"تفاؤل حذر" في معسكر الفيصلي قبل لقاء السد

1699097238152955800
لاعبو الفيصلي في لقطة تضامن مع غزة بعد تسجيل احد الاهداف في مرمى الجليل - ( من المصدر).

يدخل فريق الفيصلي ظهر اليوم معسكرا تدريبا في أحد فندق العاصمة، تحضيرا لمواجهة فريق السد القطري، عند الساعة التاسعة من مساء يوم غد، على ستاد عمان الدولي، في منافسات الجولة الرابعة من المجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

اضافة اعلان


ويبحث الفيصلي في مباراة السد، عن تغيير الصورة الفنية التي ظهر عليها في أول مشاركة له بدوري أبطال آسيا، وتعرضه للخسارة في مبارياته الثلاث الماضية أمام ناساف الأوزبكي والشارقة الإماراتي والسد(مباراة الذهاب)، والتغلب على الظروف الصعبة التي رافقت مسيرة الفريق منذ بداية الموسم، وإيجاد حل لتواضع مستوى الأجانب الذين لم يخدموا المنظومة “الفيصلاوية” منذ التعاقد معهم باستثناء الحارس اللبناني مهدي خليل والذي يغيب بداعي الإصابة.    


وتشير المؤشرات التي ظهرت في مباراتي الفريق بدوري المحترفين أمام الأهلي والجليل والانتصارين، أن الجاهزية الفنية والبدنية، بدأت تسير وفق الخطة المرسومة من الجهاز الفني الجديد بقيادة أحمد هايل، لتقديم ما يرضي الطموحات والتوقعات والعودة للمستوى الحقيقي للأزرق بخطوط متكاملة وقدرات كاملة، تساعد على حصد النقاط والمساهمة في تقوية التنافس وإضفاء القوة والإثارة على أداء الفريق واللاعبين في البطولتين المحلية والآسيوية. 


ويضع الجهاز الفني للفيصلي الرتوش الأخيرة على التشكيلة التي ستخوض المباراة، من خلال الجرعة التدريبية التي يخوضها الفريق مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، وسيعمل هايل على إيجاد توليفة توازن بين الناحيتين الدفاعية والهجومية والتركيز على مراقبة مفاتيح القوة الكثيرة والمتنوعة عند فريق السد، وووضع التصورات النهائية لطريقة ملاقاة السد ورسم التشكيلة التي ستخوض المباراة، وكذلك مراجعة أسلوب الأداء المقترح والتعليمات الصادرة للاعبين من أجل تثبيتها بصورة نهائية أمام فريق مميز في الواجبات الدفاعية والهجومية. 


وحرص الجهاز الفني على الدخول في أجواء كبيرة من التركيز والابتعاد عن أي عوامل خارجية، وطالبهم فقط بتوجيه أنظارهم واهتمامهم إلى التدريبات، سعيا لتوفير التحضير البدني والذهني المناسب، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.


ويعاني الفريق من غياب اللاعب نزار الرشدان المصاب أساسا، بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في المباراة الماضية أمام السد، وينتظر الجهاز الفني تأكيدات الجهاز الطبي بخصوص إمكانية مشاركة المدافع أنس بني ياسين، مع جاهزية عبيدة السمارنة وحسام أبو الذهب الفنية والبدنية. 


وحرصت إدارة النادي برئاسة م. نضال الحديد وجماهير الفريق على مساندته خلال الفترة الماضية، والتواجد في الجرعات التدريبية الأخيرة، لرفع المعنويات وتحفيز اللاعبين قبل مواجهة يوم غد. 


من جانبه، يخوض فريق السد الذي وصل إلى عمان في ساعة متأخرة من ليلة أمس، تدريبه الوحيد مساء اليوم، على ستاد عمان الدولي، وسط معنويات مرتفعة، خصوصا عقب فوزه الكبير وتغلبه على فريق المرخية بخمسة أهداف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت الخميس الماضي، ضمن الجولة الخامسة من دوري نجوم إكسبو، ليحافظ السد على صدارته للدوري برصيد 19 نقطة، مع تألق لاعب الفريق أكرم عفيف الذي سجل “سوبر هاتريك”.


وأعلن المدير الفني لفريق السد، البرتغالي برونو بينيرو، قائمة اللاعبين لخوض لقاء الفيصلي، والمكونة من 24 لاعبا، وهم: سعد الشيب، مشعل برشم، جهاد هديب، يوسف بليدة، طارق سليمان، باولو أوتافيو، محمد وعد، يوسف عبد الرزاق، حسن الهيدوس، بغداد بونجاح، عبد الله اليزيدي، مطصفى طارق، خوخي بوعلام، جويليرمي دوس سانتوس، جونزالو بلاتا، سالم الهاجري، هاشم عبد اللطيف، أحمد السعيد، أحمد سهيل، أكرم عفيف، محمد هازبافي، مصعب خضر، ماتيوس أوريبي وأنس أبويني.


ويعقد اليوم في فندق الريجنسي، المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة عند الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر، حيث سيتحدث هايل برفقة أحد اللاعبين عن استعدادات الفيصلي مع الإجابة عن أي استفسارات تتعلق بذلك، والحال ينطبق على الفريق القطري حيث سيتحدث البرتغالي برونو بينيرو وقائد الفريق حول تحضيرات واستعدادات الفريق للمباراة. 


وسيترأس مراقب المباراة الاجتماع الفني الذي يعقد في الفندق نفسه، عند الساعة الواحدة ظهرا، بحضور المدير الفني والمنسق الإعلامي لكل فريق، لاستعراض التعليمات الفنية والادارية الخاصة بالمباراة، وتثبيت كشف أسماء اللاعبين الذين يحق لهم المشاركة بالمباراة واختيار ألوان الفريقين. 


وقرر النادي الفيصلي تخصيص ريع تذاكر المنصة الرسمية لدعم الأهل في قطاع غزة، واقتطاع دينار من ثمن كل تذكرة لباقي الدرجات.