تجربة مفيدة جدا لنظام "الدايدو" في تصفية منتخبات الناشئين للتايكواندو

لاعبان يتنافسان في احد نزالات تصفية التايكواندو الاخيرة - (أرشيفية)
لاعبان يتنافسان في احد نزالات تصفية التايكواندو الاخيرة - (أرشيفية)

خالد المنيزل

عمان – شهدت التصفية الأولى للمنتخب الوطني تجربة مفيدة جدا باستخدام نظام التحكيم الإلكتروني "الدايدو"، التي منحت اللاعبين كافة  الثقة والارتياح رغم ان التجربة تستخدم للمرة الأولى في تاريخ بطولات الناشئين، وأفرزت التصفية التي انتهت أول من أمس عددا من اللاعبين واللاعبات الواعدين الذين ينتظرهم مستقبل مشرق خلال المرحلة المقبلة، وللمرة الأولى في تاريخ البطولات تحصل 3 لاعبات من مدينة إربد على الميداليات الذهبية، في الوقت الذي شهدت البطولة ثبات في بعض الأوزان وتغيير في أوزان أخرى.اضافة اعلان
تجربة" الدايدو"
نجح اتحاد التايكواندو في إدخال نظام التحكيم الإلكتروني "الدايدو" في  بطولات الاتحاد كافة، من أجل أن تعود المنتخبات الوطنية كافة على هذا النظام، الذي أصبح معتمدا في البطولات الدولية والعربية والقارية المقبلة كافة، وبشكل عام فإن المدربين والحكام واللاعبين أعربوا عن ارتياحهم لتطبيق النظام الإلكتروني؛ لانه يحقق العدالة للاعبين كافة   بعيدا عن الأهواء الشخصية، وتعد التجربة غنية جدا، وان لاعبي المنتخبات الوطنية وخاصة نبيل طلال الذي لم ينل التأهل الى أولمبياد لندن بسبب بعض الأخطاء في النظام نفسه.
النظام الجديد بحاجة الى أيد إلكترونية إضافية في البطولات المقبلة، كون ان الأيادي المتوفرة غير كافية وتحتاج الى شحن وتبديل خلال المباريات لطول الوقت في التصفيات.
نجوم جديدة
أثبت الواعد مالك بني حمد انه نجم جديد بعد ان ظفر بلقب وزن تحت 45 كغم، كما برز البطل الواعد معتصم أبو زيد الذي احتفظ بلقب وزنه بجدارة قبل نهاية الجولة الأخيرة بفارق 12 نقطة بفوزه على أحمد عبد ربه، وسجل الواعد الجديد إسماعيل توغوظ مفاجأة بوزن تحت 55 كغم بعد ان أقصى صاحب الوزن محمد خليفة، بينما عاد اللاعب أحمد أبو غوش للواجهة بعد ان فاز بلقب وزنه الجديد بامتياز، وبرز أيضا عبدالله السعايدة وزيد أبو زيد ومصعب سمير وأحمد قطان وحمزة قطان الذين فازوا بألقاب أوزانهم.
بطلات إربد
للمرة الأولى في تاريخ بطولات التايكواندو تفوز 3 لاعبات من الشمال بألقاب الأوزان، وهذا يعني ان هناك اهتماما كبيرا في المحافظات، والبطولات ليست محصورة في عمان أو الزرقاء، رغم ان هناك العديد من النجوم في المنتخبات الوطنية من مدينة إربد، واللاعبات الثلاث هن: دينا بشتاوي ويارا جهاد ورانيا رائد، بينما أظهرت البطولة لاعبات جدد أمثال بتول العلي ورؤى اللحام وياسمين عدنان ووعد الطرمان وضحى العساف، وتألقت اللاعبتان إيمان العضايلة وسارة أبو شاويش واحتفظتا بلقبي وزينهما في التصفية الأولى.
وبنظرة سريعة يلاحظ ان هناك لاعبات جدد قادرات على الوصول الى قمم الأوزان من خلال التصفيتين الثانية والثالثة خلال الشهر المقبل.
متابعة وتنظيم
سجل  المدير الفني لمنتخبات الناشئين للتايكواندو مخلد العساف العديد من الملاحظات الفنية واختار العديد من الأسماء التي نالت الإعجاب، الى جانب الملاحظات عن اللاعبين الحاليين في المنتخب، وأشرف على تنظيم البطولة التي أقيمت باستخدام الواقي الإلكتروني "دايدو" بعد اعتماده في البطولات الدولية، كل من محمد غازي رئيس اللجنة، أحمد غازي، المهندس نادر أبو شاويش المسؤول عن الأجهزة الإلكترونية والأعضاء: أسامة فهمي، محمد موسى، رمزي سميح، إيهاب استيتية، خليل أبو شاويش، عصام وصفي، أنس استيتية، إبراهيم الجمل، محمد سميح، أحمد عيسى وعامر أبو شاويش.