الوحدات يكتفي بأحد عشر هدفا في ذات راس!

الوحدات يكتفي بأحد عشر هدفا في ذات راس!
الوحدات يكتفي بأحد عشر هدفا في ذات راس!

توجه الحديد مندوبا عن الأمير علي بن الحسين

     خالد الخطاطبة

عمان - عزف فريق الوحدات أعذب الالحان وأطرب جماهيره الوفية، في ليلة تتويجه بطلا للدوري الممتاز لموسم 2004/2005، عندما سجل فوزا كاسحا على فريق ذات راس دخل في سياق الارقام القياسية وبلغ    (11/0)، وهو الاكبر في الدوري الحالي.

اضافة اعلان

وامام نحو عشرة آلاف متفرج احتشدوا في ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني، صعد نجوم فريق الوحدات لاستلام كأس البطولة من مندوب الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة، المهندس نضال الحديد نائب رئيس اتحاد الكرة، وفي اللحظة التي امسك فيها سفيان عبدالله بكأس البطولة الاغلى، سادت المدرجات موجة من الهتافات التي تغنت بالفريق وانجازه الذي حمل الرقم "8" في تاريخ البطولة.

وكانت الفرحة كبيرة بالنسبة لعدد من اللاعبين ممن سينتهي مشوارهم مع الفريق لاسباب مختلفة تراوحت بين الاعتزال وانتهاء العقد والانتقال لنادي آخر، او اولئك الذين يصعدون مع الفريق للمرة الاولى الى منصة التتويج التي طال اشتياق الوحدات للتواجد فيها.

ورغم ان الوحدات أنهى الدوري مبكرا دون ان تعني له مباراة امس الكثير، ورغم انه فضل منح العديد من نجوم الفريق راحة كاملة او جزئية، الا ان ذلك لم يمنع من تواجد داخل المستطيل تعويض النقص والخروج بفوز تاريخي، ولم يتأخر "سيرك الاهداف" فبدأ بهدف لحسن عبد الفتاح في الدقيقة 8 وتبعه عامر ذيب بالهدف الثاني بعد دقيقتين، وسجل علاء ابراهيم الهدف الثالث في الدقيقة 15 ليكون الهدف الرابع عشر له في الدوري، وسجل خلدون فهد الهدف الرابع في الدقيقة 17، وتمكن عيسى السباح من تسجيل هدفين متتاليين في الدقيقتين 23 و 26، وعاد حسن عبد الفتاح وسجل الهدف السابع في الدقيقة 29، بينما أنهى خلدون فهد أحداث الشوط الاول بالهدف الثامن في الدقيقة 34.

ومال اداء الوحدات للهدوء في الشوط الثاني، لكن ذلك لم يمنع من اضافة ثلاثة اهداف جديدة بواسطة عامر ذيب في الدقيقة 60 وعوض راغب "62" واحمد عبد الحليم "77"، وشهدت المباراة خروج عامر ذيب بالبطاقة الحمراء.

وبهذا يكون الوحدات قد رفع رصيده الى "50" نقطة منهيا الدوري بلا خسارة ورافعا رصيده من الاهداف الى "41"هدفا.

الترتيب النهائي لفرق الدوري

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

الوحدات     18    16    2     0     41    8     50

الحسين  18    11    3     4     49    27    36

الفيصلي     18    10    1     7     31    19    31

شباب الاردن  18    8     5     5     41    27    29

البقعة      18    8     4     6     25    18    28

شباب الحسين   18    6     1     11    26    34    19

كفرسوم      18    5     4     9     21    34    19

الرمثا      18    5     3     10    26    41    18

الاهلي 18    3     5     9     12    28    17

ذات راس     18    1     4     12    19    56    7


الوحدات يضيء 11 شمعة في طريق كأس الدوري

 

طاف نجوم فريق الوحدات بكأس الدوري الممتاز لكرة القدم، في أرجاء ستاد مدينة الملك عبد الله الثاني ومن ثم في المناطق المحيطة بالنادي حتى وصلوا اليه بموكب اشبه بالحلم،عندما صعد الفريق بكأس البطولة في حافلة مكشوفة اعدت لهذه المناسبة التاريخية بالنسبة لفريق الوحدات.

واكمل الوحدات الذي يحتفل بالذكرى الخمسين لتأسيسه عقد النقطة الخمسين في الدوري المنتهي امس، بعد فوز تاريخي على ذات راس بلغ 11 هدفا بالتمام والكمال،اسعدت انصار الفريق الذين وصل عددهم الى عشرة الاف متفرج تقريبا.

وصعد نجوم الوحدات الى منصة التتويج بعد غياب طويل استمر منذ نهاية موسم 1997،فتسلم سفيان عبد الله كأس البطولة وسط فرحة عارمة من انصار الفريق.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الوحدات على ذات راس 11/0

الاهداف: سجل للوحدات حسن عبدالفتاح د. (6،29), عامر ذيب د. (8،60), علاء ابراهيم د. 15 خلدون فهد د. (17،34), عيسى السباح د. (23،26), عوض راغب د. (62), احمد عبدالحليم د. (77).

الملعب: الملك عبدالله الثاني

مثل الفريقين

الوحدات: حماد الاسمر (وسام حزين), هيثم سمرين, فيصل ابراهيم, باسم فتحي, سفيان عبدالله, علاء ابراهيم (عوض راغب), خلدون فهد (عبدالله الديسي), عامر ذيب, عيسى السباح, احمد عبدالحليم, حسن عبدالفتاح.

ذات راس: مراد النوايسة (حسين جعافرة), علي المجالي, احمد الجعافرة, محمود فزاع, احمد الرواشدة, نزار محمود, ابراهيم الشعار (مراد منيزل), بلال البطوش (هايل عباس), احمد عقل, خالد جميل, رائد الجعافرة.

الحكام: محمد ابولوم, سمير غنام, عرفات ظاهر, معتصم عبدالله.

العقوبات: طرد عامر ذيب من الوحدات, انذر احمد الرواشدة واحمد عقل (ذات راس).

الجمهور: حوالي 10 آلاف متفرج.

8 اهداف خضراء

مارس الوحدات طقوسه الاحتفالية منذ الدقيقة الاولى من المباراة،حيث بسط سيطرته الميدانية المطلقة على الملعب بفضل تناغم اداء سفيان عبدالله،الذي قاد "الاوركسترا الخضراء" بمساعدة حسن عبدالفتاح وعيسى السباح وعامر ذيب، الذين وفروا الكرات المتنوعة لثنائي الهجوم علاء ابراهيم وخلدون فهد،فيما مارس فيصل ابراهيم في الميمنة واحمد عبدالحليم في الميسرة هوايتهما في الاختراق مستثمرين تراجع لاعبي ذات راس للخلف،الامر الذي جعل هيثم سمرين وباسم فتحي يلعبان براحة بعيدا عن الضغوطات خاصة وان وسط ذات راس احمد الجعافرة ورائد الجعافرة وبلال البطوش والمجالي فشلوا في تهيئة الكرات لنزار محمود وابراهيم الشعار،ليتحمل الحارس مراد النوايسة ومن امامه محمود فزاع والرواشدة واحمد عقل وخالد جميل العبء الاكبر في التصدي لسيل الهجمات الوحداتية.

ورغم ان نزار محمود هدد مرمى الوحدات برأسية فوق المرمى،الا ان شلال الاهداف الوحداتية بدأ في الدقيقة 6 عندما اطلق حسن عبدالفتاح قذيفة من خارج المنطقة استقرت في المرمى الهدف الاول ولم تمض اكثر من دقيقتين حتى مرر سفيان كرة الى عامر ذيب سجل منها الهدف الثاني في الدقيقة 8،ليحاول ذات راس الرد من خلال نزار محمود اخطر لاعبي الفريق دون جدوى.

وشهدت الدقيقة 15 مولد الهدف الثالث عن طريق علاء ابراهيم،الذي راوغ المدافع داخل المنطقة وسدد في المرمى الهدف الثالث،وواصل الوحدات هجماته المكثفة حيث قاد سفيان هجمة سريعة وصلت الى فيصل المتطوح في الميمنة فعكس كرة على قدم خلدون فهد الذي لم يتوانَ عن تسديدها في المرمى الهدف الرابع في الدقيقة 17،وعاد نجم عيسى السباح ليسطع من جديد عندما سجل هدفين متتاليين في الدقيقتين 23 و26،حيث سجل هدفه الاول عندما اطلق قذيفة من خارج المنطقة التصقت بسقف الشباك ثم بمجهود فردي في الميسرة تكلل بالهدف الخامس،ولشدة الضغط الوحداتي ارتبك دفاع ذات راس الذي قطع منه عبدالفتاح كرة على حافة المنطقة ليستدير ويطلقها قذيفة استقرت في المرمى الهدف السابع في الدقيقة 29،وحاول نزار محمود الرد لذات راس من انفراد خلصه الحارس حماد في الوقت المناسب. وفي الدقيقة 34 عكس سفيان كرة عرضية فشل الحارس البديل حسين الجعافرة في ابعادها لتصل الى خلدون فهد المتحفز سجل منها الهدف الثامن في الدقيقة 34،وفيما تبقى من وقت استمر نفس السيناريو هجوم وحداتي ودفاع لذات راس قبل ان ينهي الحكم الشوط لصالح الوحدات 8/0.

مواصلة التفوق

بداية الشوط الثاني شهدت تحسنا بعض الشيء لاداء ذات راس بالمقارنة مع الشوط الاول،وعلى الرغم من ذلك بقي الوحدات متسيدا للمباراة حيث اشرك عوض راغب بدلا من علاء والديسي بدلا من خلدون،واستطاع الوحدات اضافة الهدف التاسع بواسطة عامر ذيب في الدقيقة 60 ولم تمض اكثر من دقيقتين حتى كان عوض راغب يستقبل كرة داخل المنطقة ويزرعها في المرمى الهدف العاشر في الدقيقة 62، ليضيع بعدها عبدالفتاح فرصة محققة عندما سدد بالعارضة.

ومع انتصاف الشوط شهد اللقاء حالة طرد كانت من نصيب لاعب الوحدات عامر ذيب وعلى الرغم من ذلك واصل الاخضر تفوقه الميداني يحث تمكن احمد عبدالحليم من اضافة الهدف الحادي عشر في الدقيقة 77 عندما استثمر كرة حرة مباشرة سددها ارضية زاحفة على يسار الحارس.

وشهدت الدقائق العشر الاخيرة كثافة هجومية خضراء قابلها ذات راس باسلوب تحرر خلاله من التقوقع في المنطقة الخلفية،على امل الوصول الى مرمى وسام حزين بديل حماد الاسمر،الا ان هيثم سمرين وباسم فتحي واحمد عبدالحليم اصروا على نظافة شباكهم في يوم التتويج على الرغم من "فلسفة" سمرين باحدى الكرات التي قطعها نزار محمود ليسدد كرة حادت عن المرمى بقليل.

لقطات من المباراة

* دخل الفريقان ارض الملعب للاحماء معا في الرابعة والنصف، قبل ان يعودا الى غرف الغيار ومن ثم الخروج قبل موعد اللقاء بـ 10 دقائق.

* ادارة نادي الوحدات ارتدت اللباس الرياضي الموحد (اخضر).

* صافح مندوب الامير علي المهندس نضال الحديد اللاعبين في ارض الملعب والتقط صورة تذكارية جماعية مع لاعبي الفريقين.

* تولى الزميل منعم فاخوري الاذاعة الداخلية.

* باص نادي الوحدات (المكشوف) دخل ارض الملعب قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة ليقابل بعاصفة من التصفيق والهتاف.

* امين سر اتحاد الكرة فادي زريقات بذل جهودا كبيرة لترتيب مراسم التتويج.

* نجوم فريق الوحدات طافوا بكأس الدوري بصحبة الاداريين والمدربين ارجاء الملعب لتحية الجماهير.

تصوير : محمد ابو غوش