ختام معسكر شابات مادبا التطوعي

احمد الشوابكة

مادبا- اختتمت يوم امس في قاعة مركز شابات مادبا فعاليات معسكر الحسين للعمل والبناء الذي اقامته مديرية شباب محافظة مادبا وحمل عنوان محوري "الشباب الصحة والبيئة والشباب"، ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب وشاركت فيه خمسون شابة من الفئة العمرية من 12 الى 14 عاما يمثلن عضوية مركز شابات مادبا.

اضافة اعلان

وقدم مختصون وخبراء في الصحة والبيئة على مدار يومين محاضرات عملية وتدريبية للطرق المتبعة بأسلوب علمي ومهني للوقاية من امراض العصر والمحافظة على البيئة، كما اشتمل المعسكر على مسابقات ثقافية ورحلات استكشافية للمواقع السياحية والاثرية بحسب مديرة المعسكر امل القيسي.

واكدت المشاركات في المعسكر ضرورة ديمومة هذا المعسكر سنويا لما فيه فائدة معلوماتية عن كيفية الوقاية من الامراض والمحافظة على البيئة, وتمنت يارا محمد الهروط 12 سنة على القائمين بالتفكير الجاد نحو زيادة مدة المعسكر لاهميته من الناحيتين الصحية والبيئية.

وترى نبال ملوح الشخاترة 13 سنة ان مشاركتها في هذا المعسكر لم تأت من فراغ بل اتت من خلال مشاركات سابقة عادت عليها بالفائدة.

واما براءة سلطان القباعي 12 سنة فقد اكدت انها استغلت عطلتها الصيفية وانضمامها لعضوية المركز الذي قدم لها العديد من البرامج والنشاطات المختلفة في الجوانب الرياضية والثقافية والاجتماعية ولعل المشاركة في المعسكر اكبر دليل على ذلك بحسبها.

واعترفت اروى المساندة 12 سنة انها استفادت من البرامج التي اندرجت في المعسكر وخصوصا في مجال البيئة والصحة.

واكدت حلا معاوية الحباشنة ضرورة الاستفادة من هذه البرامج التثقيفية التي سنها المجلس الاعلى للشباب لاثراء المشاركات بالمعلومات التي تمكنهم من معرفة اهمية البيئة والمحافظة عليها والابتعاد عن التدخين والمخدرات اللذين يسببان العديد من الامراض.

وترى ضحى الجمعاني 14 سنة ضرورة متابعة المشاركات في ما استفدن من امور تعنى بالصحة والبيئة كمحورين اساسين في المعسكر.

ومن جانب آخر تبدأ اليوم فعاليات معكسر مركز شابات مادبا النموذجي, الذي تشارك فيه زهاء خمسين شابة من الفئة العمرية 12 الى 14 عاما ويستمر لمدة يومين, حيث ستتناول فعالياته بحسب مديرة المعسكر رغدة زوايدة المحاور التسعة للاستراتيجية الوطنية.

ختام المعسكر الكشفي لشباب مادبا

اقيم يوم اول من امس على ارض مجمع مادبا الرياضي مخيم مركز شباب مادبا النموذجي الكشفي والذي شارك فيه 20عضوا، واشتمل برنامجه على مهارات التخييم والمسير الطويل والخارطة والبوصلة وكتابة التقارير والملاحة الليلية وتطبيق المنهاج الكشفي من حيث الدوري وواجباته والمراسم والتقاليد التي تعمل على تنمية الولاء والانتماء.

واشرف على تدريب الشباب المشاركين كل من القادة الكشافة عمر الوخيان وفراس الشوابكة.

يهدف المخيم الى تعليم المشاركين دور الحركة الكشفية واهدافها النبيلة في خدمة المجتمع الاردني, بحسب رئيس المركز القائد الكشفي عمر الوخيان الذي اكد ان هذا المخيم يسهم اعماله على اعتماد الشباب على الذات ومواجهة الصعاب من خلال حياة الخلاء والضبط والربط, مشيرا الى ان هذا المخيم يأتي في سياق خطة نشاطات المركز الثابتة التي تعنى في تقديم ما هو انسب لاعضاء المركز.