تعزيزات "سلطية" دفاعية وهجومية بحثا عن تغيير الصورة

لاعب السلط الجديد محمود جمال - (من المصدر)
لاعب السلط الجديد محمود جمال - (من المصدر)

 يرنو فريق السلط لكرة القدم إلى تغيير الصورة الفنية الضعيفة، التي ظهر فيها خلال منافسات بطولة الدرع، والنتائج السلبية والأداء غير المقنع في البطولة والتي ساهمت في وضع الفريق بالمركز الأخير.

اضافة اعلان


وبحثا عن إعادة الفريق للوضع الطبيعي وتجهيزه بصورة فنية أفضل ترضي الجماهير السلطية ومحبي النادي، عملت الإدارة على تعزيز صفوف الفريق بصفقات جديدة مهمة بناء على تنسيب المدير الفني السوري عماد خانكان، استعداداً للمشاركة في منافسات دوري المحترفين والذي ينطلق يوم الثالث من شهر آب (أغسطس) المقبل، ويفتتح السلط مشواره بمواجهة فريق الفيصلي بطل الموسم الماضي يوم الخامس من الشهر نفسه على ستاد عمان الدولي. 


وتعاقد السلط في الأيام الأخيرة لفترة القيد التي انتهت يوم السادس من الشهر الحالي، مع اللاعبين عاصم أبو التين، عصام السميري، كما تعاقد مع لاعب الوحدات السابق زيد جابر بعد يوم من إغلاق باب الانتقالات للاعبين المحترفين المحليين، كلاعب هاو حيث تجيز التعليمات ذلك، والهدف من التعاقدات تعزيز القدرات الدفاعية للفريق، خصوصا وأن مرماه تلقى 19 هدفا في منافسات بطولة الدرع.


واستقطب الجهاز الفني، المهاجمين الشابين عبد الله عوض وسيف البشابشة على سبيل الإعارة من فريق الفيصلي، والمهاجم القادم من تجربة احترافية بالدوري العراقي محمود جمال، لزيادة القدرات الهجومية عند الفريق، فالمنظومة الهجومية للسلط عانت كثيرا في بطولة الدرع ولم يسجل لاعبوه سوى 6 أهداف فقط.  


وأكد رئيس النادي حالد عربيات، أن الإدارة تعمل على توفير متطلبات الجهاز الفني بقيادة خانكان، مبينا في حديث لـ"الغد"، أنه رغم الظروف المالية الصعبة التي يمر بها النادي كحال معظم الأندية الأردنية، تم إنجاز الصفقات المطلوبة دفاعيا وهجوميا، وأن الإدارة تعرف أن جماهير السلط الوفية لا تقبل غير البحث عن المنافسة والأداء الفني المميز.  


وبين عربيات، أنه من حق جماهير السلط أن تعتب على أداء الفريق، فهي معتادة على الأداء المميز والمستوى الفني الجيد والنتائج الطيبة، خصوصا أن مسيرة الفريق الذي يتواجد في دوري المحترفين للموسم الخامس على التوالي حافلة، حيث قدم حضورا طيبا في أولى مشاركاته بدوري المحترفين، محتلا المركز الخامس في نهاية البطولة، والمركز الرابع في الموسم الثاني، والمركز الثالث في الموسم 2021، قبل أن يحتل المركز الثامن في الموسم الماضي، مع تقديمه مستويات طيبة في مشاركة تاريخية واحدة له ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي في العام 2021، وخروجه من الدور نصف النهائي. 


ويبذل خانكان منذ توليه مهمة قيادة الفريق قبل فترة بسيطة خلفا للمدير الفني السابق عدنان عوض، جهودا واضحة في إعادة الفريق إلى سكة الانتصارات وتصويب الأخطاء التي ظهرت في المباريات السابقة والعمل على تحسين المنظومتين الدفاعية والهجومية، كما ستعمل التعاقدات الجديدة على إضافة نوعية للفريق في منافسات بطولتي الدوري والكأس.


وحسب المعلومات الواردة من مقر النادي، فإن خانكان يهدف بالتعاون مع الإدارة لبناء فريق من الشباب من أبناء النادي خلال الفترة المقبلة، ليكون رديفا للفريق الحالي في الموسم المقبل، وبين خانكان في حديث لـ"الغد"، أن اللاعب الذي يثبت حضوره هو الذي سيمثل الفريق في التشكيلة الأساسية خلال منافسات بطولة دوري المحترفين، متمنيا من جماهير السلط الأصيلة الوقوف خلف الفريق في المرحلة المقبلة.