دل بوترو "الرائع" يواجه نادال في النهائي

دل بوترو يتصدى لكرة ديوكوفيتش أول من أمس - (رويترز)
دل بوترو يتصدى لكرة ديوكوفيتش أول من أمس - (رويترز)

لوس انجليس - وصلت مسيرة انتصارات الصربي نوفاك ديوكوفيتش اللاعب الأول عالميا المكونة من 22 فوزا دون هزيمة الى نهايتها بعد خسارته 4-6 و6-‭‭4‬‬ و6-4 أمام الارجنتيني خوان مارتن ديل بوترو في قبل نهائي بطولة انديان ويلز للتنس أول من أمس السبت.اضافة اعلان
وأهدر ديوكوفيتش بطل استراليا المفتوحة تقدمه بنتيجة 3-0 في المجموعة الاخيرة بعدما فقد ضربة ارساله مرتين ليخسر المباراة المثيرة التي استمرت لساعتين و49 دقيقة.
وحسم ديل بوترو المصنف السابع اللقاء لصالحه بعد ضربة ارسال ساحقة بسرعة 133 ميلا في الساعة ليحقق انتصاره الثالث في 11 مواجهة مع ديوكوفيتش.
وسيتقابل ديل بوترو في المباراة النهائية مع الاسباني رفائيل نادال المصنف الخامس الذي تغلب على التشيكي توماس برديتش.
ولم يخسر ديوكوفيتش منذ هزيمته في  تشرين الأول(أكتوبر) الماضي أمام الأميركي سام كيري في الدور الثاني من بطولة باريس للاساتذة.
وقال ديوكوفيتش (25 عاما) بطل انديان ويلز 2008 و2011 للصحفيين "لم أكن استحق الفوز اليوم".
واضاف "عندما أتيحت لي فرص في المجموعتين الثانية والثالثة أهدرتها بارتكاب اخطاء سهلة. حركتي كانت بطيئة وأقدم التهنئة لمنافسي". وتابع "السبب هو روحه القتالية وفقداني للتركيز. كان يستحق الفوز لانه كان أكثر هدوءا في اللحظات المهمة وسدد الضربات الصحيحة".
وكان ديوكوفيتش حقق 17 انتصارا دون هزيمة هذا الموسم بعد رفع رصيده الى ستة القاب في البطولة الاربع الكبرى عقب فوزه باستراليا المفتوحة في  كانون الثاني(يناير) الماضي ثم بطولة دبي قبل الحضور الى انديان ويلز. وقاوم ديل بوترو بطل أميركا المفتوحة 2009 بشدة في المجموعة الافتتاحية قبل ان يخطيء في تسديد ضربة امامية ليمنح التقدم لمنافسه الصربي.
وفقد ديوكوفيتش ارساله في بداية المجموعة الثانية ثم في الشوط الثالث ايضا بعد ضربة خلفية قوية من ديل بوترو.
وعاد ديل بوترو ليكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط السابع ليتقدم 5-2 قبل ان يفوز اللاعب الصربي بشوطين متتاليين.
لكن ديل بوترو حسم المجموعة الثانية لصالحه ليعادل النتيجة في الشوط العاشر عندما سدد ديوكوفيتش ضربة خلفية في الشبكة. ورغم فوز ديوكوفيتش بأول ثلاثة اشواط في المجموعة الاخيرة قبل ان ينتفض ديل بوترو الذي كسر ارسال منافسه في الشوطين الخامس والتاسع في طريقه للفوز بالمباراة.
وقال دل بوترو بدوره "يجب ان اكون في قمة مستواي في المباراة النهائية ضد نادال".
و ذكر رفائيل نادال محبي رياضة التنس بما نسوه لمدة سبعة أشهر العام الماضي بعرض رائع في بطولة انديان ويلز المفتوحة للتنس ليظهر كما لو انه لم يغب عن الساحة على الاطلاق.
وفي رابع مباراة له على الملاعب الصلبة منذ العودة الى منافسات التنس الشهر الماضي بعد ابتعاده بسبب اصابة في ركبته اليسرى تفوق اللاعب الاسباني الاعسر على التشيكي توماس برديتش المصنف السادس 6-4 و7-5 في الدور قبل النهائي لبطولة انديان ويلز.
وكسر نادال ارسال منافسه التشيكي مرة واحدة لينال الفوز بالمجموعة الاولى قبل ان يفوز بالمجموعة الثانية المتوترة ليحسن سجله هذا العام الى 16 انتصارا مقابل هزيمة واحدة وهو ما يعد افضل سجل له على مدار مسيرته بعد ان نال لقبين على الملاعب الرملية في اميركا الجنوبية الشهر الماضي.
وبدا مستوى نادال الذي اطاح بغريمه التقليدي روجيه فيدرر بالفوز عليه 6-4 و6-2 في دور الثمانية شبيها للغاية بمستواه السابق حيث سدد ضربات ارضية قوية وعميقة ليبقي برديتش تحت ضغط مستمر وكان يسدد احيانا بعض الضربات الامامية الحاسمة العابرة للملعب والتي كان يشتهر بها.
وقال نادال للصحفيين عقب حسمه للفوز في ساعة واحدة و43 دقيقة "عندما تبتعد لفترة طويلة فمن الصعب العودة ثانية وفهم كيفية الفوز بالنقاط مرة اخرى وكيفية التعامل مع المواقف المهمة".
واضاف "الانتصارات مثل التي حققتها اليوم(السبت) وفي ايام اخرى تساعدني كثيرا على اكتساب الثقة وتذكرني بكل ما يجب عمله في كل لحظة".
وبينما لم يثني نادال الفائز باحد عشر لقبا على صعيد البطولات الاربع الكبرى على مستواه مرجعا الامر الى درجات الحرارة المرتفعة للغاية في انديان ويلز بدا برديتش معجبا حقا باداء اللاعب الاسباني.
وبسؤاله عما اذا كان اللاعب الاسباني بدا مثل سابق عهده خاصة على صعيد تحركاته في الملعب رد برديتش بالقول "اعتقد ذلك. انه يتحرك بشكل جيد حقا".
واضاف "ربما سيقول شيئا مختلفا لانه سيتحدث وقتها عن نفسه وعن جسده وهو يشعر بذلك الا انني اعتقد انه بدا قويا مرة اخرى".
وتابع "اعتقد انه اتخذ القرار الصحيح لانه وعندما قرر العودة بدا انه في غاية القوة. هذا يظهر كيف انه لاعب متميز".
ولم يحرز نادال ، اي لقب على الارض الصلبة منذ تتويجه في طوكيو العام 2010، وكان آخر نهائي خاضه على هذه الارضية في بطولة استراليا المفتوحة العام 2012 حيث خسر امام ديوكوفيتش في مباراة تاريخية.
ويشارك في انديان ويلز بعد غياب نحو سبعة اشهر عن الملاعب فتراجع الى المركز الخامس في التصنيف العالمي، لكنه توج بطلا في دورتي ساو باولو البرازيلية واكابولكو المكسيكية، وخسر نهائي دورة فينا دل مار التشيلية امام الارجنتيني المغمور هوارسيو سيبالوس.-(وكالات)