المنتخب يواجه اليابان بهمة النشامى وعزيمة الفوز

المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد يتحدث في المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: احمد أبو عساف)
المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد يتحدث في المؤتمر الصحفي أمس - (تصوير: احمد أبو عساف)

طوكيو- يتسلح منتخب النشامى بالعزيمة والهمة العالية، عندما يحل ضيفا على نظيره الياباني في الساعة 1.32 ظهر اليوم الجمعة، في مباراة مرتقبة يشهدها استاد سامايتا في العاصمة طوكيو، في ثاني لقاءات المجموعة الثانية للدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بكرة القدم.
ويطمح منتخب النشامى إلى العودة بنتيجة ايجابية في مواجهة لن تكون سهلة، وهم يواجهون المرشح الأقوى للتأهل في المجموعة الحديدية بأرضه وبين جماهيره، لكن الرهان سيكون منصبا على الروح القتالية ورفض المستحيل، في ظل تواجد الطموح الكبير في استثمار هذه الفرصة التاريخية التي تفصل عن مونديال البرازيل.
وسيدخل المنتخب الوطني المباراة وبجعبته نقطة واحدة حصدها بتعادله 1-1 أمام ضيفه العراقي، فيما يتصدر منتخب اليابان المجموعة برصيد ثلاث نقاط إثر فوزه في أولى اللقاءات على ضيفه العماني 3-0، فيما لم يخض المنتخب الأسترالي أي مواجهة في الجولة الأولى.
ويشع التفاؤل بقدرة المنتخب الوطني بإمكانية تحقيق النتيجة الإيجابية من عيون اللاعبين، الذين أبدوا إصرارا كبيرا وتفاؤلا حذرا للظهور بأداء أفضل ومختلف عن ذلك الذي ظهروا فيه أمام العراق، تطلعا منهم في تعزيز الآمال بالمنافسة على بطاقتي التأهل لمونديال البرازيل وبخاصة أن المشوار ما يزال طويلا.
وخاض المنتخب الوطني أمس تدريبا فرعيا على ملعب المباراة  بحضور السفير الأردني في اليابان ديماي حداد، حيث تخلل التدريب وقوف حمد على جاهزية اللاعبين الفنية والبدنية وتطبيق بعض الخطط في الشقين الدفاعي والهجومي.
تعديلات مرتقبة
ومن المرجح أن تطرأ بعض التعديلات على تشكيلة المنتخب الوطني في مباراة اليوم، حيث سيزج حمد بعامر شفيع في حراسة المرمى ويقود الخط الدفاعي أنس بني ياسين ومحمد منير وباسم فتحي وخليل بني عطية، ويتولى قيادة الهجمات سعيد مرجان وبهاء عبدالرحمن بمساندة عبدالله ذيب وعدي الصيفي، ويتواجد في الهجوم ثائر البواب وأحمد هايل، مع الإشارة إلى أن واجبات مزدوجة ستناط بذيب والصيفي.
بدوره سيعتمد الإيطالي البيرتو زاكيروني، على ذات التشكيلة التي لعب فيها أمام عمان، التي تتكون من كواشي في حراسة المرمى ويوشيدا وكونو وتاجاتامو في خط الدفاع وهاسيبي وايندو واوكوساي وهوندا وكاجاو في خط الوسط ويتواجد في الهجوم ماييدا.
ولن تكون المواجهة سهلة على المنتخبين، حيث يتوقع أن يلعب المنتخب الوطني بتوازن في الشقين الهجومي والدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة بحثا عن هدف يربك مخططات المنتخب الياباني.
من جهته يمتاز أداء المنتخب الياباني بالسرعة وسرعة الارتداد من المواقع الدفاعية للمواقع الهجومية، وهو ما سيفرض على دفاع المنتخب الوطني أهمية التنبه جيدا للمحاولات اليابانية وفرض الرقابة اللصيقة على المهاجم الخطير ماييدا وهوندا.
حمد: النشامى جاهزون
أعلن عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الوطني عن جاهزية اللاعبين لخوض مباراة اليوم أمام اليابان، لافتا بأنه حاول خلال اليومين الماضيين من تخليص اللاعبين من حالة الإرهاق التي انتابتهم إزاء رحلة السفر الطويلة فضلا محاولة تأقلمهم مع فارق التوقيت.
واعترف حمد بأن الفاصل الزمني القصير بين موعد مباراة العراق واليابان كان عاملا رئيسا لحالة الإرهاق التي أصابت لاعبي المنتخب.
وقال حمد خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي سبق موعد تدريب النشامى على ملعب المباراة بنصف ساعة: أعرف قدرات المنتخب الياباني جيدا، وهم يعرفوننا جيدا، وأنا احب مواجهة منتخب اليابان كون نتائجنا معه كانت ايجابية.
وأضاف حمد ردا على استفسار موفد اتحاد الإعلام الرياضي: "بالتأكيد هذه المواجهة تختلف كليا عن كافة اللقاءات التي خاضها المنتخب الوطني مع نظيره الياباني، فهذه المواجهة في الدور الحاسم المؤهل لنهائيات كأس العالم فضلا عن انها اول مباراة تجمع المنتخبين في اليابان مما يتطلب منا التعامل مع معطيات المباراة بحذر وتركيز عال".
وفي سؤال لليابانيين عن حسن عبدالفتاح أجاب حمد:" حسن تعرض لإصابة خلال رحلته الاحترافية في قطر وهو بعيد عن صفوف المنتخب بحكم الإصابة فقط".
من جهته قال زاكيروني أن المنتخب الأردني يمتلك عناصر جيدة ونحن نحترم قدراته وقد راقبت مفاتيح اللعب لهذا المنتخب خلال لقائه الماضي امام العراق.
وأكد زاكيروني بأنه يتطلع لتحقيق الفوز لمواصلة تصدر المجموعة وتعزيز التطلعات في بلوغ مونديال البرازيل ولا مجال للتفريط بأي نقطة.

اضافة اعلان

شذرات

• وصل أعضاء رابطة الجماهير غازي السموعي وأنور الغوراني وأحمد ابو عيد العاصمة طوكيو لتشجيع المنتخب الوطني في مباراة اليوم حيث سيرفعون العلم الأردني وصور جلالة الملك عبدالله الثاني.
• يحتاج المنتخب الوطني لساعة كاملة بالحافلة للوصول إلى استاد سايتاما.
• تجول عدنان حمد وأعضاء البعثة داخل مرافق استاد سايتاما حيث أبدوا اعجابهم الشديد في مرافق الملعب.