ذات رأس يتمسك بالصدارة واتحاد الرمثا يواصل الزحف وشباب الحسين"يزيح" القوقازي

ذات رأس يتمسك بالصدارة واتحاد الرمثا  يواصل الزحف وشباب الحسين"يزيح" القوقازي
ذات رأس يتمسك بالصدارة واتحاد الرمثا يواصل الزحف وشباب الحسين"يزيح" القوقازي

اختتام الجولة الثامنة لفرق المجموعة الأولى في دوري كرة الأولى

مصطفى بالو وعاطف البزور ومحمد عمار

محافظات- تمسك فريق ذات رأس أمس بصدارة فرق المجموعة الأولى لفرق الدرجة الأولى لكرة القدم مع ختام الجولة السابعة من مرحلة الاياب، وذلك بعد تغلبه على فريق البادية بهدفين نظيفين، في المباراة التي اقيمت على ملعب سحاب ليرفع ذات راس رصيده الى (15) نقطة.

اضافة اعلان

وفي نفس الوقت كان فريق اتحاد الرمثا يقفز للمركز الثاني اثر تغلبه على ضيفه فريق المحطة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في اللقاء الذي اقيم على ملعب الأمير هاشم بالرمثا، وليرفع الاتحاد رصيده الى (13) نقطة.

وسار شباب الحسين على نفس الدرب وهو يطرق مرمى القوقازي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في مباراة مثيرة شهدها ملعب البتراء، وبهذا الفوز (يزيح)الشباب القوقازي ويتقدم للمركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن الاتحاد.

شباب الحسين 4 القوقازي 1

فرض شباب الحسين سيطرته المطلقة على منطقة العمليات، بعد أن كثف تواجده من خلال نبيل أبو علي وبهاء معاذ واحمد محمد وصلاح أبو جعفر، في ظل تقدم الظهيرين محمد مكاوي وعلاء جابر، وتنوعت حلول الاختراق التي حاولت تجاوز الترسانة الدفاعية للقوقازي التي فرضها تواجد محمود حسين وأنس اكرم وخالد عطا الله وحمزة محمد، في ظل تراجع عبد الباسط أحمد وأحمد موسى وعيسى حامد وعمار عماد لتشيكل ستار دفاعي واق، أمام الكرات الكثيفة التي عكسها مكاوي وجابر وبهاء صوب الثنائي محمد خير وايمن أبو فارس بغية الوصول الى شباك الحارس علي الخوالدة.

عموما بقي الشباب يبحث عن هدف السبق في ظل هجوم متواصل، فيما اختزل القوقازي رجال عملياته، وعمد الى توصيل الكرات الطويلة الى ماهر صالح واحمد نزيه، اللذين لم يجدا الامداد الكافي، ولم يعذبا دفاع الشباب كلا من المحترف يونس ديسون وأسامة الخطيب وعلاء جابر، ولم يختبر الحارس حمدي سعيد.

شباب الحسين اقترب كثيرا من الهدف، بعد تسديدة محمد خير القوية التي أمسكها الحارس الخوالدة على دفعتين، وعاد شباب الحسين لينوع من حلوله، حتى وضع بهاء الدين كرة طويلة وصلت أبو فارس الذي واجه الحارس، واودع الكرة "لوب" وعانقت كرته شباك الخوالدة معلنا التقدم عند الدقيقة (21).

وبقي الشباب يبحث عن التعزيز، وكاد أبو فارس ان يضاعف الغلة، الا انه لم يحسن التعامل مع كرة محمد خير العميقة امام المرمى، وتبعه خير برأسية بعد ارتقائه لعرضية أبو جعفر ومرت كرته فوق المرمى، فيما بقيت محاولات القوقازي من دون المستوى المطلوب، ولم يجد دفاع الشباب والحارس سعيد صعوبة بالتعامل معها، لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب الحسين بنتيجة (1-0).

وتحرك فريق القوقازي بشكل افضل بعد أن تحرر عبد الباسط وموسى وعيسى حامد وعماد من سلبيتهم، وعمدوا الى الاختراق من الاطراف وعكس الكرات العرضية في المنطقة المحرمة للشباب، التي تعامل معها الدفاع بشكل جيد، حيث حاول مدرب القوقازي فراس فوزي تجديد حيوية منطقة العمليات بإشراك احمد محمد.

ومثله فعل مدرب الشباب رائد عصفور بإشراك محمد الزعبي بدلا من احمد محمد بعد ان هدأ ايقاع الشباب، وعمد على الانتشار في جميع ارجاء الملعب، وطل لاعبوه بمحاولات هجومية امام مرمى الخوالدة، الا أن سلبية مهاجميه خير وأبو فارس فوتت فرص التعزيز.

وتوغل محمد الزعبي من الميمنة بعد ان استقبل كرة خير ونفذها عرضية استقبلها ايمن أبو فارس، وحضرها لنفسه وسد بالزاوية البعيدة لمرمى الخوالدة مسجلا هدف الشخصي الثاني ومعززا فوز فريقه عند الدقيقة (62)، الامر الذي اعطى الضوء الاخضر لفريق القوقازي بالانطلاق بقوة الى ملعب الشباب، لكن غابت الفاعلية الهجومية والتنظيم أمام مرمى الشباب.

وفي غمرة انشغال القوقازي عن تقليص النتيجة، كان أبو فارس يعكس كرة انيقة امام مرمى الخوالدة، وحاول خير غمزها برأسه، الا انها طالت عنه، ليستقبلها أبو فارس بلعبة خلفية انيقة، قبلت شباك الخوالدة مسجلا الهاتريك له عند الدقيقة (68)، حيث لم يستسلم القوقازي واندفع نحو مرمى سعيد، وكسب كرة ثابتة نفذها البديل احمد محمد صوب مرمى سعيد الذي لم يحسن امساكها، وتابعت مسيرها الى المرمى مسجلا هدف القوقازي الأول عند الدقيقة (69).

وارتفعت حدة الحوار مع فاعلية القوقازي الذي عانى من التحضير المطول، فيما بقي الشباب يصل مرمى الخوالدة بأسهل الطرق حتى كاد ابو فارس ان يضيف الهدف الرابع الا ان كرته مرت بجوار القائم الايسر، وبعدها وضع ابو جعفر كرة طويلة صوب مكاوي في منطقة الجزاء وتعرض للاعاقة من المدافع البديل حسام عبد الغني، لم يتوان الحكم محمد ابو لوم من احتسابها ركلة جزاء نفذها محمد خير بنجاح على يمين يسار الحارس مسجلا الهدف الرابع عند الدقيقة (75)، وبقيت الافضلية للشباب الذي كاد ان يضاعف الغلة الا ان الزعبي لم يحسن ايداع الكرة بالمرمى وهو في مواجهة تامة مع الحارس الخوالدة.

اتحاد الرمثا3 المحطة1

اندفع اتحاد الرمثا بقوة نحو المواقع الأمامية بعد ان وضع مرمى المحطة في دائرة الخطورة، فمع تقدم الداوود وعروة من العمق ومعتصم قويدر ولؤي الدردور من الاطراف لإسناد خالد قويدر ومراد ذيابات في الامام ، بدا التفوق الاتحاد واضحا في فرض التفاضل العددي على مدافعي المحطة فسهلت مهمته في تهديد مرمى الحارس مهند الجلخ الذي ابعد تسديدة لؤي الدردور وتصدى لكرة احمد الداود، قبل ان يستغل خالد قويدر كرة معتصم قويدر العرضية التي احدثت دربكة داخل المنطقة ليسددها بثقة داخل الشباك هدف التقدم للاتحاد د15 .

هذا الهدف منح الاتحاد الثقة في السيطرة على مجريات المباراة وكاد مراد ذيابات ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته ارتدت من جسد المدافع في الوقت الذي اقتصرت فيه محاولات المحطة للجدية والتركيز في مواجهة مرمى الاتحاد الذي بقي خارج دائرة التهديد باستثناء تسديدة مصطفى يوسف التي مرت بجوار القائم، وكرة يوسف العوضات التي فاتت عن قدم محمد البهنسي وهو في مواجهة المرمى.

وحافظ الاتحاد على افضليته واندفاعه الهجومي وكانت خطورته تظهر في الهجمات السريعة والمناولات الطويلة، من احداها مرر خالد قويدر الكرة نحو لؤي الدردور الذي تقدم داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة من تحت الحارس الى الشباك هدف التعزيز الثاني د30، وكاد عدنان الجبور ان يقلص الفارق من تسديدة قوية علت العارضة، بالمقابل حاول خالد قويدر زيادة الغلة قبل نهاية الشوط لكن راسيته علت العارضة.

تحسن اداء فريق المحطة في الشوط الثاني، وبدأ بالتحرر ومبادلة منافسه الهجمات وبعد رأسية ايمن الحوراني التي علت المرمى، وتسديدة مصطفى يوسف التي ابعدها الحفناوي لركنية استغل رائد الرحاحلة لكرة المرتدة من المدافعين ليدخل المنطقة ويواجه الحارس ويسدد من فوقه داخل الشباك هدف المحطة الاول د 66 .

هذا الهدف اثار حفيظة لاعبي الاتحاد الذين كانوا يخشون من هدف التعادل ، فاندفوا مجددا للتعزيز فانفرد قويدر وتخلص من الحارس لكن المدافع انقذ الموقف قبل ان يعود قويدر ويواجه المرمى لكنه سدد كرة ضعيفة باحضان الحارس، لكن خالد قويدر سرعان ما عوض ذلك وعزز تقدم فريقه بالهدف الثالث عندما استقبل عرضية سامر كمال وتابعها بالشباك في الدقيقة 75 ، وتراجع الحكم عن قراره باحتساب ركلة جزاء للمحطة بعد تشاوره مع مساعده .

ذات راس 2 البادية 0

جاءت البداية هادئة وحذرة بين الطرفين، وانحصر الاداء في وسط الميدان بحثا عن مكامن الضعف، ولم تشهد نصف الفترة الاولى خطورة تذكر على كلا المرميين، في ظل التركيز على الجانب الدفاعي وقتل الهجمات قبل استفحال خطورتها، وذهبت كافة اشكال الخطورة عن مرمى الحارسين حزين والنوايسة، حيث ركز البادية على تواجد محمد شاكر وحسام خضير وطارق العجرمي امام حزين، وتولى عامر راتب وخالد الدبوبي صناعة العاب الفريق في منطقة العمليات الى جانب طارق العجرمي وعاطف الدبوبي، مع تقدم الاخير لاسناد ثنائي خط الهجوم نبيل الشحمة وجومرد موسى، فيما كان ذات راس يولي اهمية قصوى لصانع العابه احمد ابو عرب الى جانب عدنان كريط مع اسناد من الظهيرين لتحرير شريف النوايشة وبهجت حريزات من عامل الضغط الدفاعي الذي فرضه دفاعات البادية عليهما.

وكانت تحركات ذات راس اكثر خطورة حيث لم يتمكن مدافع البادية محمد شاكر التعامل مع الكرة الا بيده لتكون ركلة جزاء صحيحة نجح بهجت حريزات في تنفيذها بنجاح الهدف الأول لذات راس في الدقيقة 30.

هذا الهدف رفع من وتيرة الاداء واندفع البادية صوب المواقع الهجومية بغية تحقيق التعادل الا ان براعة حارس ذات راس مراد النوايسة حالت دون ذلك، عندما تصدى للكرة الثابتة التي نفذها جومرد موسى على دفعتين، وتألق في التصدي للكرة القوية التي سددها عاطف الدبوبي، ليستثمر بعدها مهاجم ذات راس شريف النوايشة عرضية عدنان كريط ويسجل الهدف الثاني في الدقيقة 45، ليشهر بعدها الحكم البطاقة الحمراء للاعب البادية عاطف الدبوبي لضربة لاعب الخصم من دون كرة، وكان قبلها مدرب البادية قد دفع بعلاء العبادي عوضا عن حسم خضير للاصابة، لتنتهي الفترة الاولى بتقدم ذات راس بهدفين.

دفع مدرب ذات راس بفادي الموافي بديلا لشريف النوايشة وعلاء الشلوح عوضا عن رائد الجعافرة، ولم يمض على اشتراكه بضع دقائق حتى كان الحكم يشهر البطاقة الحمراء لموافي لضربه لاعب الخصم من دون كرة، ليكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين، وبعدها بخمس دقائق اشهر الحكم البطاقة الحمراء الثانية لذات راس وهذه المرة للكابتن بهجت حريزات لاعتراضه المستمر على التحكيم، فدانت السيطرة للبادية وهاجم من كل المحاور، فسدد البديل محمد الجبور كرة مرت بجوار القائم، واخرى من انور الكحلا فوق المرمى، فيما مرت تسديدة الشحمة بجوار القائم، وتواصل الاداء الهجومي للبادية لاستثمار النقص العددي ولاحت عدة فرص لجومرد موسى وانور الكحلا واحمد الجريري ادراج الرياح، ليشهر بعدها الحكم البطاقة الحمراء للاعب البادية محمد شاكر لحصوله على الانذار الثاني، لتنتهي المباراة بفوز ذات راس بهدفين.

[email protected]

[email protected]

[email protected]