الملاكمان الكسبة والوادي ينتظران فرصة المشاركة بالأولمبياد

الملاكمان محمد الوادي وعابدة الكسبة - (الغد)
الملاكمان محمد الوادي وعابدة الكسبة - (الغد)

محمد عمّار

عمان- ينتظر أن يفصح الاتحاد الدولي للملاكمة عن مصير العديد من البطاقات المؤهلة الى أولمبياد ريو دي جانيرو خلال شهر آب (اغسطس) المقبل، رغم انتهاء مراحل التصفيات كافة.اضافة اعلان
اعتراض أردني
وكان الوفد المشارك في التصفية الأولمبية الأخيرة التي اختتمت السبت الماضي في باكو الأذرية، قدم اعتراضا على اللاعب الأميركي راسيل غاري الذي شارك في البطولة وهو من محترفي الملاكمة، ولم يكن قد شارك في أي محطة تأهلية سابقة لانشغاله بالاحتراف، فقدم للمشاركة في التصفية الأخيرة والتي أهلته الى الأولمبياد، ولم يشارك في أي نزال بعد أن ضمن التأهل، ليقدم المدير الفني للمنتخب عزالدين عقون الاعتراض أمام الاتحاد الدولي على منظمتي (APB) و(WCB)، فالأولى تعنى باحتراف الفرق، والثانية باحتراف اللاعبين، ما فتح أبواب الحديث عن تمثيل اللاعبين المحترفين بالمنظمتين في الأولمبياد.
وكان الاتحاد الدولي للملاكمة قرر توجيه الدعوة الى اللاعبين المحترفين الذين لم يشاركو في العام الحالي في أي مباراة، للمشاركة في البطولة التي ستقام خلال الفترة من 5-10 تموز (يوليو) المقبل في فنزويلا؛ حيث سيتم تأهيل 3 لاعبين من كل وزن الى الأولمبياد لتعويض استبعاد اللاعبين المحترفين الذين تأهلوا الى الأولمبياد.
وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن انسحاب راسيل بعد فوزه على لاعب المنتخب عبادة الكسبة في وزن 64 كغم، فتح أبواب التكهنات بانتظار قرار الاتحاد الدولي على الاعتراض؛ حيث سيكون الباب مفتوحا أمام الكسبة لكسب قضيته بالتأهل، وينتظر أن يكون الاتحاد الدولي بت في شأن بقية البطاقات المؤهلة الى الأولمبياد في حال اعتماده أبعاد اللاعبين المحترفين عن المشاركة في الأولمبياد.
الملاكم محمد الوادي الذي خسر في ثمن النهائي أمام حامل ذهبية أولمبياد لندن 2012 الكوبي راميريز، ينتظر أن يشارك في بطولة فنزويلا للمنافسة على 26 بطاقة أولمبية، في حال تصديق الاتحاد الدولي على قرار فصل المنظمتين عن بعضهما نحو الأولمبياد، ولاإبقاء على احتراف الفرق الذي تعتمده منظمة APB، وهذا القرار منتظر تأكيده خلال يومين على أبعد تقدير، كون الاتحاد الدولي أناط مهمة تنظيم بطولة فنزويلا التأهيلة الى الأولمبياد الى عضو مجلس إدارة الاتحاد ومدير المنتخبات الوطنية وليد جرار، الذي سيغادر الى فنزويلا للإشراف على تنظيمها، ما يشير الى أن الاتحاد الدولي للملاكمة في طريقة لتصويب أوضاع لاعبي الملاكمة بين الاحتراف الفردي والفرقي.