الفيصلي يرمى قفاز التحدي بحثا عن نقاط الشارقة بـ"أبطال آسيا" اليوم

جانب من تدريبات فريق الفيصلي في الإمارات استعدادا لمواجهة الشارقة - (من المصدر)
جانب من تدريبات فريق الفيصلي في الإمارات استعدادا لمواجهة الشارقة - (من المصدر)

 يرمى فريق الفيصلي قفاز التحدي، وبكافة أوراقه الفنية بحثا عن حصد نقاط مباراته مع مضيفه فريق الشارقة الإماراتي، في المواجهة المهمة والتي تجمع بين الفريقين عند الساعة السابعة من مساء اليوم على ستاد الشارقة، في ثاني مباريات الفريقين بالمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي تضم أيضا فريقي السد القطري وناساف الأوزبكي. 

اضافة اعلان


وينشد الفيصلي الظفر بأول 3 نقاط له في مشواره الآسيوي، وتصويب الأمور الفنية، بعد الخسارة التي تلقاها في المباراة الأولى أمام فريق ناساف الأوزبكي بهدف وحيد على أرضه وبين جماهيره، حيث ان خسارة الفرق تساهم في تقليص حظوظ الفيصلي في المنافسة على التأهل للدور المقبل.


ويسعى فريق الشارقة الذي يلعب وسط مساندة جماهيرية كبيرة، إلى تحقيق الفوز الأول له في البطولة، خصوصا بعد تعادله مع فريق السد القطري في أولى مباريات الفريقين.


ويتأهل متصدر كل مجموعة في دوري أبطال آسيا عن منطقة الغرب، إلى جانب تأهل أفضل 3 فرق تحتل المركز الثاني من بين 5 مجموعات، لبلوغ الدور ثمن النهائي من البطولة.


 وأكمل الفيصلي تحضيراته الفنية والبدنية لخوض المباراة، من خلال الجرعة التدريبية الأخيرة والتي أقيمت على ملعب المباراة، بقيادة المدير الفني التونسي غازي الغرايري وجهازه الفني المعاون، ومشاركة كافة اللاعبين، حيث ينتظر أن يكون الغرايري قد استقر على التشكيلة التي ستخوض اللقاء وطريقة وأسلوب اللعب. 


وحرص عدد كبير من جماهير الفيصلي مرافقته إلى الامارات، إضافة الى أفراد الجالية الأردنية المتواجدة هناك، الذين رافقوا الفريق منذ وصوله واعدوا كافة الأمور الخاصة بحضور مباراة اليوم والتشجيع بكل روح رياضية. 


وعقد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمس الاجتماع التنسيقي للمباراة، في قاعة ملعب المباراة بالشارقة، بحضور طاقم الحكام ومراقب المباراة ومراقب الحكام، إضافة إلى ممثلين عن الفريقين، حيث تم الاتفاق على كافة الأمور الإدارية والفنية، ويرتدي فريق الفيصلي القميص الأزرق السماوي، كما سيرتدي الفريق الشورت الكحلي فيما سيظهر الحارس بالزي الأحمر الكامل، وسيظهر فريق الشارقة باللون الأبيض الكامل، كما جرى مساء أمس المؤتمر الصحفي للفريقين.


 ومن المتوقع، أن يدفع المدير الفني غازي الغرايري بتشكيلة مكونة الحارس اللبناني مهدي خليل، وامامه ثنائي الدفاع مهند خيرالله وأنس بني ياسين، ويشغل احسان حداد الميمنة ويتواجد سالم العجالين في الميسرة، وعلى أن يتولى عبيدة السمارنة ونزار الرشدان عملية تحقيق التوازن في الجانبين الهجومي والدفاعي، على أن يتولى الثلاثي يوسف أبو جلبوش “ صيصا” وعارف الحاج وأمين الشناينة بناء الهجمات من العمق والأطراف، وتزويد المهاجم رفيق الكامرجي بالكرات العرضية والأمامية أمام مرمى حارس فريق الشارقة. 


وسيعمل الغرايري، على إيجاد توليفة قادرة على تحقيق التوازن في الجانبين الدفاعي والهجومي أمام فريق متمرس، مع الاعتماد على اللاعبين الذين يجيدون تطبيق وتنفيذ الهجمة المرتدة.


 ويملك الغرايري أوراق بديلة متنوعة وقادرة على أحداث الفارق خصوصا في الناحية الهجومية، بتواجد محمد العكش، خالد زكريا، أحمد أبو شعيرة، رزق بني هاني، محمد الكلوب، بهاء عبد الرحمن،  ناثان مافيلا، براء مرعي، وحسام أبو الذهب. 


 من جانبه أكد المدير الفني لفريق الشارقة الروماني كوزمين، أهمية اللقاء خصوصا بعد الخسارة الأخيرة على أرضه من  فريق العين 3-2 في الجولة الرابعة من دوري أدنوك للمحترفين، مضيفا أن مباراة الفيصلي ستكون لتصويب المسار، وتحقيق الفوز ومصالحة الجماهير، وأيضا للحفاظ على فرصته في البطولة الآسيوية، بعد أن تعادل سلبيا في الجولة الأولى مع السد القطري.


 ويتوقع أن تضم تشكيلة الشارقة اللاعبين: الحوساني، باربوزا ، عبد الرحمن شاهين، مانولاس، الحسن صالح، راشد عبد الباسط، بيانيتش، لوانزينيو، ماريفا، وكايو.

 

اقرأ أيضاً: 

الفيصلي يستعد لمواجهة الشارقة بـ"أبطال آسيا"