اليرموك يغرق مرمى الرصيفة وكفرسوم يستعيد عافيته واتحاد الرمثا يتراجع

اليرموك يغرق مرمى الرصيفة وكفرسوم يستعيد عافيته واتحاد الرمثا يتراجع
اليرموك يغرق مرمى الرصيفة وكفرسوم يستعيد عافيته واتحاد الرمثا يتراجع

انتصارات هامة لذات راس وسحاب والبادية في كرة الأولى

 

محافظات -الغد- زاد فريق اليرموك من المساحة بينه وبين اقرب المطاردين له في دوري الدرجة الاولى لكرة القدم مع ختام مباريات الاسبوع السادس ووسع الفرق النقطي عندما واصل يوم امس اكتساحه للفرق وأغرق مرمى الرصيفة بثمانية اهداف مقابل هدف واحد سجل منه السوري سيد بايزيد خمسة اهداف  ليترك الرصيفة في موقف لا يحسد عليه في اللقاء الذي اقيم بينهما يوم امس على ملعب السلط، وساهم تعثر اتحاد الرمثا بتعادله مع السلط  بدون اهداف على ملعب كنعان عزت بزيادة غلة اليرموك حيث اصبح الفارق النقطي (5) نقاط بينه وبين اقرب المطاردين كفرسوم الذي استعاد الوصفة من الاتحاد.

اضافة اعلان

واستعاد كفرسوم عافيته من جديد فبعد الخسارة التي تعرض لها السبت الماضي امام اتحاد الرمثا، نهض من جديد وتجاوز عين كارم بأربعة اهداف مقابل هدفين، في المباراة التي اقيمت على ملعب الحسن، وانطبق الحال على سحاب الذي حقق فوزه الاول اثر تغلبه على الكرمل 3/1 على ملعب الملك عبدالله، وسار ذات رأس على نفس الدرب عندما خطف فوزا ثمينا من المنشية وطرق مرماه بهدفين مقابل هدف واحد على ملعب المفرق.

وزاد البادية من هموم الصريح وعمق جراحة بالفوز الذي بلغ نهايته 2 /1 في اللقاء الذي شهد ملعب الامير محمد، اليرموك/ 8, الرصيفة/ 1.

لم يعط فريق اليرموك عمان منافسه الوصيف فرصة لالتقاط الأنفاس، وبادر منذ انطلاق صافرة الحكم على الامتداد نحو المواقع الامامية بغية فرض السيطرة على إرجاء الملعب بالكامل وتحقق ذلك بفضل الأداء المتناسق والسرعة في نقل الكرات إلى ملعب الرصيفة من خلال خط الوسط محمد خرشه وعمار ابو عواد وايمن معتز الذين اجادوا لعب الكرات المنوعة وخاصة البينية القصيرة التي ضربت دفاع الرصيفة في أكثر من موقف وخاصة من العمق التي وضعت مالك البرغوثي وبايزيد في مواجهة حقيقية مع حارس الرصيفة محمود فلاح الذي تألق مرتين وهو يتصدى لكرتي بايزيد، فيما ذهبت كرة البرغوثي جوار القائم وكذلك كرة محمد خرشه، هذه السيطرة الواضحة منحت فريق اليرموك السبق الذي جاء بإمضاء بايزيد الذي سدد عرضية محمد المصري برأسه داخل الشباك عند الدقيقة 22 ، هذا الهدف لم يحدث أي تغيير على الأداء الفني وواصل اليرموك تقدمه والرصيفه يحاول ايقافه لكن دون جدوى ، رغم محاولات احمد ممدوح وفادي القرشي وحسن الزيود إمداد غازي العلي وعبدالله مصطفى بالكرات لكن بدون تهديد حقيقي لمرمى أسامة عبدالفتاح حارس اليرموك.

وواصل اليرموك امتداده وعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 39 عندما عكس البرغوثي كرة عرضية سددها بايزيد دون مضايقة في المرمى، ومع بداية الحصة الثانية استغل اليرموك الفجوات في دفاعات الرصيفة وسدد عمار أبو عواد كرة كرباجية من خارج المنطقة خدعت الحارس واستقرت في الشباك هدف اليرموك الثالث د 59، هذا الهدف حرك فريق الرصيفة الذي تحرر من مواقعه الدفاعية وحاول الوصول لمرمى اليرموك عن طريق القرشي لكن كرته جاءت بجانب القائم، ورد اليرموك سريعا من خلال البرغوثي الذي سدد كرة قوية عانقت الشباك في الدقيقة 65 الهدف الرابع لليرموك، وخطف فادي القرشي الكرة من مدافع اليرموك وسددها مباشرة على يسار أسامة حارس اليرموك هدف الرصيفة الأول د 71، وعاد اليرموك من خلال بايزيد ليوسع الفارق بالهدف الخامس من كرة أرضية زاحفة د 81، وأضاف البرغوثي الهدف السادس لليرموك بعد أن تابع الكرة المرتدة من حارس المرمى د 87، وأضاف بايزيد الهدف السابع من كرة لعبها لوب من فوق الحارس د 90 واختتم بايزيد مهرجان الأهداف من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد تعرض بايزيد للعرقلة من مدافع الرصيفة فادي وليد.

 كفرسوم/4 عين كارم/2

جاءت المباراة مثيرة في احداثها متقلبة في نتيجتها ومجرياتها فعلى الرغم من ان كفرسوم بدأ مهاجماً وحاصر لاعبوه عين كارم داخل منطقتهم وأهدر مهاجموه فرصاً سهلة تهيأت لسليمان عزام وعصام الرياحنة وعاصم تركي على ابواب المرمى الا ان عين كارم كان هو البادئ بالتقدم عن طريق لاعبه مجدي الصانع الذي قاد هجمة سريعة مرتدة تبادل خلالها الكرة مع ماجد العلي قبل ان يسدد كرة زاحفة استقرت على يمين الحارس الكفرسومي شادي عبيدات د7 هدفا اشعل فتيل المباراة, خاصة وان كفرسوم زاد من الواجب الهومي وضغط بكافة اوراقه فتقدم عاصم تركي ومحمد جهاد وسليمان عزام خلف عماد فلاح وعصام الرياحنة لتشكيل تفاضل عددي على دفاع عين كارم الذي بات يرتكب الاخطاء ومن احداها جاء هدف التعادل الكفرسومي د19 عندما استثمر سليمان العزام كرة ثابتة على قوس الجزاء ليسدد كرة رائعة استقرت في اعلى الزاوية على يمين الحارس هدفاً زاد من حماس لاعبي كفرسوم الذين واصلوا سيطرتهم وهجماتهم من كافة المحاور, ليضع عاصم تركي فريقه بالمقدمة بعدما استغل تمريرة سليمان العزام التي وضعته في مواجهة مباشرة مع الحارس ليسدد على يساره د25, وكان بإمكان كفرسوم ان يضاعف النتيجة لو احسن لاعبوه استثمار الفرص المتاحة في الوقت الذي غاب فيه عين كارم عن الواجب الهجومي واكتفى لاعبوه بتأمين الحماية اللازمة لمرمى الحارس مازن عبيدات, فلم تكن هجمات الفريق التي جاءت على فترات متباعدة من عمر الشوط مؤثرة بعدما عانى الثنائي ماجد العلي ورائد الرحاحلة من الفقر في عمليات الامداد والاسناد المتوقع من الزيود وشاهين والفتفوت.

المعطيات التي آلت اليها نتيجة الشوط الاول فرضت على عين كارم التحرر من مواقعه الدفاعية والتقدم للأمام في محاولة لإدراك هدف التعادل, لكن هجمات الفريق افتقرت الى الدقة والتركيز مما سهل على دفاع كفرسوم احتواءها والسيطرة عليها قبل استفحال خطورتها, بالمقابل تراجع اداء فريق كفرسوم بعد ارتداد لاعبيه غير المبرر سوى ان الخوف كان واضحاً على نتيجة المباراة, فلم يغامر الفريق كثيراً بالهجوم كون اي مغامرة غير مدروسة قد تبدل الاوضاع وتعيد المباراة الى نقطة البداية من جديد. وبقيت الاوضاع على ما هي عليه حتى جاءت الدقيقة 76 التي حملت معها الهدف الثالث لكفرسوم الذي سجله البديل معاذ قصيرين بعدما استغل الكرة الساقطة التي ارسلها اكرم ابوغزال خلف المدافعين ليسدد بهدوء داخل شباك مازن عبيد لتعود الاثارة للمباراة من جديد, وكاد محمد الزيود ان يقلص الفارق اثر تسديدة ردتها قائم كفرسوم ولم تجد المتابعة قبل ان يعود معاذ قصيرين ويعمق جراح عين كارم بالهدف الرابع د83 مستثمرا تمريرة عرضية من عصام الرياحنة خرج بعدها لاعب كفرسوم محمود قصراوي بالإنذار الثاني لتشهد الدقيقة 87 الهدف الثاني لعين كارم من ركلة جزاء نفذها بنجاح البديل اسماعيل الخطيب قبل ان يخرج مجدي الصانع بالبطاقة الحمراء لاستخدامه الخشونة لوقف تقدم مهاجم كفرسوم معاذ قصيرين.

سحاب (3) الكرمل (1)

فرض الحذر نفسه في بداية الشوط الاول، وتعددت محاولات الصراع على منطقة العمليات، التي دانت لسيطرة زيد عبدالرؤوف وعمر فايز ويزن شاتي ومحمد عرفات من الكرمل، التي حركت توهان والعمري رغم رقابة محمود صالح وفهد جلاد ومحمد المحارمة وعاطف محمد، الا ان توهان توغل داخل المنطقة وسدد في جسد الحارس وهو في حالة انفراد تام، ثم عاد عمر فايز ينفذ كرة ثابتة طار لها المدافع المتقدم سامر محمد ودكها وردها الحارس الخلايلة.

وسرعان ما انقض رجال عمليات سحاب وفق اشارات محمد نور وخالد خليفة التي فعلت اداء ثامر الجبور وطارق اسمير عبر الاطراف، واجتهدوا في ايجاد ثغرات في تماسك سامر محمد وعلي محمد واحمد محمود والبقيعي لتحركات المهاجمين بلال جعارة وابو زيد، ليضع اسمير كرة خارقة علت المرمى بقليل، تبعه نور بكرة زاحفة حولها الحارس الوحشة لركنية واخرى مرت بجوار القائم، ليتسلم محمد خالد كرة بينية داخل المنطقة سددها ردها مباشرة تابعها الجعارة بالمرمى هدف التقدم لسحاب في الدقيقة (31)، وكاد جعارة ان يعزز تقدم فريقه عندما تابع الكرة المرتدة من المدافعين ردتها العارضة، في الوقت الذي عانى الكرمل من سلبيته، لينتهي الشوط الاول بتقدم سحاب بنتيجة (1/ صفر).

ونشط فريق الكرمل في الشوط الثاني، خاصة مع تحرر شاتي ومحمد عرفات وعبدالرؤوف في ظل تحركات جريئة لمحمد توهان الذي توغل داخل المنطقة ولحظة تسديده الكرة ابعدها المدافع صالح بقوة كادت ان تصيب شباك فرقه بالخطأ، وعاد نفس اللاعب ووضع كرة انيقة داخل المنطقة تلكأ شاتي في التعامل معها ليخلصها الجلاد.

من جانبه اعاد سحاب ترتيب اوراقه، وركز على مهارة محمد محارمة بالاختراف من الاطراف بتبادل الادوار مع خالد وسمير، ليتوغل المحارمة ويمرر كرة خادعة امام المرمى تابعها جعارة الا انها مرت بجوار المرمى، وسدد خليف كرة قوية مرت بجوار القائم ليدب الانفتاح في العاب الفريقين، وطلب سحاب زيادة الفاعلية الهجومية بإشراك مجاهد حوا ومعتصم خزاعلة، ليضع الاخير كرة للمحارمة الذي واجه الحارس الوحشة وسدد في جسده، وانقذ حارس سحاب الخلايله من هدف لشاتي من لعبة خلفية، ليرد خليف بمجهود فردي تخلص من الحارس واكن الكرة بالشباك هدفا ثانيا في الدقيقة 75، رد عليه الكرمل بالهدف الاول في الدقيقة 82 عن طريق عمر فايز من تسديدة قوية، ولكن سحاب تمكن من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 84 بواسطة محمد ابو زيد ويخرج سحاب فائزا بنتيجة 3/1. 

البادية (2) الصريح (1)

غلف الحذر أداء الفريقين بداية الحصة الأولى حيث بدأت فترة جس النبض وانحصرات الالعاب وسط الميدان الذي شهد منافسة كبيرة للسيطرة على عملياته ومع مرور الوقت بدأ الفريقان بالتحرك وايجاد ثغرات هنا وهناك لتبدأ اولى محاولات للبادية عن طريق احمد الجريري الذي لم يحسن الكرة التي ارسلها ايمن ابو خليفة عندما تلكأ بالتسديد وهو على فوهة المرمى تبعها مروان سيدو والذي اختار التسديد فوق العارضة ، ليعود الصريح الذي اعتمد على الهجمات المرتدة والتي أزعجت دفاعات البادية سجل من احداها نجم الفريق رامي نمراوي هدف السبق في الدقيقة (20) عندما لمح العبيدي حارس البادية خارجا من مرماه لعب الكرة لوب تهادت بالشباك وعاد العجلوني من الميمنة وسدد كرة قوية بتسرع حادت عن القائم لتعود الروح لفريق البادية من خلال الهجمات السريعة التي تناوب على قيادتها ابو خليفة ومحمد وجيه وارسل الاول كرة بينية الى الجريري وحاور من امامة وسدد بتسرع بجوار القائم وعاد الجريري وعكس كرة داخل المنطقة وجدت قدم فادي عبد الرحيم ليسدد بالعلالي وتوالت الفرص السانحة للبادية للتسجيل حتى جاء الفرج بالدقيقة 38 عن طريق الجريري الذي سدد كرة ارضية زاحفة اثر الدربكة امام مرمى الشياب حارس الصريح وتواصل بعدها الضغط للبادية بغية التعزيز لكن الشطناوي والشهابات وعيادات افسدوا عليهم ذلك.

الشوط الثاني مع انه شهد تحسنا بالاداء الا انه خلا من الفرص الحقيقية وانحصرت الالعاب في وسط الملعب ومع مرور الوقت بدأ التحسن على اداء الصريح بعد ان نشط خط وسطه بإشراك قاسم العزام وقتيبة شطناوي بدل فادي عبد الرحيم وصدام الشهابات المصاب حيث حادت رأسية رامي تمراوي عن القائم بعد ان تلقى عرضية من رضوان الشطناوي بينما حول العبيدي حارس البادية تسديدة العجلوني لركنية. البادية بدوره احس بالخطر فامتد لاعبوه الى منطقة الصريح بفضل تحركات ابو خليفة ومحمد وجيه وتنويع الكرات الطويلة منها والقصيرة فأشرك حسام الدين بدل جعفر يغمور ومعاذ عليوه بدل فادي عبد الرحيم فكاد الجريري ان يدرك هدف الفوز لكنه تلكأ بالتسديد وهو في مواجهة المرمى وسدد ابو خليفة قذيفة هائلة علت العارضة بقليل واثمر الضغط المتواصل على مرمى الشياب حارس الصريح عن هدف الفوز الثمين بالدقيقة 80 عندما تلقى السوري مروان سيدو الكرة العرضية من الجريري اخذها وسددها بشباك الصريح وكاد العجلوني ان يدرك هدف التعادل وهو على فوهة المرمى لكنه اختار التسديد بجوار القائم وكثف لاعبو الصريح من هجماتهم على مرمى البادية لكن بدون فائدة.

ذات رأس /2 المنشية/ 1

 منذ البداية ظهر الفريقان يسعيان للتسجيل فهذا فريق ذات رأس يبدأ بهجمة مرتدة نفذها هايل ابو عياش كرة سريعة على رأس نبيل الشحمة الذي غمزها بجانب القائم الايسر لمرمى عمر العسولي رد عليه فالح العزايزة بفرصة لكن مراد النوايسة انقض على كرته، وفي د.19 نفذ ضرار الرداوي كرة حرة من المينة ارتقى اليها المتقدم ظاهر رواشدة وأودعها برأسه داخل شباك العسولي وعلى غفلة من لاعبي المنشية كسر علي المجالي مصيدة التسلل بعد ان تجاوز الحارس ولعبها باتجاه المرمى لتجد علي عواد بالمرصاد ليبعدها ببراعة، وفي د.24 عوض الفرصة علي المجالي وغمز تمريرة ابو عياش على الطاير داخل شباك العسولي بين زحمة من المدافعين.

الدقيقة 39 شهدت هدف المنشية عن طريق مروان شديفات الذي سجل بمجهود فردي مستغلا دربكة امام مرمى مراد النوايسة وكاد سلطان شديفات أن يسدد الحساب لو احسن التصرف بإحدى الكرتين اللتين وصلتاه داخل المنطقة لينتهي الشوط الاول.

وجاءت بداية الشوط الثاني مغايرة للاول فقد هبط مستوى الاداء وانحصرت الالعاب في المنتصف وحتى إن لاعبي المنشية لم يستغلوا مساندة الريح فجرب فارس شديفات حظه بقذيفة من خارج المنطقة مرة واحدة الا ان لاعبي ذات راس نصبوا مصيدة التسلل التي اوقع بها مهاجمي المنشية اكثر من مرة مما اجبر مدرب المنشية رسمي شديفات الى استبدال المهاجمين معا، فدخل هاني طالب واطلق قذيفة من على ساحة الجزاء علت العارضة بقليل، الربع ساعة الاخيرة شهدت سيطرة مطلقة للاعبي المنشية واصبح هم فريق ذات رأس المحافظة على الفوز وتثبيت الكرات وابعاد الخطر عن مرماهم ساعدهم النوايسة الذي انقض على قذيفة هاني خالد ليخرج ذات رأس بفوزه الثمين في نهاية المباراة.

اتحاد الرمثا/صفر السلط/صفر

جاءت البداية قوية من جانب اتحاد الرمثا الذي لعب مهاجماً منذ الدقيقة الاولى على مرمى محمد عيسى حارس السلط حيث ارسل كنان ذيب ركلة ثابتة داخل منطقة جزاء السلط ارتقى لها احمد السلمان ودكها برأسه علت العارضة بقليل ومرر حسان ابراهيم كرة بينية الى حسام الزيود لكنه سدد بالعلالي وهو في مواجهة المرمى.

بدوره السلط الذي لعب بطريقة دفاعية وترك يوسف عوض وحيداً في المنطقة الامامية حاول عمل زيادة عددية في الامام وظهرت بعض الخطورة نفذ خلالها لاعبو السلط اكثر من كرة ركنية وكانت فرصة عواد الزعبي الذي تسلم هدية ميشيل فشخو وواجه المرمى لكنه تسرع بالتسديد واختار التسديد بالخارج ومع مرور الوقت ارتفع مستوى اداء الفريقين خاصة لاعبي اتحاد الرمثا الذين لعبوا بثقة زائدة عن اللزوم فكان كنان ذيب الورقة الرابحة في صفوف الاتحاد الذي هيأ اكثر من كرة داخل منطقة جزاء السلط لكن بسالة مصطفي عربيات وحسين خريسات ومحمود خرابشة ورضا بدوي كانت لهم بالمرصاد وتنظيف المنطقة الخلفية اولا بأول.

وفي الشوط الثاني عمل اتحاد الرمثا على زيادة فاعلية هجومه بعد ان اشرك شادي الشرمان في الامام وتحرك خط وسطه العزايزة والرحايلة والاول سدد كرة قوية ارتدت من جسم المدافعين تابعها حسام الزيود فوق العارضة بينما كانت كرة حسان ابراهيم هي الاخطر بعد ان ضربت باطن عارضة السلط بقوة وسيطر اتحاد الرمثا على مجريات الشوط الذي تسرع لاعبوه بالعديد من الفرص السهلة للتسجيل ومارس لاعبو السلط رقابة فردية على مفاتيح اللعب وتنظيف الكرات اولا بأول من امام حارسهم محمد عيسى واعتمد على الكرات المرتدة الخاطفة والتي ازعجت دفاعات اتحاد الرمثا بقيادة بلال اللحام ورفاقه لكن السلط كان يعول كثيراً على خط دفاعه عربيات وخريسات وغزوان بإبعاد الخطورة عن مرماهم وكاد صلاح خليل ان يدرك هدف الفوز للسلط بعد ان سدد كرة قوية حولها مناع حارس اتحاد الرمثا لركنية.

جدول ترتيب الفرق بعد الاسبوع السادس

الفريق      لعب   فوز   تعادل خسارة له    عليه  نقاط

اليرموك      6     6     0     0     16    1     18

كفرسوم      6     4     1     1     11    4     13

اتحاد الرمثا 6     3     3     0     10    5     12

عين كارم     6     3     1     2     12    7     10

البادية     6     2     4     0     6     4     10

ذات راس     6     3     0     3     7     8     9

المنشية      6     1     2     3     9     10    5

سحاب  6     1     2     3     5     8     5

الصريح      5     1     1     3     6     9     4

الرصيفة     6     1     1     4     3     16    4

السلط 5     0     3     2     3     6     3

الكرمل      6     0     3     3     10    17    3

ملاحظة : هناك مباراة مؤجلة بين الصريح والسلط