حل مدرسة الحراس في اتحاد كرة القدم وإنشاء مدرسة للإناث

 

عمان-الغد- حلت اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم مؤخرا مدرسة الامير علي للحراس التي انشأها المدرب السابق المصري فكري صالح وهي متخصصة بتدريب الحراس من الناشئين الذين كانت تفرزهم مراكز الامير علي للواعدين.

اضافة اعلان

وفي ضوء حل هذه المدرسة التي كان وجودها خطوة على الطريق الصحيح لتطوير الكرة الاردنية من مختلف الجوانب، اتجه المسؤول عنها مدرب الحراس سمير مولود الى التدريب حراس مركز الواعدين في عمان على ان يتقاضى مولود نفس الراتب الذي كان يتقاضاه عندما كان مسؤولا عن المدرسة التي كانت تضم جميع اللاعبين من مختلف المناطق، وبهذا يفتقد الاتحاد هذه المدرسة وهو بأمسّ الحاجة لها خاصة وان الحراس الذين قد تفرزهم المراكز سيفتقرون لمتابعة التدريب.

وفهمت "الغد" ان حل هذه المدرسة جاء لعدم قناعة اللجنة الفنية بهذا الاسلوب الذي لجأ اليها اصلا المخطط للكرة الاردنية السابق محمود الجوهري الذي اوجد الكثير من السبل بهدف التطوير.

الى ذلك التقت اللجنة مؤخرا بالجهاز الفني للمنتخبات النسوية وطرح الجهاز انشاء مدرسة حراس للاناث في ظل انقطاع امداد مراكز الواعدين فواجه الجهاز صعوبة كبيرة بإقناع اعضاء اللجنة بإنشاء مثل هذه المدرسة لصعوبة الحصول على حراس من الاناث في جهات الاخرى فتمت الموافقة وسيتولى المدرب سلامة عيد عملية الاشراف.