المنتخب الأولمبي يتغلب على شباب الأردن وديا بالكرة

لاعب المنتخب الأولمبي يوسف رائد (يمين) يحاول قطع الكرة من أمام لاعب شباب الأردن محمد أبو عواد أمس - (من المصدر)
لاعب المنتخب الأولمبي يوسف رائد (يمين) يحاول قطع الكرة من أمام لاعب شباب الأردن محمد أبو عواد أمس - (من المصدر)

محمد عمّار

عمان- تغلب المنتخب الأولمبي لكرة القدم على فريق شباب الأردن 2-1، في اللقاء الودي الذي اقيم امس على ملعب البولو، وذلك ضمن تحضيرات المنتخب للتصفيات الأولمبية، واستعدادات فريق شباب الأردن لاستئناف مباريات الدوري والكأس، ويخوض الأولمبي مباراة أخرى تجمعه مع الفيصلي وتقام في الساعة السادسة من مساء يوم غد على ملعب البولو، وكان الأولمبي فاز في وقت سابق على الفيصلي 4-1.اضافة اعلان
 الأولمبي 2 شباب الأردن 1
استهل شباب الأردن مجريات الشوط الاول مهاجما عبر تناقلات عيسى السباح وعلاء مطالقة وعبدالهادي المحارمة ومحمد ابو عواد وامجد القروم ومحمد العلاونة، مما أجبر وسط المنتخب للتراجع للمواقع الدفاعية، بيد ان السيطرة الشبابية غالبا ما كانت تنتهي على مشارف الجزاء، ليعود المنتخب ويبسط افضليته في النصف الثاني عبر رجائي عايد الذي تولى ضبط الايقاع في منطقة العمليات والى جواره فادي عوض وأحمد العيساوي وإحسان حداد وأن سريوة يتقدم للمناطق الامامية لاسناد بلال قويدر، فيما تكفل يوسف رائد وعامر أبو هضيب في ضبط مهاجمي الشباب المحارمة وابو عواد، ليضطر مدرب المنتخب لإجراء تبديل جراء اصابة قودير، ليكون فراس شلباية البديل في مركز الظهير الأيمن ويتقدم عمر ليل لإشغال ميسرة المنتصف، وتحرك المنتخب ووضع مرمى الشباب تحت التهديد، بيد أن وسيم البزور وعلاء مطالقة ورفاقهما افسدا افضلية المنتخب، قبل ان يتعرض ابو عواد للاعاقة داخل المنتطقة من قبل رائد يوسف لتكون ركلة الجزاء التي نفذها عيسى السباح على يسار بني عطية هدف الشباب الأول في الدقيقة 34.
زاد المنتخب من ايقاعه الهجومي، مما اجبر وسط الفريق للتراجع للمواقع الدفاعية، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الشباب محمد العلاونة لضرب لاعب الخصم بدون كرة لتنتهي احداث الشوط الأول للشباب بهدف.
واصل المنتخب ضغطه على فريق الشباب في الحصة الثانية، حتى ادرك احمد سريوة التعادل عندما سدد كرة قوية من داخل الصندوق ارتطمت بدفاع الشباب وتابعت مسيرها داخل الشباك هدف التعادل في الدقيقة 55.
دفع المدير الفني للمنتخب بالبديل صالح راتب عوضا عن عمر خليل، فارتفع نسق المنتخب في الشق الهجومي، وعاد ابوعابد وسحب حداد وعوض ودفع بالبديلين علاء المرافي ومحمود مرضي، ليتمكن عامر أبو هضيب من تحقيق الهدف الثاني من كرة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 82، ولم تثمر الدقائق المتبقية عن تغيير النتيجة التي بقيت لمصلحة المنتخب الأولمبي بهدفين مقابل هدف واحد.