خطوة واحدة تفصل التطبيقية عن لقب "سلة الممتاز"

لاعب التطبيقية احمد حمارشة يرتقي للتسجيل في سلة مدارس الاتحاد وسط مضايقة هاني الفرج -( تصوير : جهاد النجار)
لاعب التطبيقية احمد حمارشة يرتقي للتسجيل في سلة مدارس الاتحاد وسط مضايقة هاني الفرج -( تصوير : جهاد النجار)

عمان – الغد- قطع فريق جامعة العلوم التطبيقية أول من أمس، شوطا مهما نحو استعادة لقب دوري أندية الدرجة الممتازة لكرة السلة، بعد أن حقق فوزه الثالث في الدور النهائي للبطولة، على حساب شقيقه فريق مدارس الاتحاد بنتيجة 88-75 والشوط الأول 37-39، بعد مباراة قوية ومثيرة شهدتها قاعة الأمير حمزة بن الحسين.اضافة اعلان
فريق التطبيقية بات يقف على بعد خطوة واحدة من اللقب، الذي خسره الموسم الماضي أمام الأرثوذكسي، منتظرا المحطة المقبلة للمواجهة مع الاتحاد والتي تقام عند الساعة الخامسة مساء يوم الجمعة المقبل، والتي يلزمه فيها تحقيق الفوز، فيما يطمح فريق الاتحاد الى استعادة جزء من آماله ومحاولة تحقيق فوز ولو كان معنويا.
التطبيقية 88 مدارس الاتحاد 75
الندية وتكافؤ الفرص، كانا العنوان الأبرز لبداية المباراة التي حاول فيها كلا الفريقين، الامتداد للمواقع الأمامية والسيطرة على أكبر مساحة من الملعب، بغية التحضير الجيد للألعاب، فجاء العرض الفني سريعا، لكنه لم يخل من الأخطاء في عمليتي التمرير والتسجيل.
فريق التطبيقية أسند كعادته إلى وسام الصوص وأوستن جونسون قيادة ألعاب الفريق، وإن كانت مهام جونسون تنوعت بين الإعداد والتصويب من خارج القوس، مع اللجوء إلى الاختراقات من الأطراف لضرب تماسك دفاع الاتحاد الذي بدا متماسكا بفضل التحركات السريعة للاعبين، رغم غياب القائد الدفاعي المتميز نضال الشريف، ومع الدخول في مجريات الفترة، كان فريق الاتحاد يشن هجمات متلاحقة بإمضاء محمود عابدين وهاني الفرج والمتألق خلدون أبو رقية حول أطراف القوس، مستغلين تواجد إبراهيم بسام وحيدا تحت السلة، نظرا لمشاركة رفيقه احمد حمارشة في العمليات خارج المنطقة، ورغم ذلك ساهمت ثلاثيتا الصوص وجونسون في الدقيقة الأخيرة في رفع رصيد التطبيقية النقطي وإنهاء الفترة متقدما 29-24.
مجريات الفترة الثانية تسيد فيها الاتحاد قيادة اللقاء، فحاصر لاعبي التطبيقية في مواقعهم الدفاعية بصورة كبيرة وضرب فضل النجار وعابدين وأبو رقية طوقا حول دائرة خصمهم، ما أدى الى تقليص المساحات التي يتحرك فيها الفريق، وبالتالي إمكانية إجراء تقاطعات على أطراف القوس بسهولة عن طريق النجار والفرج وعابدين قبل أن يقوم الأخير بالاختراق والتسجيل، وللخروج من حصاره الدفاعي، حاول التطبيقية تسريع وتيرة اللعب ومحاولة نقل الكرة عن طريق الصوص وجونسون والعوضي بصورة سريعة للمواقع الأمامية، بهدف إجبار الاتحاد على التراجع للخلف، لكن التواجد القوي لمالكوم باتلز وإبراهيم بسام تحت السلة أحبط معظم هذه المحاولات، فتحقق التعادل 31-31، قبل أن يواصل الفريق تقدمه لينهي الشوط الأول لمصلحة الاتحاد 39-37 وسط تراجع واضح في أداء التطبيقية.
أدرك مدرب التطبيقية موقفة المتأزم، فدفع بمحمد حمدان لتعزيز ألعاب فريقه وتواجده تحت السلة بعد إخراج أبو قورة، ورغم افتتاح أبو رقية الفترة بثلاثية للاتحاد، إلا أن التطبيقية استعاد عافيته تدريجيا، فأغلق منطقته الدفاعية ولعب على طول خطوط الملعب للابتعاد عن تواجد لاعبي الاتحاد ومنها الاختراق نحو السلة، وهو ما قام به محمد حمدان ثلاث مرات متتالية وسط غفلة من الرقابة، ليتجه التطبيقية نحو أفضلية التسجيل قبل أن ينهي الفترة لمصلحته 63-57.
وفي الفترة الأخيرة قلص الفرج الفارق بثلاثية قبل أن يصوم الفريق عن التسجيل لفترة طويلة نظير خروج اللاعبين عن خطط اللعب الجماعي، والتوجه نحو ممارسة الاختراق الفردي وهو ما استثمره التطبيقية في عملية المتابعة وبناء الهجمات والتي انتهت بثلاثيات لحمارشة وجونسون والعوضي وسعت الفارق بشكل واضح، ليدفع مدرب التطبيقية بالبدلاء فيصل العبادي وفخري السيوري ومحمد شاهر واحمد حبوش، قبل أن ينهي التطبيقية المباراة بفوز مستحق 88-75.