انتصارات سورية بالجملة وتعويض قطري وانسحاب سعودي

انتصارات سورية بالجملة وتعويض قطري وانسحاب سعودي
انتصارات سورية بالجملة وتعويض قطري وانسحاب سعودي

ختام "الدوري العربي" للفروسية

 

عمان- الغد- حقق المنتخب السوري بقفز الحواجز انتصارات بالجملة بدورة كأس ملك البحرين الدولية (الجولة الثامنة من الدوري العربي المؤهل لكأس العالم) وفاز بأربعة ألقاب أولى من أصل ستة مقررة، واقترب خطوة كبيرة من التأهل لكأس العالم المقررة اقامتها في السويد أواخر نيسان (أبريل) المقبل.

اضافة اعلان

وحمل المنتخب السوري أول كأس للأمم يقام بالدوري العربي هذا الموسم بفارق نقطة واحدة عن الأخضر السعودي وإحدى عشرة نقطة عن الأبيض الإماراتي فوصفت نتائج المنتخب السوري في البحرين بأنها الأهم له في الدوري العربي 2008.

وفي (المنامة) دخل المنتخبان القطري والسعودي على خط كسر احتكار المنتخب السوري لكامل الألقاب الأولى للدورة البحرينية، فنجح القطري علي الرميحي بحصد كأس الجائزة الكبرى، ونجح السعودي رمزي الدهامي بالفوز بصدارة المباراة التأهيلية للجائزة الكبرى فحقق لبلده صدارة في واجهة الألقاب، فيما عوض الفريق السوري ضياع هذين اللقبين بوصافة الجائزة الكبرى عبر الفارس ياسر الشريف ونال زميله أحمد حمشو صدارة مباراة السرعة.

ونجح السوري فادي الزبيبي (متصدر الدوري العربي) من الفوز بصدارتين واصطياد المركز الثالث بالجائزة الكبرى فاقترب أكثر من التأهل لكأس العالم بينما خسر منافسه الإماراتي عبدالله المري فرصة ذهبية لتعويض ما فاته بدورتي الإمارات فحل عاشراً بالجائزة الكبرى لكن زملاءه الكميتي والجنيبي والهاجري عوضوا ما أضاعه مواطنهم فحصدوا المراكز من الخامس إلى السابع.

ظهور كويتي وتصريح سعودي

وبرز المنتخب الكويتي بقيادة الفارسة نوف العيسى وظهر فرسانه بقوة في الجائزة الكبرى كأسامة الخضرا وعلي الخرافي, وتعرض السوري شادي غريب خامس الترتيب العربي لحادث سقوط مع جواده أثناء التحمية قبل دخول الجائزة الكبرى فانسحب من منافساتها، كذلك انسحب عدد من الفرسان السعوديين قبل المباراة الكبرى لجدل تنظيمي وسوء تقدير بحريني جرى مع زميل لهم وأعلن السعودي سامي الدهامي رئيس البعثة السعودية لدورة البحرين الدولية بأن ما جرى هو سوء تفاهم بسيط وتصرف فردي وقال: "قرار الانسحاب إذا كان سيتخذ فيجب أن يصدر عن رئاسة الاتحاد السعودي للفروسية ومسؤولي الرياضة في المملكة وبالتالي فإنني أؤكد بأنه لم يحدث الانسحاب السعودي بل كان تعليقاً للمشاركة وبعد الاعتذار البحريني عاد الفرسان الذين لم تترك خيولهم المباراة ودليل ذلك مشاركتنا بمنافسات الجائزة الكبرى ووجودي وسط ذلك متابعاً".

القطري الرميحي: لم أتوقع الفوز

إثر فوزه بكأس الجائزة الكبرى قال القطري علي الرميحي بطل آسيا "لم أتوقع الفوز فقد كنت أعلم بقوة المنتخبات السورية والإماراتية والسعودية وقلت في نفسي سأعمل ما بوسعي والتوفيق من الله تعالى وعندما ازداد الضغط علي هدأت نفسي وحققت مباراة دون أي خطأ".

السوري الشريف: تحقق توقعي

وصرح السوري ياسر الشريف وصيف الجائزة الكبرى وحامل كأس الأمم مع فريق بلاده "توقعت في دورة أبو ظبي الدولية أن أتقدم نحو الصدارة في البحرين ونجح توقعي والحمد لله, لقد حاولت جهدي لأكون بطل الجائزة الكبرى لكن الوصافة أمر محمود ولا عيب فيه".

ترتيب مباراة الجائزة الكبرى

1- الفارس علي يوسف الرميحي (قطر) بلا أخطاء 58,72 ثانية.

2- الفارس ياسر الشريف (سورية) 4 أخطاء 57, 04 ثانية.

3- الفارس فادي الزبيبي (سورية) 8 أخطاء 50,38 ثانية.

4- الفارس رمزي الدهامي (السعودية) 8 أخطاء 52,57 ثانية.

5- الفارس محمد الكميتي (الامارات) 8 أخطاء 54,78  ثانية.

6- الفارس أحمد الجنيبي (الامارات) 8 أخطاء 55,49 ثانية.

7- الفارس محمد الهاجري (الامارات) 8 أخطاء 63,09 ثانية.

8- الفارس الشيخ علي بن خالد آل ثاني (قطر) 12 خطأ 48,88 ثانية.

9- الفارس أسامة الخضرا (الكويت) 12 خطأ 63,05 ثانية.

10- الفارس عبدالله المري (الأمارات) 18 خطأ 76,36 ثانية.