برشلونة يغلق مبنى "لا ماسيا" لاعاشة الناشئين

مبنى لا ماسيا الخاص برعاية الناشئين في نادي برشلونة -(رويترز)
مبنى لا ماسيا الخاص برعاية الناشئين في نادي برشلونة -(رويترز)

برشلونة - أغلق المبنى الكاتالوني العتيق الذي يعود تاريخه إلى القرن 18 وأصبح علامة لأكاديمية برشلونة الشهيرة للناشئين أبوابه أول من أمس الخميس بعد أكثر من ثلاثة عقود من تنشئة المواهب الصغيرة.اضافة اعلان
وكان "لا ماسيا" الذي بني في 1702 وتوارى منذ خمسينيات القرن الماضي في ظل ستاد برشلونة الكبير "كامب نو" المجاور بمثابة المنزل بالنسبة للاعبين مثل المدرب الحالي بيب غوارديولا ولاعب الوسط اندريس انييستا والقائد كارليس بويول والحارس فيكتور فالديز.
وستبث الحياة من جديد في المبنى الذي سيتم استبداله بآخر أكبر مساحة، ليستخدم كمقر مؤسسي للنادي.
ومع ذلك لم يعش فيه لاعبون من أبرز من أنجبتهم مدرسة برشلونة، ومنهم ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم ولاعب الوسط تشافي والمدافع جيرار بيكيه وقائد ارسنال الانجليزي سيسك فابريغاس هناك.
ويتشبع اللاعبون الذين ينشأون في هذه المدرسة بالأسلوب الفريد لبرشلونة في اللعب وامتلاك الكرة مثلما قدم الفريق الكاتالوني مؤخرا عندما سحق مانشستر يونايتد الانجليزي 3-1 في نهائي دوري أبطال اوروبا.
ويخضع المحظوظون الذين يحصلون على مكان في "لا ماسيا" لبرنامج تعليمي مكثف يقول مسؤولون إنه ينجب لاعبين أكثر اكتمالا ويملكون فرصة أفضل في الحياة اذا أخفقوا كرياضيين محترفين.
وقال كارليس فولغيرا مدير لا ماسيا إنه وزملاءه يشعرون بالحماس ازاء مبنى "ماسيا الجديد" الذي يتكلف تشييده تسعة ملايين يورو (12.7 مليون دولار) وسيضم نحو 80 شابا واعدا عندما يفتح أبوابه الشهر المقبل، وأبلغ فولغيرا الصحافيين "سننتقل الى بناية ستكون مثالا للعالم للامكانيات الهائلة الموجودة فيها".
وأضاف "سنواصل العمل بالأفكار نفسها. نحن سعداء عندما يقترن النجاح بتعليم اشخاص ممتازين". -(رويترز)