الوحدات يوقف زحف البقعة ويشاركه الصدارة وفوز العربي والمنشية على شباب الأردن والجزيرة

مهاجم الجزيرة عمر إسماعيل (الثاني من اليمين) يواجه حارس المنشية حماد الأسمر أمس - (تصوير: جهاد النجار)
مهاجم الجزيرة عمر إسماعيل (الثاني من اليمين) يواجه حارس المنشية حماد الأسمر أمس - (تصوير: جهاد النجار)

د.ماجد عسيلة ويحيى قطيشات وعاطف البزور ومحمد أبو زينة

عمان - إربد - الرمثا - أوقف فريق الوحدات يوم أمس زحف نظيره البقعة بعد أن تغلب عليه 2-1، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد عمان الدولي.
وبهذا الفوز يرفع الوحدات رصيده إلى 13 نقطة ليتساوى مع البقعة بنفس الرصيد في حين يتقدم الأخير للترتيب الأول على سلم الترتيب العام بفارق الأهداف، بالرغم من وجود مباراة مؤجلة للوحدات مع الفيصلي.

اضافة اعلان

وحقق فريق العربي فوزا صعبا ومهما على نظيره شباب الأردن 2-1، على ستاد الأمير هاشم، ليرفع العربي رصيده إلى 7 نقاط ويتوقف رصيد شباب الأردن عند 9 نقاط.

وفي ستاد الملك عبدالله الثاني فاجأ المنشية نظيره الجزيرة وغلبه 1-0، ليصبح رصيد المنشية 6 نقاط، فيما توقف رصيد الجزيرة عند 7 نقاط.

وعلى ملعب الحسن تعادل فريق الصريح مع ضيفه ذات راس 1-1  ليصبح الصريح "4 نقاط" وذات رأس "8 نقاط.

ويلتقي في الساعة 6.30 مساء اليوم في ستاد الحسن فريقا الشيخ حسين والحسين اربد.

الوحدات 2 البقعة 1

هدف مبكر ورد وحداتي مزدوج
لم تكد فترة جس النبض أن تكتمل، بعد أن حاول الفريقان بسط نفوذهما على وسط الميدان، حتى كان البقعة يتقدم بذكاء من المحور الأيسر للوحدات، من خلال تحركات وتمريرات سريعة نفذها لؤي عدوس مع محور عمار أبو عواد وإبراهيم دلدوم، فتحصل الفريق على ضربة ركنية تصدى لتنفيذها عدنان عدوس بكرة نصف طائرة خدعت دفاع الوحدات، لتصل الكرة إلى المدافع عثمان الخطيب الذي لم يتوان عن إيداعها في عمق شباك عامر شفيع الهدف الأول للبقعة د.7.
هذا الهدف جعل الوحدات يتخلص من تمركزه غير المبرر حول دائرة الوسط، والامتداد من المحورين الأيمن والأيسر بإدارة حسن عبدالفتاح ومن خلفه عامر ذيب ومراد إسماعيل، فتعززت تحركات رأفت علي وأبو عمارة على طول الخطوط الجانبية، والتي حاول معها إبراهيم دلدوم ومحمد الخطيب السيطرة على الموقف، ومع مواصلة الضغط، لم يجد الخطيب سوى مسك المندفع عامر ذيب داخل منطقة الجزاء، فلم يتردد الحكم عبدالرزاق اللوزي في احتساب ضربة جزاء للوحدات نفذها رأفت علي أرضية زاحفة على يمين الحارس المزايدة هدف التعادل د.12، وكاد أبو عمارة أن يعزز النتيجة من تسديدة قوية أطلقها من خارج المنطقة، لكن المزايدة تألق في إبعادها لركنية، ومن نفس الهجمة اخترق أبو عمارة من الجهة اليسرى للبقعة فحاور ثلاثة لاعبين وسدد بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للمزايدة الهدف الثاني للوحدات د.25، وحاول حسن عبدالفتاح اختبار نفسه بالتسديد من خارج المنطقة لكن كرته علت العارضة، فرد عدنان عدوس بكرة ثابتة أمسكها شفيع بحضور تام.
أداء البقعة تحسن بعد الهدف الثاني، فحاول حاتم عوني ولؤي عدوس السيطرة على منطقة المناورة، بإسناد من عثمان الخطيب وعمر طه من الخلف، وتحركات سريعة لمحمد وائل وعمار أبو عواد على الأطراف، ما ألقى عبئا واضحا على احمد إلياس وفراس شلباية، فغابت عملية الإسناد عن رأفت علي ومنذر أبو عمارة، ليتراجع الوحدات تدريجيا من العمق عبر حسن عبدالفتاح وذيب ومراد إسماعيل، خشية تلقيه هدف التعديل، لكن محاولات البقعة بقيت عقيمة، أمام الكرات العرضية التي تهيأت داخل الجزاء، والتي وجدت عامر شفيع بالمرصاد، ليبقى عدوس ويزن شاتي وحيدين بين كماشة موسى وترا وباسم فتحي، وباستثناء تسديدة عمار أبو عواد التي علت العارضة من دربكة أمام مرمى شفيع، غابت خطورة البقعة عن مرمى الوحدات لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات 2-1.
فتور وغياب فاعلية
بداية البقعة في الشوط الثاني جاءت قوية، وفاحت معالم الخطورة مرتين أمام مرمى شفيع الأولى من تسديدة قوية أطلقها لؤي عدوس من حافة الجزاء تألق شفيع في إبعادها لركنية، والثانية من عرضية لم يحسن يزن شاتي التعامل معها وهو يواجه المرمى فأبعدها الدفاع الوحداتي، ليتجه اللعب نحو محاولات وحداتية مكثفة لتعزيز النتيجة بعد أن سيطر عامر ذيب ومراد إسماعيل ومن أمامهما حسن عبدالفتاح على منطقة العمليات، وازدياد خطورة تحركات رأفت علي وأحمد إلياس في الجهة اليسرى، والتي كشفت ضعف تغطية محمد وائل ومحمد الخطيب، ورغم ذلك بقي العمق الدفاعي للبقعة صامدا، رغم محاولات شلباية وحسن عبدالفتاح ورأفت علي المتكررة، مع تألق واضح للمزايدة في الدفاع عن شباكه.
فريق البقعة حاول استثمار الاندفاع الوحداتي، والاعتماد على الهجمات المرتدة لشاتي وعدوس، لكن تغطية ورقابة وترا وطارق خطاب كانت حاضرة في كل مرة، فغابت الخطور عن مرمى شفيع  لفترة طويلة قبل أن يطلق محمد وائل تسديدة قوية مرت زاحفة بجوار القائم الأيمن، وعرضية محمد وائل إلى يزن شاتي الذي استقبلها برأسه بجوار القائم، ليبدو مشهد الأداء فاترا مع غياب شبه كامل للفاعلية على الشباك بعد أن طغت صافرة الحكم على مجريات وقت اللقاء، وقبل أن يلفظ الشوط أنفاسه لحق بلال قويدر بالكرة المرتدة ليسير بها من منتصف ملعب فريقه حتى وصل الحارس المزايدة وسلمه الكرة في الوقت الذي كان المرمى مشرع الأبواب ليحرم فريقه من هدف التعزيز الثالث مهدرا فرصة خرافية لتتجه المباراة نحو ثبات النتيجة بفوز الوحدات 2-1.
المباراة في سطور
الوحدات 2 البقعة 1
سجل للوحدات: رأفت علي 12، منذر أبو عمارة 25
سجل للبقعة: عثمان الخطيب د.7.
أدار اللقاء: عبدالرزاق اللوزي، أحمد مؤنس، يوسف ادريس وأحمد فيصل.
أنذر من الوحدات: فراس شلباية وعامر ذيب ومراد إسماعيل.
أنذر من البقعة: عمر طه.
الملعب: ستاد عمان.
مثل الوحدات: عامر شفيع، موسى وترا، باسم فتحي (طارق خطاب)، أحمد إلياس، عامر ذيب، مراد إسماعيل، فراس شلباية، حسن عبدالفتاح (دانيال)، منذر أبو عمارة (بلال قويدر)، رأفت علي، ومحمود شلباية.
مثل البقعة: محمود مزايدة، محمد الخطيب (أسامة غنام)، عثمان الخطيب، عمر طه، إبراهيم دلدوم، محمد وائل، حاتم عوني، لؤي عدوس، عمار أبو عواد، يزن شاتي، وعدنان عدوس.
المنشية 1 الجزيرة 0
السيطرة على منطقة العمليات، كانت قاسما مشتركا في نهج الفريقين، لتشهد منطقة العمق ازدحاما واضحا اعاق التحركات وبناء الهجمات المنظمة، حيث اعتمد "الاحمر" على محمد طنوس ومهند العزة في محور الارتكاز، ومساهمات يوسف الرواشدة وعمر اسماعيل واحمد سمير من الاطراف، والذين واجهوا انطلاقات جماعية من جانب ابو كبير ومالك البرغوثي وعمر غازي وعلي منصور في حوارات فنية متبادلة ولغة هجومية مشتركة نحو المرميين، ورغم قلة الامتدادات من المدافعين الذين تولوا مراقبة المهاجمين بدقة لمنعهم من الوصول الشباك، ورغم الحرص الدفاعي والمراقبة الشديدة على مفاتيح اللعب، هبت بعض المحاولات الهجومية "الخجولة" من خلال تسديدة احمد سمير القوية التي ابعدها المدافع ابراهيم السقار في الوقت المناسب لحساب ركنية.
ومع مرور الوقت فرض لاعبو المنشية سيطرتهم على مجريات اللقاء، وباشروا عملية تنفيذ الهجمات نحو مرمى احمد عبدالستار، فأطلق اشرف المساعيد قذيفة من خارج منطقة الجزاء ردها عبدالستار، ومرر البرغوثي كرة خادعة في عمق دفاع الجزيرة تركت محمد عبدالحليم في حوار منفرد مع عبدالستار الذي اثبت حضوره من جديد، ويقود سالم العجالين هجمة من الميمنة، بعد ان ترك الميسرة التي شغلها بداية الشوط واخترق الدفاع ومرر كرة انيقة نحو احمد أبو كبير الذي سددتها بكل قوة على يمين حارس الجزيرة هدفا عند الدقيقة 30.
ومنح الهدف ثقة متزايدة للاعبي المنشية، الذين استمروا في فرض كلمتهم على واقع اللقاء بهدوء، وبدون استعجال في انهاء الهجمات، على عكس لاعبي الجزيرة الذين ظلوا بعدين عن مستواهم الفني، وعانت هجماتهم من غياب الجدية، ليبقى المهاجم صالح الجوهري وحيدا بين كماشة الثلاثي ابراهيم السقار ونبيل ابو علي وواحمد عطية، وزاد من اعباء الجزيرة خروج المدافع محمد منير مصابا قبل نهاية الشوط ليعوضه عمر مناصرة، واختتم عمر غازي فرصة الحصة الاولى عندما استقبل كرة محمد عبدالحليم وسددها بجوار القائم لينتهي الشوط  بتقدم المنشية بهدف.
سيطرة حمراء
دخل لاعبو الجزيرة الشوط الثاني اكثر اصرارا على تعديل الموقف، ونوع الفريق من الخيارات الهجومية مع التركيز على تفعيل دور الاطراف، بدون اغفال محور العمق، واطلاق محمد طنوس "صاروخا" فوق مرمى المنشية، وعاد طنوس ونفذ كرة ثابتة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت بأقدام المدافعين.
المنشية الذي اعتمد على تمتين مواقعه الخلفية وارسال الكرات الطويلة صوب المهاجم الوحيد محمد عبدالحليم، الذي شاغل دفاع الجزيرة بتحركات امامية وجانبية، وارسل عمر غازي الكرة نحو رأس المتحفز محمد عبدالحليم، علت المرمى بقليل، ليدفع مدرب المنشية بالمهاجم عامر أبو حويطي لإستغلال اندفاع لاعبي الجزيرة الى الأمام، ورد الجزيرة بإشراك عامر أبو عامر عوضا عن مهند العزة، وترد العارضة كرة عمر مناصرة ليخرج المنشية المهاجم محمد عبدالحليم ويدخل المدافع مالك اليسيري للمحافظة على الهدف، في ظل السيطرة "الحمراء" على اجواء اللقاء، وتنوع الهجمات لحل لغز دفاع المنشية، فحاول سمير والجوهري وأبو عامر استخدام سلاح التسديدات البعيدة، لكن  تماسك لاعبي المنشية افسد تلك المحاولات، لينتهي اللقاء بفوز المنشية 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: المنشية 1 الجزيرة 0
الاهداف: احمد أبو كبير د:30.
الحكام: احمد يعقوب ومحمد بكار ومحمد الروابدة وخالد الشرفات.
الملعب: ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني.
العقوبات: انذار الحكم اشرف المساعيد وعمر غازي وعلي منصور وسالم العجالين (المنشية)، واحمد سمير (الجزيرة).
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار، محمد منير(عمر مناصرة)، منهد السلمان، علي ذيابات (مهدي علامة)، علاء عوض، محمد طنوس، مهند العزة (عامر ابو عامر)، عمر اسماعيل، احمد سمير، يوسف الرواشدة، صالح الجوهري.
مثل المنشية: حماد الاسمر، ابراهيم الصقار، احمد عطية، اشرف المساعيد، سالم العجالين، نبيل أبو علي، علي منصور، مالك البرغوثي (عامر أبو حويطي)، احمد أبو كبير، عمر غازي (عدي شديفات)، محمد عبدالحليم (مالك اليسري).
العربي 2 شباب الأردن 1
طغى الحذر الشديد على بداية المباراة من كلا الفريقين، بعد أن انصب تفكيرهم على تمتين المواقع الخلفية، فزرع العربي الرباعي ياسر الرواشدة وبشار بني ياسين في العمق، وطارق صلاح ومعاوية الشطناوي في الاطراف، وفي المقابل أسند شباب الأردن المهمة لرواد أبو خيزران والمحترف ديوب ابلاي وامجد القروم وعلاء مطالقة.
هذا الوضع فرض أن تكون الكرة في وسط الملعب، وساعد في ذلك المناولات القصيرة التي انتهجها لاعبي الفريقين، فانحصر اللعب وسط الميدان مع افضلية بنسبة لفريق العربي، الذي استطاع سحب البساط من تحت اقدام لاعبي شباب الأردن، واصبح الطرف الافضل بعد أن تناغم احسان حداد ومحمود البصول وخلدون الخزامي وقيس العتيبي في وسط الميدان، فسدد الاخير كرتين الاولى استقرت بأحضان تامر صالح حارس شباب الأردن، والثانية بمحاذاة القائم.
رد الشباب جاء من خلال قذيفة عدي خضر التي امسكها هشام الهزايمة حارس العربي بدون عناء، قبل ان يعود محمود البصول ويسدد الكرة ارتطمت بأقدام المدافعين.
بعد ذلك عاد اللقاء الى الهدوء وغابت الخطورة عن المرميين، الا من خلال الكرة التي توغل بها احسان حداد وسددها قوية ابعدها المدافع في اللحظات الاخيرة على حساب ركنية، وتسديدة محمد العلاونة التي مرت من تحت الحارس بجوار القائم، وطرأ تحسن على اداء الفريقين وتبادلا السيطرة على وسط الميدان فتحصل محمود البصول على تسديدة مرت بجوار القائم، قبل أن يفتتح العربي التسجيل في الدقيقة 35 عندما تسلم قيس العتيبي الكرة ومررها نموذجية لماهر الجدع الذي لم يتردد في تسديدها قوية في شباك تامر صالح حارس الشباب.
بعد الهدف انفتح اللعب من كلا الفريقين وتبادل السيطرة والهجمات، فسدد احسان حداد قذيفة علت العارضة بقليل، وذهبت كرة بشار بني ياسين الثابتة بجوار القائم، قبل ان ينهي الحكم الشوط بهدف وحيد للعربي.
هدف بهدف
بدأ فريق العربي الانشط مطلع الحصة الثانية، بعد ان تحرك حداد والبصول والخزامي والعتيبي وسط الملعب، وساعد في ذلك تبادل المراكز ما بين الجدع والبكار، فاتسعت المساحات في ملعب الشباب، ما اتاح للبكار فرصة التسديد وتألق تامر صالح حارس الشباب بابعادها، وعاد ماهر الجدع وسدد قذيفة علت المرمى، وكاد ان الخزامي ان يزيد الغلة عندما خطف الكرة التي اخطأ بها دبوب ابلاي ودخل بها منطقة الجزاء وسددها قوية تألق الحارس بأبعادها.
في المقابل زج مدرب الشباب بمهند أبوسعد مكان عدي خضر ومحمد العملة مكان محمد العلاونة، فنشطت ألعابهم وسيطروا على وسط الميدان وتناقلوا الكرات يصورة نموذجية، فتحصل عبدالهادي المحارمة على تسديدة طائرة اثر عرضية علاء مطالقة، قبل ان يسدد المحارمة قذيفة ابعدها المدافع.
وفي الدقيقة 82 اكد فريق الشباب افضليته عندما اعاد المباراة الي نقطة البداية، عندما وصلت الكرة الى انس اجبارات فسددها لوب من فوق الحارس مسجلا هدف التعادل للشباب، لكن فرحة الشباب لم تدم طويلا عندما سدد البصول كرة على القائم البعيد الذي عاد وسدد قذيفة مماثلة بجوار القائم، قبل ان يضع محمد البكار فريقة بالمقدمة عندما ارتقى لعرضية احسان حداد وغمزها بالزاوية البعيدة لتامر صالح حارس شباب الأردن الهدف الثاني للعربي في الدقيقة 84.
بعد الهدف اندفع فريق الشباب للمواقع الامامية بغية تعديل النتيجة، لكن مدرب العربي حاول قتل الوقت عندما زج تباعا بمحمد جنيدات مكان ماهر الجدع ومأمون الثعلبي عوضا عن معاوية الشطناوي واحمد الحيلواني بديلا لمحمد البكار ، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للعربي بهدفين لهدف.
المباراة في سطور
النتيجة: العربي 2 شباب الأردن 1
الملعب: ستاد الأمير هاشم
الأهداف: سجل للعربي ماهر الجدع د:35 ومحمد البكار د:84 ولشباب الأردن انس اجبارات د:82.
الحكام: عمر المعاني وعيسى عماوي وعبدالرحمن عقل وطارق الدردور.
العقوبات: انذار معاوية شطناوي (العربي) وعدي خضر (شباب الأردن).
مثل العربي: هشام الهزايمة، بشار بني ياسين، ياسر الرواشد، معاوية شطناوي (مأمون الثعلبي)، احسان حداد، محمود البصول، قيس العتيبي، خلدون الخزامي، ماهر الجدع (محمد جنيدات)، محمد البكار (احمد الحيلواني).
مثل شباب الأردن: تامر صالح، ديوب ابلاي، رواد ابو خيزران، امجد القروم، علاء مطالقة، انس اجبارات، عيسى السباح، احمد العيساوي، محمد العلاونة (محمد العملة)، عدي خضر (مهند ابو سعد)، عبدالهادي المحارمة.

الصريح 1 ذات راس 1
طغى الحذر على أداء الفريقين في الدقائق الأولى من عمر اللقاء، فانحصرت الألعاب وسط الميدان وغابت الخطورة الحقيقية عن المرميين، باستثناء بعض المحاولات التي لم ترق إلى مستوى التهديد المباشر، بعدها ظهرت أفضلية فريق الصريح من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة، وظهرت بعض المحاولات الجادة للوصول لمرمى ذات رأس، فسدد احمد عبدالحليم كرة من موقف ثابت تصدى لها الحارس احمد عبدالستار بحضور، وعاد عبدالستار وتألق بإبعاد قذيفة رضوان الشطناوي على حساب ركنية.
ومع مرور الوقت حاول فريق ذات راس التحرك بصورة أفضل، فتقدم رامي جابر وفادي شاهين من الأطراف وبهاء وفهد يوسف وهاني رزق من العمق، لتشكيل قوة ضغط إضافية إلى جوار ثنائي الهجوم شريف النوايشة ومعتز صالحاني، الذي تقدم خلف كرة فهد يوسف ولحظة دخوله المنطقة تعرض للإعاقة من قبل الحارس احمد الشياب، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها الصالحاني بنجاح هدف التقدم لذات راس د:22.
فريق الصريح حاول التحرر والامتداد صوب ملعب ذات راس، عبر الهجمات السريعة المعاكسة، ومن كرة عرضية لعبها الروابدة حاول عوض راغب متابعتها، لكنه تعرض للدفع من مالك الشلوح، لم يتردد الحكم عن اطلاق صافرته معلنا عن ركلة جزاء نفذها اسامة أبو طعيمة تألق معتز ياسين في التصدي لها منقذا مرماه من هدف مؤكد د:33.
وواصل الصريح محاولاته لكن إصرار الفريق على الاختراق من العمق، وتأخر دخول الشطناوي وأبو طعيمة خلف المهاجمين عوض وايمانويل، وتألق الدفاع والحارس، ما جعل من مهمة الصريح في الوصول لمرمى ذات راس غاية في الصعوبة، وان كانت هناك بعض الفرص ابرزها كرة ايمانويل التي لم تجد المتابعة، فيما لم تسفر محاولات ذات راس عن جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم ذات راس 1-0.
هدف قاتل
ارتفعت لغة الحوار الهجومي بين الفريقين، وإن بقي الصريح الاكثر خطورة في الانطلاقات الهجومية عبر الاطراف والعمق، وتميز الروابدة وأبو طعيمة والقيسي والشطناوي بهذه الطلعات التي كشفت العمق الدفاعي لفريق ذات راس، وجعلت مرماه تحت طائلة التهديد المباشر، فسدد أبو طعيمة كرة قوية علت المرمى، وطالت كرة عبدالحليم عن قدم راغب وهو على بعد خطوات من المرمى.
بدوره بالغ ذات راس في الارتداد للمواقع الدفاعية في محاولة لاحتواء هجمات الصريح والاعتماد على الهجمات المرتدة، لكنها لم تكن مجدية امام صحوة دفاع الصريح، الذي واصل سيطرته وشدد من ضغطه على مرمى ذات راس، وأهدر ايمانويل فرصة التعادل عندما واجه المرمى وسدد بجسد معتز، الذي تألق في انقاذ قذيفتين لعبدالحليم من حلق المرمى.
وشهدت الدقائق محاولات مستمية من قبل الصريح للتعديل، قابلها دفاع مستميت من ذات راس، الذي كاد ان يضاعف النتيجة عبر هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة لفهد يوسف الذي سدد بقوة كرة ابعدها الشياب، ليأتي رد الصريح اقسى عندما استغل البديل محمود الرياحنة عرضية القيسي وسدد بقوة داخل شباك ياسين هدف التعادل في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، وينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 1 الصريح 1
الاهداف: سجل لذات راس معتز الصالحاني د:22 جزاء وللصريح محمود الرياحنة د:90 +1
الحكام: محمد أبو لوم وفيصل شويعر وايمن عبيدات
العقوبات: انذار احمد الشياب وعبدالرؤوف الروابدة (الصريح)
مثل الصريح: احمد الشياب، محمود نزاع (حاتم الساري)، وليد الخالد، علاء القيسي، ايمن الخالد، احمد عبدالحليم، رضوان الشطناوي، عبدالرؤوف الروابدة، اسامة أبو طعيمة (سامي ذيابات)، عوض راغب (محمود الرياحنة)، ايمانويل.
مثل ذات راس: معتز ياسين، مالك الشلوح، حاتم عقل، احمد أبو حلاوة، رامي جابر، فادي شاهين، بهاء عبدالرحمن (جهاد الشعار)، فهد يوسف، هاني رزق (احمد أبو عرب)، معتز صالحاني، شريف النوايشة (عبدالقادر مجرمش).