اللقب يبدو محسوما في بطولات الدوري الأربع الكبرى في أوروبا

جماهير بروسيا دورتموند تستعد للاحتفال باستعادة لقب البوندسليغا -(رويترز)
جماهير بروسيا دورتموند تستعد للاحتفال باستعادة لقب البوندسليغا -(رويترز)

لندن- يبدو اللقب محسوما قبل ست جولات أو أقل على نهاية المنافسات في أكبر اربع بطولات لدوري كرة القدم في اوروبا هذا الموسم.
ومع تعثر أقرب المنافسين سيكون من الصعب على برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانجليزي وميلان الايطالي وبروسيا دورتموند الالماني أن يتنازلوا عن اللقب لكن الاثارة يبدو أنها ستستمر حتى النهاية في فرنسا وهولندا.اضافة اعلان
ويبدو دورتموند هو الأقرب في بطولات الدوري الأربع الكبرى من حسم اللقب بعد فوزه 3-0 على فرايبورغ هذا الاسبوع ليتقدم بثماني نقاط على أقرب منافسيه في دوري الدرجة الاولى الالماني مع تبقي اربع جولات فقط على النهاية.
وتراجع باير ليفركوزن صاحب المركز الثاني بشكل سيئ بعدما خسر 5 -1 أمام مضيفه بايرن ميونيخ بطل الموسم الماضي ويستطيع دورتموند ضمان لقبه الأول في تسع سنوات في الجولة القادمة اذا تغلب على بروسيا مونشنغلادباخ وفشل أقرب منافسيه في الفوز على هوفنهايم.
كما يتفوق برشلونة بثماني نقاط على أقرب منافسيه في الدوري الاسباني بعد تعادله 1-1 مع مضيفه ريال مدريد صاحب المركز الثاني.
ورغم ان الغريمين سيلتقيان ثلاث مرات في الايام القادمة في نهائي كأس ملك اسبانيا وقبل نهائي دوري ابطال اوروبا الا ان عدم فوز برشلونة بالدوري المحلي سيمثل مفاجأة كبرى مع تبقي ست جولات على نهاية المسابقة.
وخرج مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي من قبل نهائي كأس الاتحاد الانجليزي بعد هزيمته 1-0 امام جاره مانشستر سيتي يوم السبت الماضي لكنه ظل متقدما بست نقاط على أقرب منافسيه في الدوري مع تبقي ست جولات على نهاية المسابقة بعدما تعادل ارسنال صاحب المركز الثاني 1 -1 مع ضيفه ليفربول الأحد الماضي.
وسيتقابل صاحبا أول مركزين على ملعب ارسنال كما أن يونايتد سيستضيف تشلسي بطل الموسم الماضي لكن الفارق ما زال يبدو جيدا وخاصة ان صاحب المركز الثاني بدا انه فقد مستواه تماما في الفترة الاخيرة بعدما تعادل اربع مرات وحقق انتصارا واحدا في اخر خمس مباريات بالدوري.
وقد ينهي يونايتد امال منافسه المباشر في وقت لاحق هذا الاسبوع اذا تغلب على مضيفه نيوكاسل يونايتد وخسر ارسنال خارج ملعبه أمام توتنهام هوتسبير.
ويتقدم ميلان أيضا بست نقاط على أقرب منافسيه في الدوري الايطالي بعد هزيمة نابولي صاحب المركز الثاني 2-1 امام مضيفه اودينيزي وهو ما قد يبدد امال الفريق في الفوز بلقبه الأول في 21 عاما منذ ان كان يضم بين صفوفه النجم الارجنتيني المعتزل دييغو مارادونا.
ويبدو ميلان الذي فاز 3-0 على سامبدوريا في طريقه للقبه الأول في سبع سنوات وانهاء سيطرة جاره انترميلان على بطولة الدوري في اخر خمسة مواسم.
ورغم ان بورتو حسم اللقب في البرتغال قبل اسبوعين الا ان هناك بعض الاثارة في بطولات الدوري الاخرى في اوروبا.
ومع تبقي سبع جولات على النهاية في فرنسا يبدو أن ليل المتصدر يعاني من اثار الضغوط وهو في طريقه للقبه الأول في 57 عاما.
وتقلص الفارق الذي يفصل ليل عن أقرب منافسيه الى نقطة واحدة بعد تعادله مع بوردو وفوز اولمبيك مرسيليا حامل اللقب على مونبلييه.
ويحتل اولمبيك ليون المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن ليل بعد هزيمته 1-0 امام مضيفه باريس سان جيرمان لكنه يظل ضمن دائرة المنافسة.
وتبدو المنافسة على اشدها في هولندا مع تبقي ثلاث جولات على النهاية اذ يتقاسم ايندهوفن الصدارة مع تفينتي انشيده حامل اللقب فيما يأتي اياكس امستردام في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن القمة.

(رويترز)