المصارعة الأردنية تعود من جديد رغم "المطبات" الكبيرة

اتحاد المصارعة خلال تكريمه نجوم المنتخبات الوطنية في وقت سابق-(من المصدر)
اتحاد المصارعة خلال تكريمه نجوم المنتخبات الوطنية في وقت سابق-(من المصدر)

عمان - الغد - تعافت المصارعة الأردنية من “مطبات” كبيرة عصفت بها خلال العام الحالي 2012، والتي أدت الى تشكيل لجنتين مؤقتتين لإدارة الاتحاد الأولى برئاسة أحمد نواف العبادي وتم التمديد لها مرتين، والثانية برئاسة د.وليد الرحاحلة، والتي أشرفت على إجراء انتخابات جديدة لاتحاد اللعبة، وساهم المجلس الجديد في إعادة اللعبة من جديد الى البطولات العربية، بعد أن أخفق نجوم المنتخب الوطني في الوصول الى أولمبياد لندن الماضي، ونجح اتحاد اللعبة بالتواصل مع كافة أركان اللعبة وخاصة الأندية من أجل عودة المصارعة الأردنية الى سابق عهدها.اضافة اعلان
اتحاد جديد
بعد مد وجزر بين اللجان المؤقتة والأندية التي اجتمعت وقررت مقاطعة نشاطات اللعبة في حال بقاء اللجان المؤقتة، وعدم إجراء انتخابات، وتدخلت اللجنة الأولمبية لتطبق النظام الأساسي للاتحادات الرياضية وتجري انتخابات أدت الى تشكيل مجلس إدارة جديد بالتزكية مكون من حسين الجبور وعادل المعايطة وعامر العواملة وبلال شدفان وفائق عبيدات عن فئة المميزين، وزياد السلمان والمهندس عبدالرؤوف الروابدة والمحامي يونس العبداللات عن فئة الأندية، ومحمود أبو جاموس عن فئة أركان اللعبة، وحربي نمر عن فئة اللاعبين الدوليين المعتزلين، وتعتبر التشكيلة متجانسة نظرا لأن أغلب الأعضاء من الاتحاد السابق.
وبدأ الاتحاد الجديد خطته الجديدة بإقامة البطولات المحلية، وهي بطولة الواعدين والشباب والكبار، والتي لاقت مشاركات واسعة، واستثمر الاتحاد العطلة الصيفية بإقامة 4 مراكز للواعدين شارك فيها أكثر من 200 لاعب.
مشاركات ناجحة  
وفور تسلم الاتحاد الجديد مهام عمله اتخذ قرارات مهمة منها المشاركة في بطولتين عربيتين، الأولى للناشئين في السعودية، والثانية في مصر لمنتخب الرجال، وجاءت النتائج إيجابية، الأمر الذي منح الاتحاد فرصة لاستضافة البطولة العربية للشباب والناشئين في عمان خلال نيسان (ابريل) المقبل.
وقام اتحاد اللعبة بتكريم لاعبي المنتخب الوطني الأول الفائزين بميداليات في البطولة العربية للمصارعة التي أقيمت في مصر خلال تشرين الأول (اكتوبر) الماضي وهم: هاني صلاح المرافي ورمزي صلاح المرافي (ذهبية) ويحيى أبو طبيخ (برونزية)، والمدربان سعد درويش ورائد القيسي. ونجوم المنتخب الوطني للشباب الحائزين على الميداليات في البطولة العربية للشباب التي أقيمت في مدينة جدة السعودية وهم: حمزة أبو جعفر (فضية) ومهند تركي وآرسن عمران وعبدالله شرف الدين (برونزية)، والمدربين علي ضامن وشاميل تاج الدين.
التعاون مع الأندية
ونجح اتحاد اللعبة الجديد بفتح قنوات التواصل مع الأندية من أجل العمل معا في العام الجديد، وتم خلال تلك اللقاءات وضع خطة العام المقبل، والتي تتضمن العديد من النشاطات والبطولات المختلفة، سيتم الإعلان عنها لاحقا، وقام الاتحاد بتسليم الدعم المالي السنوي لأندية المصارعة التي شاركت في بطولات الاتحاد خلال العام الماضي وهي: أبو نصير وحي الأمير حسن والكرمل وموظفي أمانة عمان والنصر واتحاد الرصيفة والقوقازي والزرقاء والاتحاد.
عموما رغم أن عمر الاتحاد الجديد لا يتجاوز 7 أشهر إلا أنه عمل بجد لعودة المصارعة الأردنية الى مكانها الطبيعي، ويسعى للنهوض بها خلال الفترة المقبلة.