حجي ومصطفى يلتحقان بمنتخب الكرة استعدادا للقاء لبنان غدا

عدد من لاعبي المنتخب يجلسون في بهو الفندق مقر إقامة الوفد  في لبنان أمس - (من المصدر)
عدد من لاعبي المنتخب يجلسون في بهو الفندق مقر إقامة الوفد في لبنان أمس - (من المصدر)

عمان - الغد - التحق اللاعبان أنس حجي المحترف في صفوف  فريق دهوك العراقي، ومحمد مصطفى المحترف في صفوف فريق المحرق  البحريني، بوفد المنتخب الوطني لكرة القدم الذي يقيم حاليا معسكرا تدريبيا في بيروت، يتخلله لقاء نظيره اللبناني وديا يوم غد الجمعة، في إطار تحضيرات المنتخب للقاء منتخبي العراق واليابان يومي 3 و8 حزيران (يونيو) المقبل في عمان وطوكيو، ضمن منافسات الدور الرابع والحاسم من تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال البرازيل.اضافة اعلان
ووصل لاعب المنتخب حجي قادما من العراق فجر أمس الأربعاء، والحال ينطبق على مصطفى الذي التحق رسميا ببقية اللاعبين عصرا، حيث حضر اللاعبان التدريب الذي أجراه المنتخب الوطني على ملعب بيروت البلدي لكن بدون أن يشاركا في التمرينات تفاديا لإجهادهما وسعيا لتخلصهما من آثار السفر وإجهاد المباريات التي خاضاها مؤخرا مع فريقيهما.
وينتظر أن يشارك جميع اللاعبين في التدريب الأخير الذي يجري اليوم الخميس، تمهيدا لخوض المباراة الودية مع المنتخب اللبناني يوم غد الجمعة.
وبهذا يصل عدد اللاعبين المتواجدين في المعسكر الحالي إلى 24 لاعبا، من أصل 27 حيث تعذر على شادي ابو هشهش الالتحاق بالمنتخب لارتباطه مع ناديه الفتح السعودي بمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، بينما سيلتحق ثائر البواب لاعب غاز ميتان الروماني وعدي الصيفي لاعب السالمية الكويتي بالمنتخب بعد عودة الوفد الى عمان المقررة مساء السبت المقبل.
إلى ذلك أشار المدرب ياسين عمال، الى أن التدريب الأول للمنتخب الوطني في معسكر بيروت اشتمل في البداية على عمليات الإحماء والإطالات بغرض تفكيك عضلات اللاعبين، قبل القيام بواجبات بدنية بإشراف المدرب البرازيلي مانويل، فيما سيعمل الجهاز الفني بعد ذلك بقيادة العراقي عدنان حمد على تطبيق الجانب الفني والتكتيكي خلال التدريب من خلال إخضاع اللاعبين للعديد من التمارين الخاصة بهذا الجانب، عبر إجراء تقسيمة بين اللاعبين للتأكيد على الواجبات والمهام، وأيضا عبر توجيه التعليمات، الى جانب رفع درجة التجانس استعدادا للمباريات.
وفي سياق متصل، كشف أسامة طلال مدير المنتخب أن المباراة الودية بين المنتخبين الوطني واللبناني ستنطلق عند التاسعة مساء الجمعة وعلى ملعب صيدا البلدي.
يشار الى ان المنتخب الوطني، يأمل أن يستفيد من مباراته امام لبنان والمباراة المنتظرة امام سيراليون يوم 27 من الشهر الحالي في عمان، قبل المواجهتين القويتين امام العراق واليابان اللتين تشكلان الخطوة الأهم نحو البحث بقوة عن الوصول الى مونديال البرازيل 2014.
المنتخب يقف على التشكيلة
المنتخب الوطني الذي يقوده المدير الفني عدنان حمد، يسعى اليوم لوضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي سيواجه فيها المنتخب اللبناني، والتي ستشكل العمود الفقري لتشكيلة المنتخب في الدور الرابع والحاسم من تصفيات كأس العالم.
ويتوقع أن يشرك حمد في البداية اللاعبين: عامر شفيع وبشار بني ياسين وأنس بني ياسين محمد منير وخليل بني عطية وباسم فتحي وبهاء عبدالرحمن وسعيد مرجان وعامر ذيب وعبدالله ذيب واحمد هايل وحمزة الدردور، مع احتمالية إشراك محمد منير وحاتم عقل وغيرهم من اللاعبين.
نصائح لنجوم المنتخب
تلقى نجوم المنتخب الوطني لكرة القدم العديد من النصائح في الفترة الأخيرة، التي تركزت على ضرورة التريث قبل التوقيع على عقد احتراف خارجي، خاصة وأن المنتخب مقبل على منافسات رسمية حاسمة، وتحظى بتغطية إعلامية كبيرة جدا، الأمر الذي ينعكس على اللاعبين إيجابا، من خلال تسليط الضوء عليهم، ومن ثم تلقيهم عدة عروض متميزة.
ووفق المعلومات، فإن المنتخب لا يتدخل في تحديد وجهات اللاعبين، وتوقيعهم على عقود احتراف، ويكتفي بإسداء النصائح الى اللاعبين من خلال الانتقال الى دوريات متميزة ومتابعة، وتنعكس إيجابا على اللاعبين.
ونصح المنتخب لاعبينا بضرورة انتظار انتهاء المنتخب من الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم، او حتى الانتظار لحين إنتهاء مباراتي العراق واليابان، ومن ثم النظر في عروض الاحتراف، كون هذه المشاركة سترفع من أسهم نجوم المنتخب، وبالتالي الحصول على فرص احتراف أفضل ماديا ومعنويا.
كما أسدى المنتخب نصائحه الى عدد من اللاعبين بضرورة التريث في الوقت الحالي بشأن إظهار وجهتهم المقبلة، خوفا من تداعيات قد تؤثر على مستوى اللاعبين خلال المنافسات الأهم في تاريخ الكرة الأردنية، وبالتالي ضرورة التريث قبل التوقيع، أو إخفاء الوجهة المقبلة لحين الانتهاء من التصفيات الحاسمة.