة منافسه، ولجأ في كثير من الأحيان الى التمهل في إنهاء هجماته، التي تركزت على اختراقات البوابة الأمامية، عن طريق ثلاثي الخط الخلفي صدام فريحات وهيثم هاني وحسن جمال، في الوقت الذي برع فيه هذا الثلاثي في توجيه العديد من الكرات القوية من خارج المنطقة، التي شقت طريقها نحو شباك حارس السلط يوسف العياصرة، وزاد من تناسق هجمات كفرنجة نجاح لاعبي الجناح محمد وهدان ومحمد كمال، في الإفلات من الرقابة وتسجيل العديد من الأهداف، التي مكنت الفريق من تقليص فارق الأهداف إلى هدفين عند منتصف الشوط الثاني 25-23، قبل أن يصحو فريق السلط مجددا ويبدأ في شن سلسلة من الهجمات الخاطفة التي أخذت طابع السرعة في تسجيل الأهداف التي حققت له الفوز المستحق 36-31.