المحترفون في الخارج يتوجسون من خيارات عموتة

الأمير علي بن الحسين بجانب المدرب حسين عموتة وعدد من لاعبي المنتخب الوطني - (من المصدر)
الأمير علي بن الحسين بجانب المدرب حسين عموتة وعدد من لاعبي المنتخب الوطني - (من المصدر)

بدأ المحترفون الأردنيون في الأندية الخارجية يتوجسون خيفة من ابتعادهم عن تشكيلة المنتخب الوطني لكرة القدم،  والتي سيعلنها المدير الفني المغربي للمنتخب حسين عموتة، خصوصا في ظل تأكيدات وتصريحات المدرب بأن من يستحق أن يمثل "النشامى" بإمكانياته الفنية والبدنية هو الذي سيكون حاضرا في التشكيلة بعيدا عن الأسماء.

اضافة اعلان


وعلى الرغم من أن اللاعبين الأردنيين المحترفين بالخارج يقدمون أداء مميزا مع أنديتهم في الدوريات الآسيوية والعربية والأوروبية، يبقى الهاجس يهدد اللاعب حتى الإعلان الرسمي عن التشكيلة الرسمية، في ظل انطلاق الدوريات في السعودية وقطر وفرنسا قبل أيام.


وسيخاطب اتحاد الكرة خلال اليومين المقبلين، الأندية التي يلعب فيها المحترفون الأردنيون بالخارج، تمهيدا لاستدعائهم رسميا، للمشاركة في تحضيرات وتدريبات المنتخب الوطني الذي يستعد لتجمعه الأول بقيادة عموتة، يوم السبت أو الاحد المقبلين، تحضيرا لمواجهتي المنتخب النرويجي يوم السابع من الشهر المقبل، ومنتخب أذربيجان بعد خمسة أيام في باكو.


وتنص تعليمات الاتحاد الدولي على ضرورة مخاطبة الأندية قبل 14 يوم من فترة التوقف الدولي، ويأتي تجمع المنتخب ومباراتاه الوديتان، ضمن فترة التوقف الدولي الثالث (أيام فيفا)، التي تبدأ يوم الرابع وتستمر لغاية الثاني عشر من أيلول (سبتمبر) المقبل.


ومن ابرز اللاعبين الذين تابعهم عموتة، يزن العرب ونور الروابدة (سيلانجور الماليزي)، إبراهيم سعادة (الخور القطري)، علي علوان (الشمال القطري)، يزن نعيمات (الأهلي القطري)، موسى التعمري (مونبيلييه الفرنسي)، محمد أبو زريق (الترجي التونسي)، محمد أبو حشيش (العهد اللبناني)، يزن أبو ليلى (الجبلين السعودي)، وأحمد العرسان (كاظمة الكويتي).


ويترقب الشارع الرياضي الأردني تشكيلة المنتخب، وينتظر أن يعلن عموتة عنها قبل نهاية الشهر الحالي عقب ختام مباراة الفيصلي والوحدات يوم الجمعة المقبل، في إطار منافسات الأسبوع الرابع من دوري المحترفين، بعدما أنجز اتحاد الكرة كافة الترتيبات الخاصة برحلة المنتخب وخصوصا الحصول على التأشيرات. 


ويواصل عموتة وجهازه المعاون والذي يضم مساعد المدرب المصطفى خلفي، مدرب الحراس هشام الإدريسي، مدربي اللياقة حسن لوداري وكريم مالوش، متابعة مباريات الدوري ورصد اللاعبين وامكانياتهم الفنية تمهيدا لإعلان التشكيلة المقبلة، وتشير معلومات أن القائمة ستشهد تواجد لاعبين اثبتوا حضورهم خلال الفترة الماضية، فيما سيتواجد نجما الفيصلي أمين الشناينة والوحدات مهند أبو طه مع المنتخب الأولمبي للمشاركة في منافسات المجموعة الأولى بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا (قطر 2024)، والتي يستضيفها اتحاد الكرة خلال الفترة 4 وحتى 12 أيلول (سبتمبر) المقبل، بمشاركة منتخبات سورية وسلطنة عمان وبروناي.


ويتمنى الشارع الرياضي، أن تشكل المباراتان الوديتان محطتين مهمتين من الناحيتين الفنية والبدنية في رحلة إعداد "النشامى" للمشاركة في بطولة نهائيات كأس آسيا 2023، التي تقام في قطر خلال الفترة 12 كانون الثاني (يناير) ولغاية 10 شباط (فبراير) المقبلين.


وكانت قرعة نهائيات كأس آسيا وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الخامسة، التي تضم أيضا منتخبات البحرين وماليزيا وكوريا الجنوبية، كما يعد المعسكر ضمن مراحل إعداد المنتخب الوطني للمشاركة في تصفيات كأس العالم 2026 المقررة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، حيث جاء الفريق في المجموعة السابعة إلى جانب السعودية وطاجيكستان والفائز من مواجهة كمبوديا والباكستان.


ويختتم "النشامى" تحضيراته للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة من خلال المشاركة في البطولة الودية الرباعية التي يستضيفها اتحاد الكرة على ستاد عمان الدولي خلال الفترة من التاسع ولغاية السابع عشر من شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بمشاركة منتخبات قطر وإيران والعراق.  

 

اقرأ أيضاً: 

المحترفون في الخارج.. بصمات أردنية على الألقاب والكؤوس